المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انظروا حين تنحنح عمر فأحدث الحجام ,رواية عن هيبة الفاروق


ابو الزبير الموصلي
2013-07-05, 09:45 PM
بسم الله
إن هيبة الفاروق عمر أشهر من أن تذكر ومن ذلك ما روي أن عمر قد دعا حجاماً فيبنما هو عنده يقص تنحنح عمر ُ فما كان من الحجام المسكين إلا أن أحدث .
روى ذلك ابن سعد في الطبقات قَالَ: أَخْبَرَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ جَعْفَرٍ الرَّقِّيُّ قَالَ: أَخْبَرَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو، عَنْ عَبْدِ الْكَرِيمِ، عَنْ عِكْرِمَةَ: «أَنَّ حَجَّامًا كَانَ يَقُصُّ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ، وَكَانَ رَجُلًا مَهِيبًا، فَتَنَحْنَحَ عُمَرُ فَأَحْدَثَ الْحَجَّامُ، فَأَمَرَ لَهُ عُمَرُ بِأَرْبَعِينَ دِرْهَمًا، وَالْحَجَّامُ هُوَ سَعِيدُ بْنُ الْهَيْلَمِ»الطبقات 3-287 (صادر)
وفي تاريخ بغداد:أَخْبَرَنَا عَبْد الله بْن عَلِيّ بْن عِياض القاضي، بصور، قَالَ: أَخْبَرَنَا مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن جميع، قَالَ: حَدَّثَنَا ابن مخلد، قَالَ: حَدَّثَنَا أَبُو زكريا يَحْيَى بْن زيد الفزاري، فِي دار كعب، قَالَ: حَدَّثَنَا بشار، يعني: ابن مُوسَى، قَالَ: أَخْبَرَنَا عُبيد الله بْن عمرو، عَن عَبْد الكريم، عَن عكرمة، أن عُمَر دعا حجامًا، فتنحنح عُمَر وكان مهيبًا فأحدث الحجام، فأعطاهُ عُمَر أربعين درهمًاتاريخ بغداد 16-321وفي البصائر والذخائرقال الشعبي: دعا عمر حجاماً ليأخذ من شعره، فتنحنح عمر فضرط الحجام، فأعطاه أربعين درهماً.6-71

منقول من ابو صاعد المصري


قبل الخلاف و الاختلاف و التأويل .... هل الأثر صحيح الإسناد أم لا ؟؟؟

الأثر إسناده واهٍ ، ذواد بن علبة كادوا يتفقون على تضعيفه و الأكثرون على ذلك و إسماعيل بن أمية لم يشهد القصة فهو لم يدرك عمر و لا أحد من الصحابة و لم يخبرنا ممن سمع الحكاية ؟!!

الأثري العراقي
2013-07-05, 09:51 PM
سبحان الله !!

ابو الزبير الموصلي
2013-07-05, 10:19 PM
منقول من ابو صاعد المصري

قال ابن أبي الدنيا :
حدثنا أبو كريب قال حدثنا ذواد بن علبة عن أبيه عن إسماعيل بن أمية قال :
بينما سعيد بن المسلم يقص شارب عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - إذ بخَّ عمر في وجه سعيد فقال : بخّ !! يعني فزَّعه !! ففزع منها سعيد فزعة الحدث و ضرط ، فقال : يا أمير المؤمنين أفزعتني !!
قال عمر : ما أردت ذلك ، سنعقل لك ، فأعطاه أربعين درهماً . اهـ

المصدر هو كتاب : الإشراف على منازل الأشراف لابن أبي الدنيا .

ابو الزبير الموصلي
2013-07-05, 10:24 PM
منقول من ابو الحسن الاسكندري


سواء صح ذلك عن عمر أم لم يصح، فهذا راجع إلى شخصيته الفريدة، ولا يقتدى به في ذلك، ولا يمدح به غيره، فهذا خاص به رضي الله عنه - أعني بشخصيته - وقدوتنا هو رسول الله صلى الله عليه، فهديه، وخلقه أحب إلينا من خلق وهدي من سواه.
وأزعم أن ذلك لم يحدث قط مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا مرة واحدة عندما دعى الرجلين اللذين لم يشهدا الصلاة، فأتي بها ترعد فرائصهما من هيبته، فهدأ من روعهما.
ويذكر في ذلك قصة استئذانه في الدخول على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده نسوة من قريش يكثرن عليه عالية أصواتهن فلما سمعن صوته هبنه وابتدرن الحجاب فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم من ذلك،، وفيها أنهن قلن له: "أنــت أفــظ وأغـلــظ مــن رســول الله صـلــى الله عـلـيــه وسـلــم"
فطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم خاطره وبين له أن خصلته تلك تمدح على العموم ووضعها في إطارها الصحيح وهي إرهاب الشيطان فقال صلى الله عليه وسلم: "والــذي نـفـســي بـيــده مــا لـقـيــك الـشـيـطــان قــط سـالـكــا فـجــا ، إلا ســلـك فـجــا غـيــر فـجــك".
فسبحان من اختار لنبيه صلى الله عليه وسلم هذا الجيل الفريد متنوع المواهب ليجد كل واحد منا في ذلك السلف الصالح نموذجاً يصلح له.