المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إحصائيات رسمية عراقية تنقض الادعاءات الشيعية


نعمان الحسني
2013-06-02, 12:43 AM
إحصائيات رسمية عراقية تنقض الادعاءات الشيعية

http://alqadisiyya3.net/up/uploads/68efd11870.jpgإحصائيات أعوام 1947 و 1957 و 1965و 1977
لم يشكل الشيعة من نفوس العاصمة بغداد سوى نسبة قليلة حتى مشارف نهاية الخمسينيات من القرن الماضي. وفي أواخر العهد الملكي وبداية العهد الجمهوري في العراق (1958)

إحصائيات رسمية عراقية
تنقض الادعاءات الشيعية

http://alqadisiyya3.net/up/uploads/68efd11870.jpg (http://alqadisiyya3.net/up/uploads/68efd11870.jpg)

إحصائيات أعوام 1947 و 1957 و 1965و 1977([1])

لم يشكل الشيعة من نفوس العاصمة بغداد سوى نسبة قليلة حتى مشارف نهاية الخمسينيات من القرن الماضي. وفي أواخر العهد الملكي وبداية العهد الجمهوري في العراق (1958) ارتفعت نسبتهم بصورة ملحوظة بسبب توالي نزوحهم من لواء (محافظة) العمارة (ميسان) بصورة رئيسة ثم الكوت([2]) وبقية المحافظات إلى العاصمة، وكانوا يقيمون في أطراف المدينة في أكواخ من الطين والقصب (الصرائف)، وبيوت من الصفيح المعدني أو (التنك) في لهجة أهل العراق، وهي علب السمن والدبس الفارغة. ورد في إحصائية رسمية معتمدة: (بلغ عدد الذين يسكنون في صرائف في أطراف بغداد من المهاجرين إليها حسب إحصائية 1957 (106038) نسمة، أي حوالي ضعف ما كانوا عليه قبل عشر سنوات، غير أن مجموع عدد الذين هاجروا إلى لواء بغداد، بما فيهم سكان الصرائف، (257000) نسمة)([3]). ثم جاء الرئيس عبد الكريم قاسم إلى الحكم على أنقاض النظام الملكي، فشجعهم على الاستيطان في حي الثورة والشعلة وغيرهما من أحياء العاصمة، ومنحهم الوثائق المدنية الرسمية لإثبات هويتهم العراقية.
ينبغي أن ينعلم أن هذه الهجرة الشيعية إلى بغداد من الجنوب قابلتها هجرة سنية من الغرب والشمال. وهو ما يفسر تناقص عدد نفوس الأنبار من (250,000)([4]) نسمة عام 1920 إلى (193,000) نسمة عام 1947 .
كما يلاحظ - من الجدول التالي - أن معدل النمو السكاني لمحافظة ميسان بقي منخفضاً بين الأعوام (1947 – 1977). فخلال 30 عاماً لم تتحقق زيادة في عدد السكان إلا بمقدار 65554 (عام 1947 كان عدد سكان ميسان 307021، وفي 1977 كان العدد 372575) أي بمعدل 2185/السنة. وذلك بسبب الهجرة المتواصلة من المحافظة إلى بغداد والبصرة. لقد كان عدد سكان البصرة عام 1947 (368,799) مقارباً لعدد سكان ميسان. وبينما بقي عدد سكان الأخيرة يراوح حول الرقم الأول الذي كانت عليه عام 1947 لم يزد عليه إلا بضع مئات عام 1977 ، نجد أن عدد سكان البصرة قد طفر إلى الرقم 1,008,626 في العام نفسه، وصارت البصرة أكبر محافظات الجنوب عدداً، وإلى اليوم.
وهذا يوضح كيف أن زيادة عدد الشيعة في البصرة وبغداد، قابلها نقصان في عددهم في العمارة وبقية الأماكن التي نزحوا منها. أي لم تحصل زيادة حقيقية فـي عدد نفوسهم الكلي ضمن البلد، وإنما هو مجرد تحرك سكاني وتغير انتشار لا تأثير له على العدد الكلي؛ ولذلك تبقى النسب الكلية كما هي([5]).


المحافظــة
تاريخ الإحصــــــــــــــاء
1947
1957
1965
بغداد
817205
1313012
2045375
نينوى
595190
755447
888601
سليمانية
226400
304895
399768
ديالى
272413
329836
397363
أربيل
239776
273383
356293
الأنبار
192983
253023
307012
كركوك
286005
388839
473626
البصرة
368799
503330
669479
بابل
261206
354779
448168
ذي قار
371867
458848
498850
واسط
224938
295899
334331
القادسية
378118
520470
543228
كربلاء
274264
217375
339854
ميسان
307021
329840
345467
المجموع
4816185
6298979
8047415




إحصــــــــ عام 1977 ــــــــــاء
المحافظة
العدد
المحافظة
العدد
بغداد
3189700
البصرة
1008626
نينوى
1105671
بابل
592016
سليمانية
690557
ذي قار
622979
ديالى
587754
النجف
389680
أربيل
541456
واسط
415140
الأنبار
466059
القادسية
423006
صلاح الدين
363819
كربلاء
269822
التأميم
495425
ميسان
372575
دهوك
250575
المثنى
215637
المجموع الكلي
12000497


وعلى هذا الأساس تكون نسبة الشيعة في بغداد في إحصاء عام 1947 (قبل نزوح اليهود سنة 1948) و 1957 (قبل تكامل استيطان الشيعة في بغداد بعد سنة 1958) أقل مما سيكون عليه في الإحصائيات اللاحقة.

تقدير نسبة الشيعة والسنة في بغداد سنة 1920
ثمة إحصاء تقديري ذكرته بعض المصادر([6]) أجراه الانجليز عام 1920 ورد فيه تقدير عدد السنة والشيعة، جاء فيه أن عدد السنة في مدينة بغداد (130000)، والشيعة (54000)، واليهود (50000)، والنصارى (15000) وأديان أخرى (1000). وكان المجموع الكلي (250000)، فتكون نسبة السنة (52%)، ونسبة الشيعة (21,6%).
إن هذا العدد المقدر للشيعة مبالغ فيه كثيراً. فنسبة الشيعة بعد النزوح الكبير الذي حصل لهم من المناطق الجنوبية إلى بغداد لم تتجاوز إلى اليوم (30% - 35%) على أعلى تقدير – وسيأتي بيان ذلك لاحقاً في موضوع نفوس العاصمة بغداد – فالنسبة المذكورة إذن مشكوك فيها، وتشير إلى تخبط الانجليز في تقديراتهم. ولك أن تلمس هذا التخبط من تناقض النسب بين هذا الإحصاء وإحصاء عام 1919 ، إذ ورد في الأول أن نسبة السنة في العراق 49% تقريباً ونسبة الشيعة أقل من 43% ، بينما النسب الواردة في إحصاء 1919 تخالفها تماماً: إذ كانت نسبة السنة 19% ونسبة الشيعة 55% ! وقد يكون اختلاف النسب بسبب وجود موظفين عراقيين عام 1920 قاموا بتصحيح الأرقام للموظفين الانجليز إلى ما هو أقرب للحقيقة.
رغم هذا سنتماشى مع النسب الواردة في إحصاء عام 1920 فنعطي في حساباتنا للواء بغداد في إحصاء 1947 نسبة 55% للسنة، و 20% للشيعة ، و 25% للأقليات الدينية؛ على أساس أن النسب بقيت متقاربة كما هي عليه من قبل، فاليهود لم ينزحوا من العراق بعد، والشيعة لم ينزحوا من الجنوب إلى بغداد بنسبة ملموسة إلى ذلك التاريخ.
أما في إحصاء 1957 فتتغير النسب في بغداد كالتالي: بعد نزوح اليهود (20% من نفوس المدينة) تتوزع نسبتهم على السنة والشيعة والأقليات الأخرى، فتكون النتائج النهائية التقريبية: السنة 75% ، الشيعة 25% .
بعد سنة 1958 بقليل تكامل نزوح الشيعة إلى بغداد بنسبتهم الحالية. مذكرين أنه في الوقت نفسه كان هناك نزوح سني إلى بغداد من الغرب والشمال. وبهذا لن يكون ثمة نسبة أكثر من 5% تضاف إلى الشيعة في بغداد في إحصاء 1977 و 1997 . وهذا يلزم منه نقصان مثله من نسبة السنة، فيكون الفرق الحاصل بين نسبتي الطائفتين 10% . وربما لم تحصل أي زيادة في النسبة؛ وذلك بسبب وجود نزوح سني مقابل من الغرب والشمال. علماً أن هذه الزيادة في نسبة الشيعة في العاصمة لا تؤثر على النسبة الكلية لهم من مجموع نفوس القطر؛ لأن هذه الزيادة يقابلها نقصان مساوٍ في العدد حاصل في المناطق التي تم نزوح الشيعة منها.
سنحتفظ بالنسب الأخرى نفسها لكلتا الطائفتين في بقية الألوية أو المحافظات في الإحصائيات اللاحقة؛ لعدم حصول تغير ديمغرافي فيها يمكن أن يؤثر على النسبة بمقدار ملحوظ، عدا العاصمة بغداد للأسباب المذكورة أعلاه، والبصرة أيضاً؛ قبل نزوح الشيعة إليها من ميسان وذي قار، ونقوم بإجراء حساباتنا للأعداد والنسب طبقاً للأرقام الواردة في الإحصائيات السابقة المثبتة رسمياً كل حسب العام الذي أجري فيه التعداد أو الإحصاء:
النتائج حسب النسب التقديرية لإحصاء عام 1947

إحصــ1947ــاء
السنة
الشيعة
المحافظات السنية
النسبة
العدد
النسبة
العدد
بغداد
55%
449463
20%
163441

نينوى
95%
565430
5%
29760

سليمانية
97%
219608
3%
6792

ديالى
70%
190689
30%
81724

أربيل
97%
232583
3%
7193

الأنبار
100%
192983
1%
0

كركوك
90%
257405
10%
28600

المجموع
2108161
317510
ملاحظة: 25% في بغداد نسبة اليهود والنصارى وبقية الأقليات الدينية

المحافظات الشيعية
السنة
الشيعة
النسبة
العدد
اننسبة
العدد
البصرة
40%
147520
60%
221279
بابل
35%
91422
65%
169784
ذي قار
5%
18593
95%
353274
واسط
25%
56234
75%
168704
القادسية
1%
3781
99%
374337
كربلاء
5%
13713
95%
260551
ميسان
1%
3070
99%
303951
المجموع
334333
1851880
المجموع الكلي
السنة
2442494
الشيعة
2169390
مجموع الطائفتين
4611884

اليهود وبقية الأقليات
204301
المجموع الكلي للسكان
4816185



زيادة عدد السنة على عدد الشيعة:
2442494 – 2169390 = 273104
نسبة السنة:
2442494 ÷ 4816185 × 100 = 50,71%
نسبة الشيعة:
2169390 ÷ 4816185 × 100 = 45,04%
نسبة الأقليات:
204301 ÷ 4816185 × 100 = 4,25%

وعند التقريب إلى أقرب عدد صحيح يكون:
نسبة السنة 51%
نسبة الشيعة 45%
نسبة الأقليات 4%
النتائج حسب النسب التقديرية لإحصاء عام 1957

إحصــ1957ــاء
السنة
الشيعة
المحافظات السنية
النسبة
العدد
النسبة
العدد
بغداد
75%
984759
25%
328253

نينوى
95%
717675
5%
37772

سليمانية
97%
295748
3%
9147

ديالى
70%
230885
30%
98951

أربيل
97%
265181
3%
8202

الأنبار
100%
253023
0%
0

كركوك
90%
349955
10%
38884

المجموع
3097226
521209


المحافظات الشيعية
السنة
الشيعة
النسبة
العدد
اننسبة
العدد
البصرة
40%
201332
60%
301998
بابل
35%
124173
65%
230606
ذي قار
5%
22942
95%
435906
واسط
25%
73975
75%
221924
القادسية
1%
5205
99%
515265
كربلاء
5%
10869
95%
206506
ميسان
1%
3298
99%
326542
المجموع
441794
2238747
المجموع الكلي
السنة
3539020
الشيعة
2759956
المجموع الكلي للسكان
6298976


زيادة عدد السنة على عدد الشيعة:
3539020 – 2759956 = 779,064
نسبة السنة:
3539020 ÷ 6298976 × 100 = 56,18%
نسبة الشيعة:
2759956 ÷ 6298979 × 100 = 43,82%
وإذا كانت نسبة الأقليات عادة ما تساوي 4% من النسبة الكلية. فيمكن إعطاء النسب التالية:

نسبة السنة 54%
نسبة الشيعة 42%
نسبة الأقليات 4%
النتائج حسب النسب التقديرية لإحصاء عام 1965


إحصــ1965ــاء
السنة
الشيعة
المحافظات السنية
النسبة
العدد
النسبة
العدد
بغداد 2045375
70%
1431762
30%
613613

نينوى 888601
95%
844171
5%
44430

سليمانية 399768
97%
387775
3%
11993

ديالى 397363
70%
278154
30%
119209

أربيل 356293
97%
345604
3%
10689

الأنبار 307012
100%
307012
0%
0

كركوك 473626
90%
426263
10%
47363

المجموع
4015147
853437


المحافظات الشيعية
السنة
الشيعة
النسبة
العدد
اننسبة
العدد
البصرة 669479
40%
267791
60%
401687
بابل 448168
35%
156859
65%
291309
ذي قار 498850
5%
24942
95%
473908
واسط 334331
25%
83583
75%
250748
القادسية 543228
1%
5432
99%
537796
كربلاء 339854
5%
16993
95%
322861
ميسان 345467
1%
3455
99%
342012
المجموع
559055
2620321
المجموع الكلي
السنة
4574202
الشيعة
3473758
المجموع الكلي للسكان
8047960


زيادة عدد السنة على عدد الشيعة:
4574202 – 3473758 = 1,100,444
نسبة السنة
4574202 ÷ 8047960 × 100 = 56,84%
نسبة الشيعة
3473758 ÷ 8047960 × 100 = 43,16% 1,73%
وإذا حذفنا (2,27%) من نسبة السنة، و (1,73%) من نسبة الشيعة لاستخراج نسبة الأقليات، وهي بحدود (4%) تكون النتائج:
نسبة السنة 54,5%
نسبة الشيعة 41,5%
نسبة الأقليات 4%
وهي نسب تكاد تتطابق مع نسب إحصاء عام 1957 .

النتائج حسب النسب التقديرية لإحصاء عام 1977

إحصــ1977ــاء
السنة
الشيعة
المحافظات السنية
النسبة
العدد
النسبة
العدد
بغداد 3189700
70%
2232790
30%
956910

نينوى 1105671
95%
1050387
5%
55284

سليمانية 690557
97%
669840
3%
20717

ديالى 587754
70%
411428
30%
176326

أربيل 541456
97%
525212
3%
16244

الأنبار 466059
99%
461398
1%
4661

تكريت 363819
90%
327437
10%
36382

التأميم 495425
90%
445882
10%
49543
دهوك 250575
99%
248069
1%
2506
المجموع
6372443
1318573



المحافظات الشيعية
السنة
الشيعة
النسبة
العدد
اننسبة
العدد
البصرة 1008626
35%
353019
65%
655607
بابل 592016
35%
207206
65%
384810
ذي قار 622979
5%
31149
95%
591830
النجف 389680
1%
3897
99%
385783
واسط 415140
25%
103785
75%
311355
القادسية 423006
1%
4230
99%
418776
كربلاء 269822
5%
13491
95%
256331
ميسان 372575
1%
3726
99%
368849
المثنى 215637
3%
6469
97%
209168
المجموع
726972
3582509
المجموع الكلي
السنة
7099415
الشيعة
4901082
المجموع الكلي للسكان
12000497

زيادة عدد السنة على عدد الشيعة:
7099415 – 4901082= 2198333
نسبة السنة
7099415 ÷ 12000497 × 100 = 59،16%
نسبة الشيعة
4901082 ÷ 12000497 × 100 = 40،84%
وإذا حذفنا (2،16%) من نسبة السنة، و (1،84%) من نسبة الشيعة لاستخراج نسبة الأقليات، وهي بحدود (4%) تكون النتائج:
نسبة السنة 57%
نسبة الشيعة 39%
نسبة الأقليات 4%
النتائج حسب النسب التقديرية لإحصاء عام 1997

إحصــ1997ــاء
السنة
الشيعة
المحافظات السنية
النسبة
العدد
النسبة
العدد
بغداد 4400000
70%
2940000
30%
1260000

نينوى 1900000
95%
1805000
5%
95000

سليمانية 1320000
97%
1280400
3%
39300

ديالى 1200000
70%
840000
30%
360000

أربيل 1115000
97%
1081550
3%
33450

الأنبار 1018000
99%
1007820
1%
10180

تكريت 900000
90%
882000
10%
90000

التأميم 640000
90%
576000
10%
64000
دهوك 430000
99%
425700
1%
4300
المجموع
10838470
1956230



المحافظات الشيعية
السنة
الشيعة
النسبة
العدد
اننسبة
العدد
البصرة 1230000
35%
430500
65%
799500
بابل 1450000
35%
507500
65%
942500
ذي قار 1225000
5%
61250
95%
1163750
النجف 800000
1%
8000
99%
792000
واسط 690000
25%
172500
75%
517500
القادسية670000
1%
6700
99%
663300
كربلاء 740000
5%
37000
95%
703000
ميسان590000
1%
5900
99%
584100
المثنى 414000
3%
12420
97%
401580
المجموع
1241770
6567230
المجموع الكلي
السنة
12080240
الشيعة
8523460
المجموع الكلي للسكان
20603700

زيادة عدد السنة على عدد الشيعة:
12080240 – 8523460 = 3556780
نسبة السنة
12080240 ÷ 20603700 × 100 = 58،63%
نسبة الشيعة
8523460 ÷ 20603700 × 100 = 41،37%
وإذا حذفنا (2،13%) من نسبة السنة، و (1،87%) من نسبة الشيعة لاستخراج نسبة الأقليات، وهي بحدود (4%) تكون النتائج:
نسبة السنة 56،5%
نسبة الشيعة 39،5%
نسبة الأقليات 4%

وهي نسب تكاد تتطابق مع نسب إحصائية 1977

ملاحظة
في بحثي السابق الذي طبع عام 2003 أعطيت النسب التالية:
بغداد ......................... 50% لكل من أهل السنة والشيعة
ديالى ......................... السنة 65% ، الشيعة 35%
صلاح الدين (تكريت)......... السنة 98% ، الشيعة 2%
بابل .......................... السنة 30% ، الشيعة 70%
واسط ........................ السنة 20% ، الشيعة 80%
وهي نسب كلها لصالح الشيعة زيادةً، عدا صلاح الدين بفرق غير مؤثر عندما نجمع الناتج الكلي. ومع هذا كانت نسبة أهل السنة 53%، بينما نسبة الشيعة لم ترتفع عن 43%.


[1]- وردت إحصاءات (1947، 1957، 1965) في كتاب (المجموعة الإحصائية السنوية 1969)، مصدر سابق. أما إحصاء (1977) فمصدره كتاب (الإحصاء السكاني)، الصادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تأليف الدكتور عبد الحسين زيني ـ جامعة بغداد، الدكتور عبد الحليم القيسي ـ جامعة الموصل، الدكتور رفيق العلي ـ جامعة بغداد.

[2]- يذكر الدكتور فاضل الأنصاري في كتابه (سكان العراق...) ص123 إحصائية بنسب الشيعة النازحين إلى العاصمة حسب المحافظات التي قدموا منها فيقول: (كان توزيعهم حسب المنطقة الأصلية التي هاجروا منها كما يلي عام 1957 : من الألوية الجنوبية: لواء العمارة 73،4% ، لواء الناصرية 3،8%، من الألوية الوسطى: لواء الحلة 3،6%، لواء الكوت 10،4%، لواء الديوانية 3،8%، من بقية الألوية 5%.

[3]- الجمهورية العراقية، مديرية النفوس العامة، مجلة وزارة الشئون الاجتماعية، العدد الرابع، السنة الثالثة، مطبعة العاني: بغداد 1958، ص17 . نقلته عن جغرافية العراق الطبيعية والاقتصادية والبشرية، ص431، الدكتور جاسم محمد الخلف.

[4]- راجع جغرافية العراق الثانوية، ص30 ، مصدر سابق.

[5]- يذكر إسحاق نقاش (شيعة العراق، ص173) أن العمارة كانت على رأس قائمة الألوية العراقية التي ترسل مهاجرين إلى بغداد والبصرة، تليها كربلاء ثم الكوت. وبحلول عام 1947 كان 25 و 13 و 12 بالمئة من المولودين في العمارة وكربلاء والكوت على التوالي يعيشون في ألوية أخرى في العراق، أغلبهم في بغداد. وحتى عام 1957 انتقل زهاء 67 في المئة من لواء العمارة إلى بغداد، في حين أن 25 في المئة فقط هاجروا إلى البصرة.

[6]- أ. مؤسسة الرائد الإعلامية، مجلة الرائد، العدد الواحد والعشرون، ملف العدد، 2/121/2007. وقد أحالت المجلة الإحصاء إلى كتاب (مختصر جغرافية العراق) الصادر عام 1922.
ب. موقع موسوعة ويكيبيديا الألكتروني محيلاً إلى المصدر التالي،

بنت الحواء
2013-06-05, 03:39 PM
بارك الله فيكم