المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماذا تعرف عن شهر رمضان ؟


أبو صديق الكردي
2013-06-23, 03:36 AM
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين..أما بعد:
فهذه كلمات يسيرة عن شهر رمضان المبارك وما فيها من واجبات وأحكام وآداب وأدعية وفوائد أخرى، أردت بيانها لعدم معرفة كثير من المسلمين بها، أسأل الله أن يوفقنا جميعاً لتطبيق سنة نبيّنا :mohmad1[1]: في كل صغيرة وكبيرة.
1- تعريف الصيام: هو التعبد لله تعالى بترك المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.
2- حكمه: صيام رمضان فرض لقوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (البقرة:183)وأحد أركان الإسلام العظيمة لقول النبيّ :mohmad1[1]:: « بُنِىَ الإِسْلاَمُ عَلَى خَمْسٍ: شَهَادَةِ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ الله، وَإِقَامِ الصَّلاَةِ، وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ، وَحَجِّ الْبَيْتِ، وَصَوْمِ رَمَضَانَ ».
3- الناس في الصيام:
* الصوم واجب على كل مسلم بالغ عاقل قادر على الصوم.
* الصغير الذي لم يبلغ، لا يجب عليه الصوم لكن يؤمر به ليعتاده.
* المريض مرضاً طارئاً ينتظر شفائه، يفطر إن شقَّ عليه الصوم ويقضي بعد شفائه.
* المجنون لا يجب عليه الصوم ولا الإطعام عنه وإن كان كبيراً ومثله المعتوه والكبير اللَّذَين لا تمييز لهما.
* العاجز عن الصوم لسبب دائم كالكبير(المُعَمَّر) والمريض مرضاً لا يُرجى برؤه يطعم عن كل يوم مسكيناً.
* الحامل والمرضع إذا خافتا على نفسيهما أو ولدَّيهما تفطران وتطعمان عن كل يوم مسكيناً ولا تقضيان ما فاتهما.
* الحائض والنفساء، لا تصومان حال الحيض والنفاس وتقضيان ما فاتهما.
* المسافر إن شاء صام وإن شاء أفطر، ثم يقضي ما أفطره بعد رمضان، سواء كان سفره طارئاً كسفر العمرة، أو كان دائما كأصحاب سيارات الأجرة فيفطرون إن شاؤا ما داموا في غير بلدهم.
4- أحكام الصيام:
أ- النية: يجب النية في صوم الفرض قبل طلوع الفجر، لقول النبيّ :mohmad1[1]:: « مَنْ لَمْ يُجْمِعِ الصِّيَامَ قَبْلَ الْفَجْرِ فَلاَ صِيَامَ لَهُ ». وفي رواية: « مَنْ لَمْ يُبَيِّت الصِّيَام قَبْل طُلُوع الْفَجْر فَلا صِيَام لَهُ». والنية محلها القلب، والتلفظ بها لم يَرِد عن النبيّ http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif ولا عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم.
ب- وقت الصوم: يبدأ وقت الصوم من طلوع الفجر الصادق إلى غروب قرص الشمس مباشرة. لقوله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ).
ت- السحور: السحور سنة مؤكدة، وفيه بركة عظيمة، يقول رسول الله http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif: « تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِى السُّحُورِ بَرَكَةً».ويقولhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif: «الْبَرَكَةُ فِي ثَلاثَةٍ: فِي الْجَمَاعَةِ، وَالثَّرِيدِ، وَالسُّحُور».وعَنْ عِرْبَاضِ بْنِ سَارِيَةَ قَالَ دَعَانِي رَسُولُ اللَّهِ http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif إِلَى السَّحُورِ فِي رَمَضَانَ فَقَالَ: «هَلُمَّ إِلَى هَذَا الْغِذَاءِ الْمُبَارَكِ».ويقولhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif: « السَّحُورُ أَكْلُهُ بَرَكَةٌ فَلاَ تَدَعُوهُ وَلَوْ أَنْ يَجْرَعَ أَحَدُكُمْ جَرْعَةً مِنْ مَاءٍ فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى المُتَسَحِّرِينَ ».
5- ما يجب على الصائم تركه:
أ- قول الزور:يقول رسول اللهhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif: «مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ وَالْعَمَلَ بِهِ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ فِي أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَه».
ب- اللغو والرفث والصخب: يقول رسول اللهhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif:« لَيْسَ الصِّيَامُ مِنَ الأَكْلِ وَالشَّرْبِ فَقَطْ. إِنَّمَا الصِّيَامُ مِنَ اللَّغْوِ وَالرَّفَثِ. فَإِنْ سَابَّكَ أَحَدٌ أَوْ جَهِلَ عَلَيْكَ فَقَلْ : إِنِّي صَائِمٌ ».ويقولhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif:«إِذَا كَانَ يَوْمُ صَوْمِ أَحَدِكُمْ ، فَلاَ يَرْفُثْ وَلاَ يَصْخَبْ ، فَإنْ سَابَّهُ أحَدٌ أَوْ قَاتَلَهُ ، فَلْيَقُلْ : إنِّي صَائِمٌ ».
6- ما يباح للصائم:
أ- البقاء جنباً إلى الفجر.
ب- استعمال السواك قبل الزوال وبعده.
ت- المضمضة والإستنشاق من غير مبالغة.
ث- المباشرة والقٌبلة إن كان يملك نفسه.
ج- سحب الدم وقلع السن، وضرب الأبر التي لا يقصد بها التغذية.
ح- شم الريحان واستعمال البخور والطيب.
خ- الحجامة.
د- ذوق الطعام، واستعمال معجون الأسنان بشرط عدم دخولهما الحلق.
ذ- الكحل والقطرة ونحوهما مما يستعمل للعين.
7- الإفطار:
أ- تعجيل الفطر: يقول رسول الله http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif:«لاَ يَزَالُ النَّاسُ بِخَيْرٍ مَا عَجَّلُوا الْفِطْرَ ».
ب – الفطر قبل صلاة المغرب: عن أنس رضي الله عنه، قَالَ: «كَانَ رسولُ الله-http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif- يُفْطِرُ قَبْلَ أنْ يُصَلِّي عَلَى رُطَبَاتٍ ، فَإنْ لَمْ تَكُنْ رُطَبَاتٌ فَتُمَيْرَاتٌ ، فَإنْ لَمْ تَكُنْ تُمَيْرَاتٌ حَسَا حَسَوَاتٍ مِنْ مَاءٍ».
ت- الفطر على الرطب إن وجد وإلاّ على التمر وإن لم يوجد فعلى الماء للحديث السابق.
ث- الدعاء عندَ الإفطار: لأن للصائم عند فطره دعوة مستجابة،يقول رسول اللهhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif: « ثَلاَثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَاتٍ: دَعْوَةُ الصَّائِمُ ، وَدَعْوَةُ الْمُسَافِرِ ، وَدَعْوَةُ الْمَظْلُومِ»، وَكَانَ رَسُولُ اللَّهِ http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif يَقُول ُإِذَا أَفْطَرَ:« ذَهَبَ الظَّمَأُ وَابْتَلَّتِ الْعُرُوقُ وَثَبَتَ الأَجْرُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ ».
8- ما يبطل الصوم:
أ- الأكل والشرب عمداً: أما إذا أكل أو شرب ناسباً أو مخطئاً أو مكرهاً فلا شيء عليه إنما أطعمه الله وسقاه.
ب- تعمد القيء: أما إذا غلبه القيء فصومه صحيح.
ت- الجماع: من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، فمن جامع امرأته فعليه كفارة مغلظة وهي: عتق رقبة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً. ث- الحقن الغذائية: وهي إيصال بعض المواد الغذائية إلى الأمعاء بقصد التغذية.
ث- الحيض والنفاس بالنسبة للمرأة: فإن خرجت من فرج المرأة دم الحيض أو النفاس ولو في جزء من النهار سواء في أوله أو آخره أفطرت وقضت.
ج- إنزال المني: من الرجل أو المرأة يقظة بسبب الإستمناء أو المباشرة أو التقبيل أو نحو ذلك، أما إن نزل بالاحتلام أو بغير اختياره فصومه صحيح.
9- القضاء: من أفطر يوماً أو أكثر فعليه بعد انتهاء شهر رمضان أن يسارع إلى قضاء ما أفطر إن استطاع , ولا يجب عليه التتابع في القضاء، وإن لم يستطع بسبب عذر شرعي يحسن أن يُطعِم عن كل يوم مسكيناً، ومن مات في رمضان ولم يُكمِله فلا يُقضى عنه.
10- قيام رمضان (صلاة التراويح) : لقد سن رسول اللهhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif قيام رمضان جماعة، ثم تركه مخافة أن تفرض على أمته فلا تستطيع (أي: أمته) القيام بهذه الفريضة ، وأحيا أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه صلاة التراويح جماعة في خلافته، وعدد ركعاتها إحدى عشرة ركعة مع الوتر ، وفضلها عظيم كما بيَّنها رسول الله http://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif بقوله:« مَنْ قَامَ رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ ». وبقولهhttp://www.sunnti.com/vb/images/smilies/smiles2/mohmad1%5B1%5D.gif:« إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا قَامَ مَعَ الإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَةٍ ».
11- زكاة الفطر: وهي فرض على الصغير والكبير والذكر والأنثى والحر والعبد من المسلمين، ومقدارها صاعاً من غالب قوت البلد، وفائدتها طهارة الصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين، ووقت إخراجها يبدأ قبل العيد بيوم أو يومين ولكن الأفضل إخراجها بعد صلاة الفجر وقبل صلاة العيد، ولا يجزيء بعدها.
ونسأل الله أن يرزقنا صيام هذا الشهر المبارك وقيامه، وصلى الله على نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه



وجزى الله كل من أراد نشرها على المسلمين وبذلك ينال الأجر العظيم إن شاء الله
ملاحظة : كل الأحاديث والآثار التي وردت إما صحيحة أو حسنة .

أعدها

أبو صديق الكردي

الحياة أمل
2013-06-23, 04:11 AM
[...
جزآكم الله خيرآ على هذآ العرض
كتب ربي أجركم ~ ونفع بكم
::/

ابو الزبير الموصلي
2013-06-23, 01:09 PM
جزاكم الله خيرا على الطرح القيم نسال الله ان يجعله في ميزان حسناتكم

أبو صديق الكردي
2013-06-24, 03:09 AM
وجزيتم خيراً

العراقي
2013-07-06, 12:47 PM
بارك الله فيكم على هذا الموضوع النافع والهام
جزاكم الله خيرا على ما قدمتم

ونسأل الله ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال

أبو صديق الكردي
2013-07-08, 03:52 AM
آمين .. جزاك الله خيراً وبارك فيك أخي العراقي