المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من خصائص الفعل الناقص «كان»


أم سيرين
2013-06-24, 09:54 AM
من خصائص الفعل الناقص «كان»

ممَّا يختصُّ به الفعل «كان» جوازُ حذف لامه، مثل قوله تعالى:﴿وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا﴾ [مريم: 20]، ومثل الآية في حذف النون من المضارع المستوفي للشروط ما أنشده الأصمعي:
فإن يَكُ هذا عهدَ ريَّا وأهلها * فهذا الذي كنَّا ظننَّا وظنَّتِ
ومثله قول ضابىء بن الحارث البرجمي:
فمن يكُ أمسى بالمدينة رحلُه * فإنِّي وقيَّارٌ بها لغريبُ

وذلك بشروطٍ وهي:
1- أن يكون بصيغة المضارع لا الماضي ولا الأمر.
2- أن يكون الفعل المضارع مجزومًا لا مرفوعًا ولا منصوبًا كقوله تعالى: ﴿مَنْ تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدَّارِ﴾ [الأنعام: 135] وقوله تعالى: ﴿وَتَكُونَ لَكُمَا الْكِبْرِيَاءُ﴾ فقد انتفى فيهما الشرط.
3- أن يكون جزمه بالسكون لا بالحذف (حذف حرف العلَّة، أو حذف النون) كقوله تعالى: ﴿وَتَكُونُوا مِنْ بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ﴾ لأنَّ جزمه بحذف النون.
4- أن يكون الفعل غير متَّصلٍ بضمير نصبٍ. ولذلك لم يُحذف من حديث النبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّم: «إِنْ يَكُنْهُ فَلَنْ تُسَلَّطَ عَلَيْهِ» يعني الدجَّال لأنه متَّصلٌ بضميرٍ منصوبٍ.
5- أن لا يليَها ساكنٌ كقوله تعالى: ﴿لَمْ يَكُنِ اللهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ﴾ [النساء: 137] لم تُحذف لاتِّصاله بالساكن. وخالف يونس في هذا الشرط الجمهورَ فأجاز الحذفَ تمسُّكًا بنحو قول الخنجر بن صخرٍ الكندي:
فإن لم تكُ المرآة أبدت وسامةً * فقد أبدت المرآة جبهة ضيغمِ
وحمله الجماعة على الضرورة.


الملح والنوادر

الحياة أمل
2013-06-24, 10:17 PM
[...
جزآك الله خيرآ على هذه الفآئدة
بآرك ربي فيك ~ ونفع بك
::/

بنت الحواء
2013-06-29, 12:40 AM
فائدة قيمة
جزاكم الله خيرآ و بارك الله فيكم

ابو الزبير الموصلي
2013-07-23, 02:53 PM
http://www.karom.net/up/uploads/13358006644.gif