المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : «عمُّو، لا تصوَّرني؛ مانِّي متحجِّبة! ».


نعمان الحسني
2013-06-20, 05:46 AM
عمُّو لا تصوروني

(عمُّو) وينتعش الركام ويُورق
والطهر في روح العفيفة يشرق

... (عمُّو) ويختنق الغبار تأسُّفاً
(عمُّو)ووجدان الشظايا يُشفق

صوت أثار من الركام شجونه
فبكى وكاد من التأثر ينطق

تحت الركام تألقت نبراته
نغماً بأشذاء المباديء يعبق

صوت ترقرق في المسامع لحنه
والموت في وجه الفتاة يُحَدِّق

(عمُّو)تنادي والدموع غزيرة
وحجابها تحت الركام ممزق

كفُّوا عن التصوير إني حرة
بعفافها وحجابها تتعلق

لله درك ياابنةَ الشام التي
صارت مثالا للتعفُّف يُطْلَق

(عمُّو) وكم عمٍّ تذلّل للعدا
ساءت مقاصده وساء المنطق

يابنت شام العزِّصوتُكِ لوحةٌ
قلمُ الهدى في رسمها يتأنَّق

ناديتِ صادقةً فلبّى مُنقِذٌ
والله يحمي العبدَ لمّا يَصْدُق

لو أدرك الصاروخ منك حقيقة
لارتدَّ يقتل مُطْلِقيهِ ويَحرِقُ

لا تيأسي يابنت شامِ إبائنا
فالظلم يقتل أهله ويمزِّق

شعر عبدالرحمن بن صالح العشماوي
الطائف ١٤٣٤/٨/١٠هـ

الحياة أمل
2013-06-20, 07:19 AM
[...
اللهم انتقم من الطآغية
وألطف بحآل إخوآننآ المسلمين
اختيآر موفق
كتب ربي أجركم ~ وبآرك في سعيكم
::/

سعيد المدرس
2013-06-20, 01:49 PM
المكان: حي جوبر – دِمشق – سورية.
الزمان: 15 – 6 – 2013

صاروخٌ سقط فهدَّ المبنى على رءوس ساكنيه، فهُرِعَ الأهالي لإنقاذ مَنْ يمكن إنقاذه، وهُرِعَ آخرون لتصوير المشهد؛ وخيرًا فعلوا مِنْ حيثُ لا يدرون.

... حينما جاء دور الفتاةِ؛ ليُخْرِجُوها مِنْ تحت الأنقاض، قالتْ بنبرةٍ رجاءٍ بلهجتها الشاميَّة: «عمُّو، لا تصوَّرني؛ مانِّي متحجِّبة! ».

"عمُّو"، وينتعشُ الرُّكامُ ويُورِقُ * والطُّهْرُ في رُوحِ العفيفةِ يُشْرِقُ

"عمُّو"، ويختنقُ الغبارُ تأسُّفًا * "عمُّو"، ووِجْدَانُ الشظايا يُشْفِقُ

صَوْتٌ أثارَ مِنَ الرُّكَامِ شجونَهُ * فبكى، وكادَ مِنَ التأثُّرِ ينطِقُ

تحت الرُّكَامِ تألَّقَتْ نبراتُهُ * نغْمًا بأشذَاءِ المبادئِ يَعْبَقُ

صَوْتٌ ترقرقَ في المسامِعِ لَحْنُهُ * والموتُ في وَجْهِ الفتاةِ يُحَدِّقُ

"عمُّو"، تنادي والدموعُ غزيرةٌ * وحجابُها تحت الرُّكَامِ مُمَزَّقُ

كُفُّوا عَنِ التصويرِ؛ إنِّي حُرَّةٌ * بحجابها وعفافِها تتعلَّقُ

للهِ درُّكِ يا بنةَ الشامِ التي * صارتْ مِثالا للتعفُّفِ يُطْلَقُ!

"عمُّو"، وكم عمٍّ تذللَّ للعِدَى * ساءتْ مقاصدُهُ وساءَ المنطِقُ!

يا بنتَ شامِ العزِّ، صوتُكِ لوحةٌ * قلمُ الهُدَى في رسمِها يتأنَّقُ

ناديْتِ صادقةً؛ فلبَّى مُنْقِذٌ * واللهُ يحمي العبدَ لمَّا يَصْدُقُ

لو أدركَ الصاروخُ مِنْكِ حقيقةً * لارتدَّ يَقْتُلُ مُطْلِقيهِ ويَحْرِقُ

لا تيأسي يا بنتَ شامِ إبائِنا * فالظلْمُ يقتلُ أهلَهُ ويُمَزِّقُ

الشاعر الدكتور عبد الرحمن العشماوي

ابو العبدين البصري
2013-06-20, 02:56 PM
الله المستعان.

الله أكبر على كل طاغية.

الله أكبر على كل من اعانهم ولو بشطر كلمة.

اللهم استر عورتنا واحفظ دماء أهلنا.

اللهم يارب فرجك ونصرك لهم يالله.

سعيد المدرس
2013-06-20, 03:05 PM
آمين اللهم آمين ...
جزيت الجنة أخي (ابو العبدين)...الله المستعان .
==============
أدمَتْ فؤادي بنتُ جوبر عندما
صاحت تَئنّ وبالدماء مُخضَّبة :

عمّاه مهلًا لاتصوِّر حالتي
فأنا فتاةٌ بالعفاف مهذَّبة

هَتَكَ العدوُّ ستارنا في غدره
فغدوت (ياعمّاه )غير محجبة

هاتوا الحجاب إذا أردتم صورتي
أو فاتركوني في الرّكام مُعذَّبة

الموت أهون أن يراني خالقي
في حالةٍ تبدو كحال المُذنبة

صوَرِّ ـ إذا شئت ـ الدّمار بمنزلي
فمشاهد الإجرام تبدو مرعبة

صوِّر بقايا من زوايا لهْوِنا
صوِّر مراجيحا إليَّ مُحبّبة

وانظر لعين البائسين بحَيِّنا
هل ياتراها لاتزال مصبّبة ؟!

صوِّر ينابيع الــدمــاء لعلّــها
تجري وتسري في العروق المُجدبة

صوِّر عراةَ الفكر في أوطاننا
واكشف نفوساً في الخنا متقلّبة

صورِّ رؤوس العُرْب وافضح شأنها
فقد اختفت كنعامةٍ بالأتربة

صوِّر وصَوِّر ماتشاء لفضحهم
أمَّا أنا .. ياعم ( لست محجبة )

شعر : أبو سعد السوري

الحياة أمل
2013-06-20, 03:05 PM
[...
الله المستعآن
اللهم ألطف بحآلهم
وغير أحوآلهم
بآرك الرحمن فيكم على النقل
::/

ابو العبدين البصري
2013-06-20, 04:59 PM
اللهم لطفك بنا وحنانيك.

بنت الحواء
2013-06-29, 12:43 AM
جزاكم الله خيرآ
بارك الله فيكم