المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يوجد شيء اعظم منه؟؟؟


ابو العبدين البصري
2013-06-30, 03:13 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله ولصلاة والسلام على امام الموحدين وعلى آله وصحبه والتابعين.

وبعد: فهذا كلام للعلامة الهمام ابن القيم الجوزية _رحمه الله_: حول اعظم ما امر العباد به وخلقوا له ألا وهو التوحيد.

فقال _رحمه الله تعالى_:"التوحيد الطف شيء وأنزهه وأنظفه وأصفاه فأدنى شيء يخدشه ويدنسه ويؤثر فيه فهو كأبيض ثوب يكون، يؤثر فيه أدنى أثر، وكالمرآة الصافية جدا، أدنى شيء يؤثر فيها، ولهذا تشوشه اللحظة واللفظة والشهوة الخفية .
فإن بادر صاحبه وقلع ذلك الأثر بضده وإلا استحكم وصار طبعا يتعسر عليه قلعه"( 1).


وقال _رحمه الله تعالى_ فالتوحيد:"هومفزَع اعدائهِ واوليائه، فاما اعداؤُه فينجيهم من كرب الدنيا وشدائدها فإذا ركبوا فى الفلك دعوا الله مخلصين له الدين فلما نجاهم الى البر اذا هم يشركون واما أولياؤه فينجيهم به من كربات الدنيا والآخرة وشدائدها ولذلك فزع اليه يونس فنجاه الله من تلك الظلمات وفزع اليه اتباع الرسل فنجوا به مما عُذب به المشركون فى الدنيا وما أعد لهم فى الآخرة ولما فزع اليه فرعون عند معاينة الهلاك وإدراك الغرق له لم ينفعه لان الايمان عند المعاينة لا يقبل هذه سنة الله فى عباده فما دفعت شدائد الدنيا بمثل التوحيد ولذلك كان دعاء الكرب بالتوحيد ودعوة ذي النون التى ما دعا بها مكروب الا فرج الله كربه بالتوحيد فلا يلقي فى الكرب العظام الا الشرك ولا ينجى منها الا التوحيد فهو مفزع الخليقة وملجؤها وحصنها وغياثها وبالله التوفيق"( 2).
فهذا هو التوحيد الذي هو أصل الإسلام وهو دين الله الذي بعث به جميع رسله وله خلق الخلق وهو حقه على عباده و هو الفارق بين الموحدين والمشركين وعليه يقع الجزاء والثواب في الأولى والآخرة فمن لم يأت به كان من المشركين الخالدين فإن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء.


وأعلم ايها الموفق:أن أحق الناس برحمته_ سبحانه وتعالى_ هم أهل التوحيد والإخلاص له فكل من كان أكمل في تحقيق إخلاص لا إله إلا الله علما وعقيدة وعملا وبراءة وموالاة ومعاداة كان أحق بالرحمة كما قال تعالى:{وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ} [الأعراف:56].
وأعظم الناس أحساناً هم أهل توحيده والإخلاص له سبحانه وأهل التوحيد هم المستحقون للشفاعة يوم القيامة كما ثبت في الصحيح أن أبا هريرة رضي الله عنه قال: "يا رسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة فقال :_صلى الله عليه وسلم_: يا أبا هريرة لقد ظننت أن لا يسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث أسعد الناس بشفا عتي من قال لا إله إلا الله خالصا من قبل نفسه"( 3).


وليس المراد هنا هو بيان فضل التوحيد وعظيم شأنه لكن التنويه لشيء يسير منه وإلا فان فضائله لا تعد ولا تحصى فحسبك به فضيلة أن أهله لهم الهداية في الدنيا والأمن في الآخرة كما أخبر الحق سبحانه وتعالى فقال:{الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُولَئِكَ لَهُمُ الْأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ} [الأنعام :82] .

أي:أنهم لم يخلطوا إيمانهم بظلم، والظلم هنا فُسر بالشرك، كما جاء في الحديث الصحيح أنه لما نزلت هذه الآية قال الصحابة رضي الله عنهم:" أينا لا يظلم نفسه؟ " قال:" ذلك الشرك، ألم تسمعوا قول العبد الصالح:{ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }(4 ). فان الناس أحوج ما يكونوا إلى الهدى في الدنيا الذي نتيجته الأمن في الأخرة ولاينال ذلك إلا بالتوحيد.
فهبو ياحماة العقيدة لتعلمه ونشره والدفاع عنه لعلكم تحشرون مع النبيين والصديقيين والشهداء والصالحين وحسن أولئلك رفيقا.



وكتب
ابو عبد الله البصري عفى الله عنه.
مقتبس من مقدمة بحث لي (شبهة في التوحيد والدفاع عنها).









_________________
(1 ) الفوائد (ص 38 ) ط ابن الجوزي تحقيق وتعليق وترتيب الشيخ علي الحلبي حفظه الله تعالى .
( 2) من معانيها (كيف) أنظر" الزاهر في معاني كلمات الناس" المؤلف / أبو بكر محمد بن القاسم الأنبا ري (ص89) .
( 3) الفوائد (ص54 ) ط بشير محمد عيون .
(4 ) رواه البخاري (6570).

الحياة أمل
2013-06-30, 06:48 PM
[...
نفعنآ الله بمآ كتبتم
وزآدكم من فضله
::/

ابو العبدين البصري
2013-06-30, 07:51 PM
[...
نفعنآ الله بمآ كتبتم
وزآدكم من فضله
::/



بارك الله فيك.