المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حكم نسيان غسل عضوٍ من الأعضاء عند الوضوء


الأمل
2013-06-15, 01:42 AM
بسـم الله الـرحمـن الـرحيـم


السـلام عليكـم ورحمـة الله وبـركـاتـه

إذا توضأ الإنسان ونسي عضواً من الأعضاء فما الحكم؟

الجواب: إذا توضأ الإنسان ونسي عضواً من الأعضاء،
فإن ذكر ذلك قريباً، فإنه يغسله وما بعده، مثال ذلك:
شخص توضأ ونسي أن يغسل يده اليسرى فغسل يده اليمنى،
ثم مسح رأسه وأذنيه، ثم غسل رجليه، ولما انتهى من غسل الرجلين،
ذكر أنه لم يغسل اليد اليسرى،
فنقول له: اغسل اليد اليسرى، وامسح الرأس والأذنين، واغسل الرجلين،
وإنما أوجبنا عليه إعادة مسح الرأس والأذنين، وغسل الرجلين، لأجل الترتيب،
فإن الوضوء يجب أن يكون مرتباً كما رتبه الله عز وجل فقال:
( فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْن) (المائدة: من الآية6) .
أما إن كان لم يذكر إلا بعد مدة طويلة، فإنه يعيد الوضوء من أصله،
مثل أن يتوضأ شخص وينسى غسل يده اليسرى ثم ينتهي من وضوئه ويذهب حتى يمضي مدة طويلة،
ثم ذكر أنه لم يغسل اليد اليسرى، فإنه يجب عليه أن يعيد الوضوء من أوله لفوات الموالاة،
لأن الموالاة بين أعضاء الوضوء، شرط لصحته،
ولكن ليعلم أنه لو كان شكاً، يعني بعد أن انتهى من الوضوء
شك هل غسل يده اليسرى أو اليمنى، أو هل تمضمض أو استنشق،
فإنه لا يلتفت إلى هذا الشك بل يستمر ويصلي ولا حرج عليه،
وذلك لأن الشك في العبادات بعد الفراغ منها لا يعتبر،
لأننا لو قلنا باعتباره لانفتح على الناس باب الوساوس، وصار كل إنسان يشك في عبادته،
فمن رحمة الله –عز وجل- أن ما كان ما الشك بعد الفراغ من العبادة فإنه لا يلتفت إليه
ولا يهتم به الإنسان إلا إذا تيقن الخلل فإنه يجب عليه تداركه . والله أعلم .
الشيخ ابن العثيمين رحمه الله

الحياة أمل
2013-06-15, 07:13 AM
[...
أحسن الله إليك
وبآرك فيك
::/

الأمل
2013-06-18, 12:23 AM
[...
أحسن الله إليك
وبآرك فيك
::/

اللهم آمين وياك يارب
جزاك الله خيرا

بنت الحواء
2013-06-29, 03:10 AM
جزاكم الله خيرا على التوضيح
بارك الله فيكم

الأمل
2013-06-29, 03:48 PM
وجزاك خيرا وبارك فيك
شكرا أخيتي على طيب مرورك

ابو العبدين البصري
2013-06-29, 06:39 PM
بارك الله فيك.