المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعض من عجائب الارقام في القرآن الكريم ....


ام عبد المجيد
2013-06-24, 11:30 AM
بعض من عجائب الأرقام في القرآن الكريم

ذكرت الدنيا 115 مره........ ذكرت الاخره 115 مره

ذكرت الملائكه 88 مره........ ذكرت الشياطين88مره

ذكرت الحياه 145 مره........ ذكر الموت 145 مره

ذكر النفع 50 مره........ ذكر الفساد 50 مره

ذكرالناس 368 مره........ ذكرالرسل 368 مره

ذكر ابليس 11 مره........ ذكرت الاستعاذه من ابليس 11 مره

ذكرت المصيبه 75 مره ........ ذكر الشكر 75 مره

ذكر الانفاق 73 مره........ ذكر الرضا73 مره

ذكر الضالون 17 مره ........ ذكر الموتى 17 مره

ذكر المسلمين 41 مره ........ ذكر الجهاد 41مره

ذكر الذهب 8 مرات ........ ذكر الترف 8 مرات

ذكر السحر 60 مره ........ ذكرت الفتنه 60 مره

ذكرت الزكاة 32 مره ........ ذكرت البركه 32 مره

ذكر العقل 49 مره ........ ذكر النور 49 مره

ذكر اللسان 25 مره ........ ذكرت الموعظه25 مره

ذكرت الرغبه 8 مرات ........ ذكرت الرهبه 8 مرات

ذكر الجهر 16 مره ........ ذكرت العلانيه 16 مره

ذكرت الشده 114 مره ........ ذكر الصبر114 مره

ذكر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم 4 مرات ...ذكرت الشريعه 4 مرات

ذكر الرجل 24 مره........ ذكرت المراه 24 مره

ذكرت الصلاه 5 مرات وهذا دليل وجوب الصلاه بفروض خمسه

ذكرت كلمه الشهر 12 مره وهذا عدد الاشهر في السنه

ذكر ( اليوم ) 365 مره وهذه عدد الايام في السنه

قآل الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله

الكلام في الإعجاز العددي دحض مزلّـة ، ومزلق خطير !
والملاحظ فيه كثرة التكلّف ، والتعسّف للقول بموجبه .

ففي هذا السؤال :
مُقارنة السحر بالفتنة في الأعداد ..
والفتنة في القرآن ليست مقصورة على السّحر ، بل تُطلَق على الكفر وعلى الفتن الصِّغار والكبار
فمن إطلاق الفتنة على الكُفر قوله تعالى : (وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ) وقوله تعالى : (وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ الْقَتْلِ) .
ومن إطلاق الفتنة في القرآن على الفِتن الصِّغار قوله تعالى : (وَاعْلَمُوا أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ) وقوله تعالى : (إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلادُكُمْ فِتْنَةٌ) .
وقد تُطلق الفتنة على ما يتعلق بالعذاب الأخروي ، كقوله تعالى : (أَذَلِكَ خَيْرٌ نُزُلاً أَمْ شَجَرَةُ الزَّقُّومِ (62) إِنَّا جَعَلْنَاهَا فِتْنَةً لِلظَّالِمِينَ) .
ولا أعلم أن الفتنة أُطلِقت على السِّحر إلا في موضع واحد في قوله تعالى : (وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلا تَكْفُرْ) .

وهذا على سبيل المثال ، وإلا تتبع هذه الأشياء المذكورة يحتاج إلى وقت .
كما أنهم قد يعتبرون اللفظ أحيانا دون ما يُقابِله من معنى .

كما في حساب عدد ذِكر الأيام أو اليوم ، فإنه قد يعتبرون اليوم الآخر في حساب الأيام ، وقد يعتبرون الأيام بمثابة كلمة يوم ، ثم هذا الناتج المتوصّل إليه أي إعجاز فيه ؟!

فالعدد ( 365 ) ماذا يُمثّل ؟!
السنة المعتبرة عند المسلمين هي السنة الهجرية ، وهي أقل من ذلك !

فلا يَجوز مثل هذا التكلّف والتعسّف .
كما لا يجوز ربط مثل هذه الأعداد بما لا يُقابِلها ، كما رأينا في الفتنة مع السِّحر !

وقبل سنوات حدّثني أحد الزملاء عن الإعجاز العددي عند شخص اسمه ( رشاد خليفة )
فقلت له : إن الأعداد في القرآن غير مقصودة ، خاصة أرقام السور والآيات ..
ثم بعد فترة إذا بهذا الشخص الذي يقول بالإعجاز والذي توصّل إلى إعجاز عددي بزعمه يَزعم أنه ( رسول ) ! وتوصّل إلى ذلك بموجب القيمة الرقمية لاسمه !!
وتوصّل إلى أن القرآن فيه زيادة ونقص نتيجة القول بالإعجاز العددي ..
كما تبيّن أنه بهائي المعتقد ..
ولبّس على الناس بمثل هذا الكلام ليتوصّل إلى إيصال الرقم ( 19 ) الذي تُقدّسه البهائية الكافرة ، الذين يُؤلِّهون البهاء !

إلى غير ذلك مما هو موجود عند ذلك الشخص مما هو ضلال مُبين ، وكفر محض .

فليُحذر من هذا المزلق الخطير .
ولِنعلم أن القرآن بالدرجة الأولى كتاب هداية ودلالة وإرشاد للعباد .

كما أن حقائق العلم الحديث ليست قطعية الثبوت ، حتى تلك التي يُسمونها " حقائق عِلمية " .

يقول سيد قطب رحمه الله :
لا يجوز أن نعلق الحقائق النهائية التي يذكرها القرآن أحيانا عن الكون في طريقه لإنشاء التصور الصحيح لطبيعة الوجود وارتباطه بخالقه , وطبيعة التناسق بين أجزائه . . لا يجوز أن نعلق هذه الحقائق النهائية التي يذكرها القرآن , بفروض العقل البشري ونظرياته , ولا حتى بما يسميه "حقائق علمية " مما ينتهي إليه بطريق التجربة القاطعة في نظره . إن الحقائق القرآنية حقائق نهائية قاطعة مطلقة . أما ما يصل إليه البحث الإنساني - أيا كانت الأدوات المتاحة له - فهي حقائق غير نهائية ولا قاطعة ; وهي مقيدة بحدود تجاربه وظروف هذه التجارب وأدواتها .. فَمِن الخطأ المنهجي - بحكم المنهج العلمي الإنساني ذاته - أن نُعَلِّق الحقائق النهائية القرآنية بحقائق غير نهائية . وهي كل ما يصل إليه العلم البشري . اهـ .

والله تعالى أعلم .

الحياة أمل
2013-06-24, 08:04 PM
[...
جزآك الله خيرآ
نفع ربي بك ~ ويسر أمرك
::/

نسائم الهدى
2013-06-24, 09:49 PM
سبحان الله !

بارك الله فيكم اختي

بنت الحواء
2013-06-29, 01:54 AM
جزاكم الله خيرآ و بارك الله فيكم