المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هجر الفارس الفتى ميدانه


نعمان الحسني
2013-06-30, 09:19 PM
هجر الفارس الفتي ميدانه
وعلى الذل راح يلوي عنانه

لم يدر في ضميره أن وهما
قاتلاً قد أصابه وأهانه
...
نفخته الأوهام حتى تمادى
في مآسيه ناشراً طغيانه

كم نداء بعثته فتلاشى
لم يجاوز من صاحبي آذانه

أيها المستبد هوّن قليلا
ربما يفقد الحليم اتزانه

لا يفيد البليغ ألف كتابٍ
عندما يفقد البليغ بيانه

ومن الناس من يحب وفاءً
ومن الناس من يحب خيانة

أيها المدعي إنا كراماً
إن بعض التكريم مثل الإهانة

إنّ أقسى مصيبٍة أن ترى
الإنسان يرمي بغدره إخوانه

كيف يرجو الفتى من الله نصراً
حينما يعلن الفتى عصيانه

كيف بالله يستطيع سجين
أن يقاضي في سجنه سجّانه

كيف يخشى الفقير جوعاً ويشكو
عندما يبسط الكريم ِخوانه

كيف يشكو الزمان غدراً ورعباً
عندما يملك الفتى ميزانه

ُربّ مستحفظٍ خُطاه طموحاً
حاملاً دون علمه أكفانه

سيظل البخيل في البخل حتى
لو غدا الكون في يديه خزانة

لو لزمنا حدودنا مارأينا
من يرينا بظلمه عنفوانه

كل حي إلى الفناء ولكن
يتحرى الإنسان منّا أوانه

يا كتاب الزمان كم صفحاتٍ
فيك صارت على المدى ملئاانه

لومنحنا نفوسنا مبتغاها
لغدت أرضنا الفسيحة حانه

اقرأنّ يا أُخيّ وجهي وغني
بنشيدي وردد ألحانه

إن تعثرت في قراءة سطرٍ
من مناجيك فاقرأنّ أجفانه

وارسمنّ على شفاه اليتامى
قبلة وابتسامة ريانة

كم عيون تنام من راحة البال
وأخرى من شغله سهرانة

عصرنا يا أخي بحر عميقً
قد عرفنا على المدى جيشانه

وبلونا شطآننا وقرأنا
في سجلات عزمنا عنفوانه

ربما كان هائجاً غير أنّا
سوف نلغي على المدى هيجانه

عصرنا يا أُخيّ ليلُ طويلٌ
ملّ ظمئانه وملّ كيانه

كم رأينا من مركبٍ فيه أضحى
تائهاً يشغلُ الهوى ربانه

ُربّ حُر في ظله صار عبداً
هدّه يأسه فأرخى عنانه

عصرنا يا أخي عصٌر رهيبٌ
ولدينا شواهد بالإدانة

ُربّ شيخٍ تسمّرت ركبتاه
وغدا الصمت طاوياً أحزانه

ُربّ أم تلهبت مقلتاها
بدموع غزيرة هتانة

يحرق الطفل والرضيعة تشوى
وأخو الظلم يستقل حصانه

يقتل الناس بالمئات جهاراً
أي عدل هذ؟ا وأي أمانة ؟

إن لله غضبةً لو وعاها
من بغى ما غدا يمط لسانه

اقرأنّ يا أخيّ وجهي وقلي
ربما تقتل الرزين الرزانة

إنما أشتكي إلى الله قوماً
يحسبون الحصاة كالمرجانة

أشتكي ظالماً يروح ويغدو
ويطيع الهوى ليبني كيانه

أشتكي باطلاً تظل الليالي
ساهرات ولم يفارق مكانه

أشتكي والسؤال يلثم صمتي
ويريني مكانه وزمانه

أي خير في مسلم يتلهى
بالشعارات هاجراً قرآنه

نحن مابين حاقٍد وحسوٍد
ُيظهر الحب كاتماً أضغانه

كان بستاننا عظيماً ولكن
لم نصن تمره ولا رمانه

مذ قتلنا مشاعر الخير فينا
وأطعنا نفوسنا الحيرانة

ركب الليل رأسه وأتانا
ناشراً في ربوعنا طيلسانه

أشعل المعتدي الخلاف ولكن
من سيطفي من قومنا نيرانه

رب حرف على لسان كريمٍ
كان أقوى من خطبة رنانة

رب مستورة بثوب وقارٍ
صيرتها اوهامها عريانة

جمرة في فمي وأخرى بقلبي
وحروفي مشبوبة ولهانة

إنما تكتسي القدود جمالاً
حينما يحقر الفتى غزلانه

عبدالرحمن بن صالح العشماوي

الحياة أمل
2013-07-01, 01:18 AM
[...
بآرك الله فيكم على النقل
دُمتم للخير نآشرين
::/

نعمان الحسني
2013-07-01, 01:42 AM
أخيتي (( همتي عالية ))
أدام الله جهودكم , وكتب أجركم ..

بنت الحواء
2013-07-08, 07:03 PM
أحسن الله إليكم

ابو الزبير الموصلي
2013-07-08, 07:07 PM
http://www.karom.net/up/uploads/13255022181.gif