المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفة قبل حلول رمضان / الشيخ سعد الخثلان


الحياة أمل
2013-07-02, 06:39 PM
** سؤال كثير من الإخوة خاصة ونحن على مقربة من حلول هذا الشهرالكريم هذا الشهر المبارك شهر رمضان هناك وقفات كثيرة ينبغي أن توقف قبل قدوم هذاالشهر الكريم؛ دائمًا المسلم في نهاية شهر رمضان يتحسر على هذا الزمن الفاضل حين مربه ولم يعتني به ولم يضمنه مزيدًا من الطاعة والعبادة المُقرِّبة إلى الله سبحانهوتعالى ويشكو تقصيره فيه، الآن رمضان لم يحل بعد وأمام الإنسان فرصة لأن يهيئ نفسهفي أن يستشعر دائمًا النهاية في بداية هذا الشهر الكريم وأنه إن أتت هذه النهايةوهو لم يحصل عملاً صالحًا كثيرًا يلقى به الله عز وجل فهو سيلوم نفسه ويعتبرها منالخاسرين ، ضرورة أن يهيئ الإنسان نفسه لاستقبال هذا الشهر الكريم فضيلةالشيخ؟



تهيئة النفس وما يسميه السلف بالمشارطة،ويسمى بلغة العصر بالتخطيط تخطيط الوقت تخطيطًا لوقت المسلم عمومًا ولشهر رمضان على وجه الخصوص، ينبغي للمسلم أن يُعنى بالتخطيط للإفادة من هذا الشهر الكريم على الوجه الأمثل، فإن بعض الناس محب الخير ومحب الصلاة ومحب الاستقامة لكنه فوضوي؛ متى ماتيسر قرأ قرآن، متى ما تيسر تصدق، تجد أن مثل هذا ربما أنه تمر عليه أيام من رمضان ما استطاع أن يحصل فيها أعمال صالحة كثيرة، مثلاً جعل تلاوة القرآن على فراغه ربمالا يتيسر له وقت فراغ، الصدقة كذلك جعلها متى ما تهيأ له ربما لا يتهيأ له الوقت المناسب للصدقة، ولهذا ينبغي للمسلم أن يعنى بالتخطيط لوقته في شهر رمضان وما يسميه السلف المُشارطة،

على سبيل المثال مثلاً اتخذ قرارًا بأن يختم القرآن ثلاث مرات في رمضان لا بد أن يتخذ من الوسائل ما يعينه على تحقيق هذا الهدف، فإذا كان ثلاث مرات فمعنى ذلك لا بد أن يقرأ أن يختم في رمضان القرآن الكريم كل عشرة أيام إذا أراد أن يحقق هذا الهدف، وإذا أراد أن يختم القرآن كل عشرة أيام معنى ذلك أيضًا لابد أن يقرأ كذا جزء بحيث يكون متوافقًا مع هذا الوقت فبهذه الطريقة يستطيع أن يحقق هذا الهدف،

كذلك مثلاً من جهة الصدقة قرر مثلاً أن يخرج الزكاة وأن يتصدق لله تعالى بمبلغ مالي معين يحدده كذا من المال فبهذه الطريقة يستطيع أن يعمل أعمالاً صالحةكثيرة،

قرر مثلاً أن يصلي صلاة التراويح كلها خلف الإمام لا يتخلف عن شيء منها هذافي الحقيقة من الأمور التي تعين الإنسان على الالتزام بصلاة التراويح، نجد في بعض المساجد بل في كثير من المساجد بعض الناس يصلي تسليمة تسليمتين ثم يخرج أو إن كثرثلاث تسليمات ثم يخرج لماذا؟ لأن عنده تردد والتردد هذا يسبب الكسل ويسبب العجز لكن لو أنه اتخذ قرارًا من بداية شهر رمضان قال أنا قررت هذا العام أن أصلي صلاة التراويح كلها ما أخل بشيء منها خلف الإمام ستجد أن هذا التردد أنه سوف يزول وإذازال التردد زال معه الكسل،

وهكذا أيضًا بالنسبة لبقية الأعمال الصالحة تلاوة القرآن الصدقة صلة الرحم سائر الأعمال الصالحة في هذا الشهر الكريم، ينبغي للمسلم أن يخطط لهذا الشهر الكريم وأن يغتنم وقته على الوجه الأمثل،

وبعض الناس أيضًا نظرته لرمضان نظرة غير صحيحة يرى أن رمضان أنه وقت للهو وللغفلة ولمتابعة القنوات الفضائية ولمتابعة برامج الترفيه ونحو ذلك نقول شهر رمضان شهر عبادة وشهر تقوى لله عز وجل﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ﴾﴿البقرة: ١٨٣﴾

ينبغي أن تكون حال المسلم في رمضان أن تكون خيرًا من حاله قبل رمضان، أن يظهر عليه أثر التقوى لله عز وجل، من حِكم مشروعية الصيام هو زيادة مستوى الروحانية لدى المسلم، يعني المسلم عندما يكون غير صائم يكون متعلقًا بالطعام وبالشراب وبتوابعهماوبالأمور المادية، يتعلق الإنسان بأمور المادة يضعف عنده مستوى الروحانية وبالتالي يقسو القلب وإن أدى العبادات يؤديها وهي في صورة عادات لا يحس بلذة العبادة ولابالراحة ولا بالطمأنينة ولا بخشوع فيها، شهر رمضان من حكم مشروعية الصيام هو رفع مستوى الروحانية ولذلك يمسك عن الطعام والشراب وما كان في معناهما حتى يقل تعلقه بالأمور المادية فيرتفع مستوى الروحانية لديه إذا ارتفع مستوى الروحانية لديه يُقبل على الله عز وجل، يقبل على العمل الصالح، يقبل على ما ينفعه في أموردينه.





أجاب فضيلة الشيخ : سعد الخثلان - حفظه الله -

نسائم الهدى
2013-07-02, 09:26 PM
بارك الله فيك