المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الصبي وسيدنا موسى عليه السلام


ام عبد المجيد
2013-06-12, 05:56 PM
جاء صبى يسأل سيدنا موسى أن يغنيه الله...

فسأله موسى هل تريد أن يغنيك الله... فى اول 30 عام من عمرك... أم فى الـ 30 عام الأخيرة...؟

فاحتار الصبي وأخذ يفكر و يفاضل بين الاختيارين ثم استقر اختياره على أن يكون الغنى فى أول 30 عام من عمره، و كان سبب اختياره أنه أراد أن يسعد بالمال في شبابه..

كما أنه لايضمن أن يعيش إلى الـ 60 من العمر، ولكنه نسي ما تحمله الشيخوخه من ضعف وهزال ومرض.

و دعى موسى ربه فاستجاب على أن يغنيه فى أول 30 عام من عمره.....

واغتنى الصبي وأصبح فاحش الثراء....

و صب الله عليه من الرزق الوفير وصار الصبي رجلا..

وكان يفتح أبواب الرزق لغيره من الناس...

فكان يساعد الناس ليس فقط بالمال، بل كان يساعدهم فى إنشاء تجارتهم.. وصناعاتهم وزراعاتهم..

و يزوج الغير قادرين و يعطي الأيتام والمحتاجين..

و تمر الـ30 عاما الأولى وتبدأ الـ 30 عاما الأخيرة..

و ينتظر موسى الأحداث.!!؟؟

و تمر الأعوام.. و الحال هو الحال !!

و لم تتغير أحوال الرجل....

بل ازداد غنى على غناه

فاتجه موسى إلى الله يسأله بأن الأعوام الـ 30 الأولى قد انقضت...

فأجابه الله : وجدت عبدي يفتح أبواب رزقي لعبادي... فاستحيت أن أقفل باب رزقي إليه....

قال الشيخ عبدالرحمن السحيم

لم أقِف عليها مِن قبل .
ولو صَحّت ، لكان ذلك في عِلْم موسى عليه الصلاة والسلام ، وعِلْم الله تعالى سابِق على الْخَلْق وعلى تقدير المقادير .

ومَرَاتِب القَدَر أربع :
المرتبة الأولى : عِلْم الرب سبحانه بالأشياء قبل كونها .
المرتبة الثانية : كِتابته لها قبل كونها .
المرتبة الثالثة : مشيئته لها .
الرابعة : خَلْقُه لها .

وسبق زيادة تفصيل هنا :
التلازم بين الكُفر والإفساد في الأرض وقطيعة الأرحام

والله تعالى أعلم .

مناي رضا الله
2013-06-12, 05:59 PM
جزاك الله خير ونفع بك اختي ام عبد المجيد

الحياة أمل
2013-06-12, 08:55 PM
[...
جزآك الله خيرآ
وبآرك فيك
::/

طوبى للغرباء
2013-06-13, 11:43 AM
بارك الله بك اختي الكريمة

بنت الحواء
2013-06-29, 12:24 AM
جزاك الله خيرا و بارك الله فيك