المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاور خطبة جمعة ( بحكمة فقهائنا يستمر حراكنا ) 5/7/2013


العراقي
2013-07-04, 10:36 PM
http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-prn1/1011255_486010264812130_1815566177_n.png
محاور خطبة جمعة ( بحكمة فقهائنا يستمر حراكنا ) 5/7/2013

المحور الاول : حول مؤتمر المجمع الفقهي لعلماء العراق
قال الله تعالى (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا) النساء 65
وقال تعالى(وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ) النحل 43
وقال تعالى (وَمَا كَانَ الْمُؤْمِنُونَ لِيَنْفِرُوا كَافَّةً فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَةٌ لِيَتَفَقَّهُوا فِي الدِّينِ وَلِيُنْذِرُوا قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُوا إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ) (122) التوبة
في ظل استمرار الاعتصامات السلمية واستمرار الحكومة في صمتها وعدم الاستجابة لمطالب المتظاهرين، والخشية من انزلاق البلاد الى حرب طائفيه لا قدر الله تبرز الحكمة على لسان فقهائنا، حينما سارعوا الى عقد مجموعة من الندوات توجت بالمؤتمر الذي عقد يوم السبت والاحد الماضيين للخروج بأفضل الحلول لأهل السنة.
ومن قرارات المؤتمر:
1ـ ان نظام الاقاليم لامانع منه شرعا كونه لايتعارض مع نصوص الشرع واحكامه ويقع في دائرة المصالح المرسلة.
2ـ تشكيل الاقاليم في العراق احد الخيارات المعتبرة ما دام يحفظ لأهله الضرورات الخمس وهويتهم وكرامتهم، وللعراق وحدته واستقراره وازدهاره، وان تخوف المعارضين ليس من طبيعة النظام بل لخصوصية الوضع في العراق.
3ـ اذا تبين رجحان مفاسد الاقليم على مصالحه يجب حله والغاؤه بعد ذلك.
هذه القرارات التي خرج بها الفقهاء الاجلاء، تبين عمق التفكير والرسوخ في العلم، وتبرز خطورة المرحلة التي يمر بها العراق، وما يراد له من الاقتتال الداخلي، والقتال بالنيابة عن الغير من اصحاب الاجندة الخارجية، لذلك نحن في ساحات الاعتصام ملزمون بالالتزم بما توصل اليه المجمع الفقهي لعلماء الامة من اهل الحل والعقد، ونعتبر ان هذا الخيار يجنب العراق واهله ويلات الحرب الداخلية في ظل حكومة لا تحترم شعبها، ولا تفهم الا لغة القوة والفوضى، وبما ان مظاهراتنا سلمية ومطالبنا دستورية نرى ان هذا الخيار هو انسب الخيارات ونحن نختار خيار علمائنا.

المحور الثاني: حول شهر رمضان المبارك
في ايام الحراك المبارك يمر علينا شهر رمضان شهر القرآن فلنجعل راية القرآن والالتزام به والعيش معه راية ترفرف على ساحتنا وعلى اعتصامتنا
وبعد ايام معدودة سوف تحل علينا نفحات الايمان بشهر الرحمة والغفران ، شهر القرآن واختيار النبي العدنان صلى الله عليه وسلم، شهر الفتوحات الاسلامية الكبرى فقد فتح الله على المسلمين بيوم الفرقان يوم بدر الكبرى، ونسال الله ان يكون هذا الشهر على العراقين فرقانا بين الحق والباطل، وبين العدل والظلم ، ويعيد البسمة الى المعتقلين والمعتقلات، الذين طال انتظارهم، ويبست الفرحة على شفاههم، ونطالب من المعتصمين والمتظاهرين مواصلة اعتصاماتهم ومظاهراتهم، حتى تتحقق مطالبنا فان خروجنا كان من اجل قضية عادلة وهي رفع الظلم واخراج الابرياء من السجون، وان سياسة لي الاذرع ، وكسر الارادات التي تمارسها الحكومة، بعدم تلبية المطالب المشروعة لن تنفع مع شعب يأبى ان ينام على الضيم برغم البرد القارص والحر الشديد، وها هي ايام رمضان تحل علينا ويراهن عليها المراهنون، والحكومة الظالمة بان جموعكم ستنفض وان اعتصاماتكم ستتلاشى، فنريد ان نسمع العالم والحكومة الصماء صوتكم ، هل ستواصلون اعتصاماتكم في رمضان، اريد ان يسمعها العالم بصوت عال.
ولا بد من استمرار الجمع الموحدة و الصمود أمام مكر الأعداء وإفشال مخططاتهم الخبيثة وذلك بتفعيل ساحات الاعتصامات وغيرها، بالتراوح والعبادات التي نتقرب بها الى الله تعالى، لإصلاح ما بيننا وبين الله عز وجل.

كما نذكر إخواننا أصحاب السيارات أن زكاة السيارات، هو نقل اخوانكم الذين ليس لديهم سيارات مذكريهم بقول الرسول محمد صلى الله عليه وسلم: (( من كان له فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له، ومن كان له فضل من زاد فليعد به على من لا زاد له)).

المحور الثالث : ما حصل في مصر
ان ما حصل بالامس في مصر الكنانة من انقلاب عسكري على الشرعية والدستورية مؤشر واضح على ضراوة الحرب بين اولياء الرحمن واولياء الشيطان حيث استخدم المفسدون ومن ورائهم دول الكفر كل امكانياتهم للاطاحة بكل ماهو اسلامي وندعوا المؤمنين في مصر والشام والعراق الى الصبر والمصابرة وعدم الانزلاق الى مهاوي التكفير واستباحة الدماء .


مجلس علماء العراق (http://www.sunnti.com)

العراقي
2013-07-04, 10:40 PM
خاص بلجنة الدعم الإعلامي للثورة العراقية :

http://sphotos-f.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/1011299_577475642291781_621803170_n.png
خطيب جمعة " بحكمة فقهائنا يستمر حراكنا " التي ستقام غداً ( 27 شعبان 1434 ) في ساحة العزة والكرامة في الرمادي .
هو الشيخ (( حيدر نوري المحمدي ))
ذلك الشيخ الشاب الذي خطب في أحدى الجمع السابقة (جمعة التعذيب والإعدام حقيقة النظام) .
والتي نالت خطبته الكثير من الأهتمام فميزتها عن جميع خطب الذين أعتلوا منصة الساحة من يوم الجمعة ، وكلمته التي زلزلت العملاء وأذناب الصفويين التي قالها بكل وضوح وشجاعة وبساله حيث قال : " المالكي أعد العدة لمهاجمة أهل السنة ونقول له سنحارب وسنذلكم كما أذللنا الأميركان " .
والتي تكلم عن هذه الجملة بالخصوص كل الوسائل الإعلامية ،
وأيضاً لا ننسى دوره الكبير في إدامة الساحة ورفع همم الشباب ، وتوعية المعتصمين برسائله الواضحة التي يصدح بها من على منصة ساحة الأعتصام ،
فأننا نستبشر خيراً بأرتقائه منصة ساحة العز والكرامة في الرمادي من جديد
كما ونسأل الله أن يحفظ لنــا كل مشايخنا الذين يدافعون عن الدين ودماء المسلمين ولا يخافون في الله لومة لائم ..

الحياة أمل
2013-07-05, 12:12 AM
[...
نسأل الله أن يكتب الخير لكم
ويُحقق مطالبكم
بارك الرحمن فيكم على النقل
::/