المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل 35 من "حزب الله" وتدمير 3 دبابات في تصدٍّ جديد لمحاولة اقتحام القصير


ابو بكر
2013-06-03, 12:46 PM
مقتل 35 من "حزب الله" وتدمير 3 دبابات في تصدٍّ جديد لمحاولة اقتحام القصير
2013-06-02 --- 23/7/1434

http://www.almokhtsar.com/sites/default/files/styles/fornt/public/888880838888_16.jpg


أفاد الناطق الإعلامي للهيئة العامة للثورة السورية "هادي العبد الله" أن كتائب الثوار تصدت مساء اليوم الأحد لمحاولة اقتحام جديدة لليوم الثاني عشر على التوالي لمحاولة قوات الجيش الأسدي وشبيحته وميليشيات "حزب الله" اللبناني اقتحام مدينة القصير والقرى التابعة لها بريف حمص، وتمكنوا من تكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.
وذكر "العبد الله" عبر حسابه الشخصي على "تويتر"، أن الثوار تصدوا لمحاولة اقتحام قرية "الضبعة" وأحياء القصير، وتمكنوا من تدمير ثلاث دبابات تابعة للجيش الأسدي وعربة بي إم بي وجرافة، وقتل حوالي 35 عنصرًا من عناصر "حزب الله" الشيعي.
كانت كتائب الثوار قد تمكنت في وقت سابق اليوم من السيطرة على ﺑﻠﺪﺍﺕ ﺍﻟﺤﻤﻴﺪﻳﺔ، ﺍﻟﺒﺮﺍﻙ، وﻋﺮﺟﻮﻥ ﻓﻲ ﺭﻳﻒ القصير بعد معارك عنيفة استمرت عدة أيام مع ميلشيا "حزب الله" الشيعي وقوات الأسد أسفرت عن مقتل العديد من عناصر الحزب ﺑﻴﻨﻬﻢ ﺍﻟﻘﻴﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﻘﺮﺏ ﻣﻦ "حسن ﻧﺼﺮ الله" "ﻋﻠﻲ ﻋﺴﺎﻑ".
المصدر: أحرار برس
الحر يسيطر على بلدات بالقصير ويقتل 10 عناصر آخرين
قتل الجيش السوري الحر 10 من حزب لله اللبناني الشيعي اليوم الأحد في هجوم بمدينة القصير بريف حمص.
وقالت جبهة تحرير سورية الإسلامية: إن مقاتلي لواء التوحيد قاموا بتفجير جرافة آلية لقوات الأسد بقذيفة آر بي جي في مدينة القصير بريف حمص؛ ما أدى إلى مقتل قرابة 10 من عناصر حزب الله كانوا بجوارها.كما تمكن الجيش الحر من السيطرة على عدة بلدات بريف القصير عقب اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد المدعومة بعناصر "حزب الله".
فقد سيطر الجيش الحر على بلدات الحميدية والبراك وعرجون في ريف القصير جنوبي حمص بعد معارك عنيفة استمرت عدة أيام مع ميلشيا حزب الله الشيعي وقوات الأسد.
من جهة أخرى, قصفت قوات الأسد اليوم الأحد مسجداً تاريخياً بمدينة السفيرة بريف حلب ما أدى إلى سقوط مئذنته.
فقد استهدفت قوات الأسد مسجد ‏الجامع الكبير الذي يعود بناؤه إلى بداية القرن التاسع عشر بمدينة السفيرة بريف حلب بالمدفعية الثقيلة ما أدى إلى تهدم وسقوط مئذنه.
المصدر: المسلم
"حزب الله" يشيع قياديا بارزًا سقط قتيلا بمعارك سوريا
شيَّع "حزب الله" الشيعي اللبناني أحد قادته في بلدة ميس الجبل جنوب لبنان، بعدما عاد قتيلاً من سوريا، حيث كان يقاتل في صفوف عصابات بشار الأسد.
ولقي القيادي بالحزب حسن علي زهر الدين مصرعه خلال القتال الدائر في سوريا، وتم نقله إلى مستشفى صلاح غندور في بنت جبيل، ومنها إلى بلدته ميس الجبل في موكب حاشد من عناصر "حزب الله".
وتقدم الجنازة عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض، ومسؤول منطقة الجنوب الأولى في "حزب الله" أحمد صفي الدين، وعدد من قيادات حركة أمل الشيعية، ورفع المشيعون النعش على الأكتاف، وقد لُفَّ براية "حزب الله"، في حضور فرق من كشافة "المهدي".
وجاب الموكب شوارع البلدة باتجاه منزل القيادي القتيل، وردد المشيعون الهتافات والشعارات ومنها "لبيك يا زينب"، وبعدها إلى باحة الجبانة حيث تم دفن القتيل.
يشار إلى أن المئات من عناصر "حزب الله" عادوا من الأراضي السورية بين قتيل وجريح، بسبب صمود الثوار السوريين في وجه عصابات الحزب الشيعي وميليشيا النظام السوري في منطقة القصير وغيرها من المناطق.
المصدر: مفكرة الاسلام

بنت الحواء
2013-06-05, 05:22 PM
الله اكبر ولله الحمد
بارك الله فيكم