المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المفطّرات أو مفسدات الصوم


ابو العبدين البصري
2013-06-14, 07:37 PM
سلسلة : " من يرد الله به خيرا يفقه في الدين " (2).
المفطّرات
أو
مفسدات الصوم


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على إمام الموحدين وعلى آله وصحبه ومن سار على نهجه واقتفى أثره إلى يوم الدين .
وبعد : أعلم أخي المسلم بارك الله فيك أن من ثبت صيامه بنصوص محكمة واضحة لا يخرجه من الصيام وهذه العبادة العظيمة إلا نصوص واضحة الدِلالة على أن هذا الأمر أو ذاك من المفسدات للصيام .
ولتوسع الناس بالمفطرات فهذه سلسلة فيها بيان أحكام الصيام بدئنا ها بأركان الصيام وبيان معناه والآن نشرع في بيان المفطّرات وهي :


1 - الأكل والشُّرب عمداً عن طريق الفم أو الإِبر المغذّية ونحوه :
فإِن أكل أو شرب ناسياً فلا يفطر ولا قضاء عليه ولا كفّارة.عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "من أكل ناسياً وهو صائم فليُتمّ صومه فإِنّما أطعمه الله وسقاه" (1 ).
وفي ولفظ أبي داود : "جاء رجل إِلى النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فقال:يا رسول الله إِنّي أكلت وشربت ناسياً، وأنا صائم ؟ فقال : أطعمك الله وسقاك" ( 2).



2 - القيء عمداً فإِنْ غَلَبَه وسَبَقه فلا قضاء عليه :
فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "من ذَرَعه القيء وهو صائم، فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض".
قال ابن المنذر رحمه الله : وأجمعوا على إِبطال صوم من استقاء عامداً (3 ).
قال الترمذي : والعمل عند أهل العلم على حديث أبي هريرة، عن النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :أنّ الصائم إِذا ذرعه القيء، فلا قضاء عليه وإذا استقاء عمداً فليقض .وبه يقول الشافعي، وسفيان الثوري وأحمد وإسحاق".



3 - الحيض والنّفاس :
ولو وقع قبل غروب الشمس بلحظات .
فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ قَالَ : خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي أَضْحَى أَوْ فِطْرٍ إِلَى المُصَلَّى فَمَرَّ عَلَى النِّسَاءِ فَقَالَ : «يَا مَعْشَرَ النِّسَاءِ تَصَدَّقْنَ فَإِنِّي أُرِيتُكُنَّ أَكْثَرَ أَهْلِ النَّارِ» فَقُلْنَ : وَبِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ:«تُكْثِرْنَ اللَّعْنَ، وَتَكْفُرْنَ العَشِيرَ، مَا رَأَيْتُ مِنْ نَاقِصَاتِ عَقْلٍ وَدِينٍ أَذْهَبَ لِلُبِّ الرَّجُلِ الحَازِمِ مِنْ إِحْدَاكُنَّ» قُلْنَ : وَمَا نُقْصَانُ دِينِنَا وَعَقْلِنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ: «أَلَيْسَ شَهَادَةُ المَرْأَةِ مِثْلَ نِصْفِ شَهَادَةِ الرَّجُلِ» .
قُلْنَ : بَلَى قَالَ: «فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ عَقْلِهَا أَلَيْسَ إِذَا حَاضَتْ لَمْ تُصَلِّ وَلَمْ تَصُمْ » قُلْنَ : بَلَى قَالَ : « فَذَلِكِ مِنْ نُقْصَانِ دِينِهَا » .



4 - الجماع وتجب الكفّارة الآتي بيانها :
في هذا الحديث :
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:"بينما نحن جلوس عند النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذ جاءه رجل فقال : يا رسول الله هَلَكتُ قال : مالك؟
قال : وقعت على امرأتي وأنا صائم .
فقال رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : هل تجد رقبة تعتقها؟
قال:لا قال : فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين؟
قال: لا قال : فهل تجد إِطعام ستين مسكيناً؟ قال : لا قال : فمكث النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فبينا نحن على ذلك أتى النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بعَرَق فيها تمر والعرق : المِكتَل قال : أين السائل؟ فقال : أنا قال : خُذ هذا فتصدق به .
فقال الرجل : على أفقر مني يا رسول الله؟ فوالله ما بين لابَتَيها يريد الحرَّتيْن أهل بيتٍ أفقرُ من أهل بيتي، فضحك النّبيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حتى بدت أنيابه ثم قال : أطعِمه أهلك" .



أعدها
أبو عبد الله البصري
عفى الله عنه
لعام 1433هـ

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك

________________
( 1) رواه البخاري (6669) وسلم ( 1155) .
(2 ) وهو رواية للبيهقي وابن حبان وقال الترمذي : "حديث حسن صحيح". وقال الدارقطني وزاد : "ولا قضاء عليه": إِسناده صحيح وكلهم ثقات". وفيه (ص 87) : عن أبي سلمة عنه بلفظ : "من أفطر في شهر رمضان ناسياً، فلا قضاء عليه، ولا كفّارة ". وفي الحديث : " رُفع عن أمّتي الخطأ والنسيان، وما استكرهوا عليه". ينظر الإِرواء" (4/ 86) .
( 3) "الإِجماع" (ص 47) .

متى يفسد الصوم إذا ارتكب إحدى المفطرات ؟

إذا فعل العبد إحدى مفسدات الصوم فإن صومه لا يبطل إلا بشروط:

الشرط الأول: أن يكون عامداً، وضده غير العامد، وهو نوعان:

أحدهما: أن يحصل المفطر بغير اختياره بلا إكراه، مثل أن يطير إلى فمه غبار أو دخان أو حشرة أو يتمضمض، فيدخل الماء بطنه بغير قصد فلا يفطر، والدليل على ذلك قول الله تعالى: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ} [الأحزاب:5]. وهذا لم يتعمد قلبه فعل المفسد فيكون صومه صحيحاً.

الثاني:أن يفعل ما يفطر مكرهاً عليه فلا يفسد صومه لقوله تعالى:{مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}[النحل].

فإذا كان حكم الكفر يعفى عنه مع الإكراه، فما دون الكفر من باب أولى، وعلى هذا فلو أكره الرجل زوجته على الجماع وهي صائمة، وعجزت عن مدافعته فصيامها صحيح، ويشترط لرفع الحكم أن يفعل هذا الشيء لدفع الإكراه لا للاطمئنان به، يعني أنه شرب أو أكل دفعاً للإكراه لارضاً بالأكل أو الشرب بعد أن أكره عليه، فإن فعله رضاً بالأكل أو الشرب بعد أن أكره عليه فإنه لا يعتبر مكرهاً، هذا هو المشهور من المذهب.

وقيل: بل يعتبر مكرهاً؛ لأن أكثر الناس لا سيما العوام لا يفرقون بين أن يفعلوا هذا الشيء لدفع الإكراه أو أن يفعلوه اطمئناناً به؛ لأنهم أكرهوا وعموم قوله صلّى الله عليه وسلّم: «رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه»( 1) يشمل هذه الصورة، وهذا اختيار شيخ الإسلام".

الشرط الثاني: أن يكون ذاكراً، وضده الناسي. فلو فعل شيئاً من هذه المفطرات فاسداً، فلا شيء عليه لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال:«من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه»( 2).,( 3).



______________
( 1) أخرجه ابن ماجه في الطلاق/ باب طلاق المكره والناسي (2043) عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ، ولفظه: «إن الله تجاوز لي عن أمتي ... »؛ وأخرجه عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ (2045) ولفظه: «إن الله وضع عن أمتي ... » وصححه ابن حبان (7219)، وصححه الحاكم (2/ 198) على شرط الشيخين ووافقه الذهبي.
( 2) أخرجه البخاري في الصوم/ باب الصائم إذا أكل أو شرب ناسياً (1933)؛ ومسلم في الصيام/ باب أكل الناسي وشربه وجماعه لا يفطر (1155).
(3 ) انظر الشرح الممتع على زاد المستقنع: (ج6_ص383).

ـآليآسمين
2013-06-14, 08:34 PM
بلغنا الله وإياكمـ رمضان واعاننا على صيامه وقيامه .,’

.
.
جزآ الله كآتبهآ ونآقلهآ عنآ خير ـآلجزآء وآجزله
باركـ الله فيكمـ
:111:

الحياة أمل
2013-06-14, 08:36 PM
[...
كتب الله أجركم على هذه السلسلة النآفعة
زآدكم الرحمن من فضله
::/

ابو العبدين البصري
2013-06-15, 11:49 PM
بلغنا الله وإياكمـ رمضان واعاننا على صيامه وقيامه .,’

.
.
جزآ الله كآتبهآ ونآقلهآ عنآ خير ـآلجزآء وآجزله
باركـ الله فيكمـ
:111:


[...
كتب الله أجركم على هذه السلسلة النآفعة
زآدكم الرحمن من فضله
::/



بارك الله فيكما وجزاكما الله خيرا.

طوبى للغرباء
2013-06-16, 12:03 PM
جزاكم الله كل خير اخ ابو العبدين
ونسأل الله ان يعيننا على صيام شهر رمضان

ابو العبدين البصري
2013-06-16, 02:09 PM
جزاكم الله كل خير اخ ابو العبدين
ونسأل الله ان يعيننا على صيام شهر رمضان
وجزاكم مثله أخت طوبى للغرباء.
اللهم آمين.

ابو الزبير الموصلي
2013-06-17, 09:31 PM
جزاكم الله خيرا ونفع بكم

العراقي
2013-06-17, 11:50 PM
احسن الله اليك وبارك فيك اخي
موضوع قيم ونافع

جزاك الله خيرا

ابو العبدين البصري
2013-06-18, 12:49 PM
وجزاك مثله بارك الله فيك أخي الفاضل.

بنت الحواء
2013-06-30, 11:45 AM
جزاكم الله خيرآ

جزاك الله خيرا ونفع بك.

ابو العبدين البصري
2013-06-30, 08:18 PM
وجزاكم مثله بارك الله فيكم.

ابو العبدين البصري
2013-07-02, 04:07 PM
متى يفسد الصوم إذا ارتكب إحدى المفطرات ؟

إذا فعل العبد إحدى مفسدات الصوم فإن صومه لا يبطل إلا بشروط:

الشرط الأول: أن يكون عامداً، وضده غير العامد، وهو نوعان:

أحدهما: أن يحصل المفطر بغير اختياره بلا إكراه، مثل أن يطير إلى فمه غبار أو دخان أو حشرة أو يتمضمض، فيدخل الماء بطنه بغير قصد فلا يفطر، والدليل على ذلك قول الله تعالى: {وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ} [الأحزاب:5]. وهذا لم يتعمد قلبه فعل المفسد فيكون صومه صحيحاً.

الثاني:أن يفعل ما يفطر مكرهاً عليه فلا يفسد صومه لقوله تعالى:{مَنْ كَفَرَ بِاللَّهِ مِنْ بَعْدِ إِيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِنْ مَنْ شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِنَ اللَّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ}[النحل].

فإذا كان حكم الكفر يعفى عنه مع الإكراه، فما دون الكفر من باب أولى، وعلى هذا فلو أكره الرجل زوجته على الجماع وهي صائمة، وعجزت عن مدافعته فصيامها صحيح، ويشترط لرفع الحكم أن يفعل هذا الشيء لدفع الإكراه لا للاطمئنان به، يعني أنه شرب أو أكل دفعاً للإكراه لارضاً بالأكل أو الشرب بعد أن أكره عليه، فإن فعله رضاً بالأكل أو الشرب بعد أن أكره عليه فإنه لا يعتبر مكرهاً، هذا هو المشهور من المذهب.

وقيل: بل يعتبر مكرهاً؛ لأن أكثر الناس لا سيما العوام لا يفرقون بين أن يفعلوا هذا الشيء لدفع الإكراه أو أن يفعلوه اطمئناناً به؛ لأنهم أكرهوا وعموم قوله صلّى الله عليه وسلّم: «رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه»( 1) يشمل هذه الصورة، وهذا اختيار شيخ الإسلام".

الشرط الثاني: أن يكون ذاكراً، وضده الناسي. فلو فعل شيئاً من هذه المفطرات فاسداً، فلا شيء عليه لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال:«من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه»( 2).,( 3).



______________
( 1) أخرجه ابن ماجه في الطلاق/ باب طلاق المكره والناسي (2043) عن أبي ذر ـ رضي الله عنه ـ، ولفظه: «إن الله تجاوز لي عن أمتي ... »؛ وأخرجه عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ (2045) ولفظه: «إن الله وضع عن أمتي ... » وصححه ابن حبان (7219)، وصححه الحاكم (2/ 198) على شرط الشيخين ووافقه الذهبي.
( 2) أخرجه البخاري في الصوم/ باب الصائم إذا أكل أو شرب ناسياً (1933)؛ ومسلم في الصيام/ باب أكل الناسي وشربه وجماعه لا يفطر (1155).
(3 ) انظر الشرح الممتع على زاد المستقنع: (ج6_ص383).

العراقي
2016-06-04, 04:37 PM
للرفع
^^^^^^^^^

ابو العبدين البصري
2016-06-30, 03:50 PM
للرفع
^^^^^^^^^

رفع الله قدركم أخي الكريم.