المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هذا ما شاهدته وأنكرته من أخطاء وبدع في عمرتي،فيا طلاّب العلم،أدّوا النصح ما استطعتم!


ابو الزبير الموصلي
2013-06-07, 02:29 PM
منقول من الاخ ابو معاوية البيروتي



هذا ما شاهدته وأنكرته من أخطاء وبدع في عمرتي الأخيرة، فيا طلاّب العلم، أدّوا النصح ما استطعتم !!



الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد ولد آدم، نبينا وسيدنا وشفيعنا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين .

أما بعد، فبفضل الله اعتمرت الخميس الماضي وأنا عائد من المدينة إلى مكة، وشاهدتُ في عمرتي أخطاء وبدع ليست بالجديدة ما زال المعتمرون يقعون فيها، وقد نبّه عليها أهل العلم مراراً وتكراراً، فنصحتُ مرتكبيها بما يسّر الله لي، وأحببتُ ذِكر بعضها من باب " الدين النصيحة "، وحثًّا للإخوة والأخوات على أداء النصح لحجّاج ومعتمري بيت الله الحرام، فالجهل يعمّ معظم وأغلب القادمين للعمرة والحج، والله المستعان، رغم إقامة قائدي الحملات لدروس توعية، ورغم نشر وزارة الأوقاف السعودية لملايين الكتيبات الإرشادية بمختلف اللغات العالمية، ولكن العوام (( عوام )) !!

والعجب ممّن أتى من بلاد بعيدة باذلاً النفس والمال إلى بلاد التوحيد ملبّياً أن لا شريك لله العظيم، قاصداً بيت الله الحرام وأول بيتٍ وضِع للناس، لا ليوحّد ربّه، بل ليشرك به، وأذكر كمثال؛ وكانت أول صدمة لي في أول عمرة قدمتها منذ ست سنوات، عندما توجّهت بعد الشروق إلى مبنى قريب من المسجد الحرام – قبل موعد افتتاحه الصباحي بقليل -، وقيل أن النبي صلى الله عليه وسلّم وُلِدَ في هذا المبنى، فرأيتُ أعجميًّا ملتحياً جالساً بوقار على درج المبنى، وقربه امرأتان أعجميتان تتمسحان بالحائط، وعند اقترابي رأيت الرجل يقوم، ويولِّي ظهره للكعبة، ويسجد باتجاه باب المبنى !! وهنا فقدتُ أعصابي لهول المنظر، رجل أتى إلى مهبط الوحي ودعوة التوحيد ليعبد الأصنام، يولِّي ظهره للكعبة ليسجد لصنمٍ حجري، فأقبلتُ عليهم صارخاً أن هذا شرك، وبقيت واقفاً أنهرهم حتى انصرفوا .

والنصح للأمة هو من سيما العلماء الربانيين وطلبة العلم السلفيين، وقد بايع جريرُ بن عبد الله النبيَّ صلى الله عليه وسلّم على النصح لكل مسلم ( رواه البخاري ومسلم )، وها هو – كمثال - الشيخ الألباني يقول في كتابه " الرد المفحم " : لما اعتمرت أنا وزوجتي أم الفضل سنة ( 1410 ه ) كنا نرى كثيراً من المعتمرات يسعين منقبات، فكنت أنصح الرجال وهي تنصح النساء بأن هذا لا يجوز، فإنْ كان ولا بد فعليكن بالسدل، ونذكر الحديث الوارد في ذلك . اهـ .

وأبدأ فأقول، ممّا رأيته في عمرتي الأخيرة، وهو غيض من فيض :

- تكرار التكبير ثلاثاً عند المرور بالحجر الأسود في كل شوط والإشارة إليه، وبعضهم يزيد على ثلاثة، بل بعضهم يكبّر عند مروره بالركن اليماني، بل وبعضهم يبقى رافعاً يديه يكبّر من قبل وصوله إلى الحجر الأسود حتى اقترابه من مقام إبراهيم .

- مرَّ بي معتمر وهو يقرأ من كتاب أدعية وهو يقول : " اللهم اجعله حجًّا مبروراً " !! فنبّهته أن يعي ما يقول، فهو يعتمر لا يحج، وكم يحز في القلب أن ترى معظم المعتمرين يحملون كتيّب أدعية يتلون ما فيه من غير أن يعوا ما يقولون، أو يردّدون خلف المطوِّف ولا يفقهون ما يقولون، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلّم : " ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه " ( رواه الترمذي وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة 594 ) .

- التمسح وتقبيل مقام إبراهيم، بل وسجود الجبهة عليه، وقد تكلّمت وغيري على عدم جوازه عند مرورنا بالمقام، ولكن الكثير لا يستجيبون، هذا إذا فهموا اللغة العربية التي نتكلمها، وجزى الله الإخوة طلبة العلم الذين احتسبوا ووقفوا عند المقام لتوعية الناس، وبعدهم تعلّم بعض الكلمات الأجنبية الكافية لتوعية عدد من الشعوب الأعجمية؛ كالأوردو والفارسية وغيرهما .

- تقبيل الركن اليماني أثناء الطواف، رغم أن السنة مسحه فقط، والبعض يلصق بالركن ولا يتركه، وكنتُ وغيري أنبّه الناس أن يمسحونه ويمشون، لكن الكثير لا يستجيب، والأنكى مزاحمة النساء للرجال لمسح وتقبيل الركن، والله المستعان .

- أثناء ركضي بين العلمين الأخضرين في المسعى نظرتُ على يساري، فوجدتُ امرأة كبيرة السن تركض بجانبي، فقلتُ لها : يا حاجة ! يا حاجة ! الركض للرجال فقط لا للنساء، وبعد تكراري لكلامي توقفت عن الركض .

- وأنا متوجّه من المروة إلى الصفا، استوقفني عربي قائلاً لي أنه في الشوط الخامس، ويريد أن يعرف أين يوجد حلاّقين، فقلتُ له : على مهلك، إنْ كنتَ في الشوط الخامس قادماً من المروة إلى الصفا فهناك خطأ، لأن الساعي من المروة إلى الصفا عدد أشواطه مزدوجة ( 2، 4، 6 )، والساعي من الصفا إلى المروة عدد أشواطه مفردة ( 1، 3، 5، 7 )، فكيف تسعى – وقد فهمت ما يفعله - ؟ فقال : أذهب من الصفا إلى المروة ثم أعود إلى الصفا، وأحسبه شوطاً ! فقلتُ له : يكفيك، فقد أنهيت سعيك بل وزيادة، فاذهب واحلق وتحلل .

الحياة أمل
2013-06-09, 05:23 AM
[...
المشكلة أن البعض يتعب حتى يعتمر !
لكنه لآ يتفقه في كيفية العمرة الصحيحة !
ولآ هو يسأل أهل العلم حتى يُفيدوه !
بل يعمل كيفمآ اتفق معه !
وبعد مرور الزمن يتذكر ! فيسأل عن الحكم !!

جزآكم الله خيرآ على النقل النآفع
::/

بنت الحواء
2013-06-09, 11:57 AM
جزاك الله خيرا
الله يعيطك العافية
بارك الله في جهودك