المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ســـــير أعــــلام الســفهــاء !


نسائم الهدى
2013-01-06, 12:09 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تندهش .. لا تعجب .. إذا مد الله في عمرك و رأيت هذه الترجمة لأحد رموز الدين فى الأيام القادمة ...

" هو الإمام العالم العلامة (......)
ولد حفظه الله في عام (.....)* و نشأ في أسرة صالحة ومن أبوين صالحين .
كان من صغره ذا حافظة قوية ، يحفظ النص بسرعة 60 ميجابايت .
يحفظ من كتاب الله تعالى جزء عمّ و الباقي في الطريق لم يحفظه لانشغاله .
كان منكبا على العلم ينهل من منابعه بنهم كاد يقتله .
و كان نبوغه مبكراً حين اكتشف معلمه في الحلقة أنه الوحيد الذي ينطق الراء بشكل صحيح من بين كل الطلاب .

أكمل تعليمه الابتدائي و المتوسط بتقدير جيد و التحق بالمعهد العلمي ...
و لما كانت عبقريته تأبى عليه الانكماش في مجال المعهد فقد طرد منه عام (.....) . و لكنه لم ييأس فأعاد الكرَّة و اجتازه .
التحق بكلية الشريعة في جامعة أكسفورد بعد ذلك ، واجتازها بسهو ٍ له .
نال الماجستير على رسالته :" ذكر من ورد اسمه من الصحابة في القرآن " و قد طبعت في مجلد ضخم .

و نال الدكتوراة على بحثه الفقهي حول وجوب الغـُسل على الرجل لو حاض! .

له من الكتب كتاب

كشف النقاب وخلع الحجاب
حق اليهود فى المسجد الموعود
أجمل المعانى فى حِل الأفلام والأغانى
العقد النفيس فى فضائل إبليس

و قد طبع الأخير في خمسين مجلداً !

و للإمام من الكتب كتاب باللغة الإنكليزية في الفكر الإسلامي نال عليه جئزة نوبل في الفيزياء خمس مرات على التوالي ، و هو :Obeying Of Leaders .
كل هذه الكتب غيض من فيض ! من نتاجه العلمي حفظه الله . يقول حفظه الله عن نفسه :" لقد نشأت من صغري على حب السلف الصالح ، و تأثرت بهم كثيراً . و ممن تأثرت به الأسود العنسي رضي الله عنه و الذي اخترع علم النحو و كذلك محمد بن إسبرين رضي الله عنهم أجمعين "

هذا و نسأل الله أن يمد في عمر شيخنا و يوفقه في الدنيا و الآخرة .

ونمتم.

موضوع قابلنى فتساءلت هل سيأتى يوما ما ونجد مثل تلك السير

نسأل الله أن يمد فى أعمارنا وأعماركم على طاعته وأن يتوفانا وهو راض عنا غير غضبان

الحياة أمل
2013-01-06, 02:44 PM
[...
ربمآ نجده لكن ليس بالضرورة بنفس الصورة المطروحة !
يتكلم في أمر العآمة وأمور الدين
وليس له حظ من علم أو تفقه !

ثم يدّعي الحرية وأن العلم ليس محصوراً في أحد !!

بآرك الله فيك على الطرح
::/