المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المعجزات الحسية لرسول الله صلى الله عليه وسلم


ام عبد المجيد
2013-06-10, 04:35 PM
لمعجزات الحسية لرسول الله

لقد جمع الله سبحانه وتعالى لرسوله محمد بين نوعي المعجزات: المعنوية والحسية.

قال الإمام الشافعي رحمه الله: ما أعطى الله نبيًا شيئًا إلا وأعطى الله محمدًا ما هو أكثر منه.

فقيل له: أعطى عيسى ابن مريم إحياء الموتى.

فقال الشافعي: حنين الجذع أبلغ؛ لأن حياة الخشبة أبلغ من إحياء الميت.

ولو قيل: كان لموسى فلق البحر.

عارضناه بفلق القمر، وذلك أعجب لأنه آية سماوية.

وإن سُئلنا عن انفجار الماء من الحجر، عارضناه بانفجار الماء من بين أصابعه لأن خروج الماء من الحجر معتاد، أما خروجه من اللحم والدم فأعجب.

ولو سُئلنا عن تسخير الرياح لسليمان عارضناه بالمعراج.

[انظر مناقب الشافعي ص 38، وانظر شرح العقيدة الواسطية لابن العثيمين (2/301)]

والمعجزات الحسية لرسول الله كثرة جدًا وسنكتفي بذكر منها ما يلي:

1- الإسراء والمعراج، الإسراء برسول الله من مكة إلى بيت المقدس ثم عروجه من هنالك إلى السموات، وما رأى هنالك من الآيات.

2- انشقاق القمر.

3- نبع الماء من بين أصابعه .

4- البركة في الطعام القليل حتى يكفي العدد الكثير.

5- حنين الجذع لرسول الله وسماع صوت بكائه.

6- انقياد الشجرة لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

7- رده لعين قتادة بن النعمان لما أصيب يوم أحد وسقطت على وجنته فعادت أحسن عينيه وأحَدّهما.

8- رفع بيت المقدس لرسول الله حتى يراه بمكة.

9- شق صدره .

10- تسبيح الطعام على عهده عليه الصلاة والسلام .

11- انتقام الله عز وجل ممن خادع نبيه عليه الصلاة والسلام وعانده.

12- شفاء بعض أصحابه على يديه، بدون دواء حسي.

13- رؤيته من خلفه في الصلاة.

14- قوته البدنية.

15- حفظ الله عز وجل له .

وغير هذه المعجزات الكثير مما هو ثابت وصح عنه وسنكتفي بالتعليق على هذه المعجزة وهي: انشقاق القمر.

قال الله تعالى: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ) [القمر: 1].

عن ابن مسعود قال: انشق القمر على عهد رسول الله شقين حتى نظروا إليه فقال رسول الله : «اشهدوا» [رواه البخاري].

وعن أنس بن مالك: أن أهل مكة سألوا رسول الله أن يريهم آية، فأراهم القمر شقين حتى رأوا حراء بينهما. [رواه البخاري].

لقد أخبرنا ربنا تبارك وتعالى في كتابه العظيم- القرآن الكريم- بانشقاق القمر لتكون آية لرسوله الخاتم محمد وبرهان على صدق رسالته ، وذلك عندما طلب أهل مكة من رسول الله عليه السلام أن يريهم أية تشهد بصدق نبوته ورسالته- يعني: أن يريهم من خوارق العادات ما يدل على نبوته، وصدق ما جاء به-.

فأراهم القمر وقد انشق شقين بإذن من الله سبحانه وتعالى، كل منهما في مكان فقال لهم رسول الله: ((اشهدوا)).

ومن رحمة ربنا تبارك وتعالى أن يبقي لنا من أثر هذه المعجزة العظيمة ما يدل على حدوثها ويؤكد ذلك، فيدخل الناس في هذا الدين العظيم- الإسلام- أفواجًا ويؤمنوا برسوله الخاتم محمد الذي أرسل للناس كافة في كل مكان وزمان.

ابو بكر
2013-06-10, 08:05 PM
جزاك الله خيرا وبارك الله بك ونفع بكم
في ميزان حسناتكم ان شاء الله

الحياة أمل
2013-06-10, 09:05 PM
[...
صلى الله عليه وسلم
جزآك الرحمن كل خير
ووفقك لكل بر
::/

العراقي
2013-06-11, 03:08 PM
صلى الله عليك يا رسول الله

بارك الله فيكم على الموضوع القيم
نسأل الله ان يرزقنا شفاعته يوم القيامة

بنت الحواء
2013-06-11, 04:34 PM
جزاكم الله خيرا وسدد للخير خطاكم