المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أيها المسلمون .. تَذَكَّروا هذه .. فلا ينبغي أن تُنسى


أبو صديق الكردي
2013-07-07, 09:20 AM
أيها المسلمون .. تَذَكَّروا هذه .. فلا ينبغي أن تُنسى


ألا وهي .. الوصية


إنَّ الْحَمْدَ لِلَّهِ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ وَنَسْتَغْفِرُهُ، وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهْدِهِ اللَّهُ فَلَا مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَا هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ} (آل عمران:102).
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} (النساء:1).
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا} (الأحزاب:70-71). أمّا بعدُ:
فإنّ أصْدَقَ الحَديثِ كتابُ اللَّهِ، وخَيرَ الهَديِ هَدْيُ محمَّدٍ r ، وشرَّ الأمُورِ مُحْدَثاتُها، وكلَّ مُحْدَثَةٍ بدعةٌ، وكلَّ بدعةٍ ضَلالَةٌ، وكلَّ ضَلالَةٍ فِي النَّارِ.
عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ rقَالَ: « مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَىْءٌ يُرِيدُ أَنْ يُوصِيَ فِيهِ يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ إِلاَّ وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ ».متفق عليه
قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ: (مَا مَرَّتْ عَلَيَّ لَيْلَةٌ مُنْذُ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ r قَالَ ذَلِكَ إِلاَّ وَعِنْدِي وَصِيَّتِي).


بسم الله الرحمن الرحيم

هذا ما أوصي به أنا المدعو/ ....................................إني أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمداً عبده ورسوله، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وأن الله يبعث من في القبور.
أوصي من تركت من أهلي أن يتقوا الله ويصلحوا ذات بينهم ويطيعوا الله ورسوله إن كانوا مؤمنين : {وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ } (البقرة132).
وتستطيع على سبيل المثال أن توصي بهذه الأمور:
1- إذا مِتُّ وقُبِضَت روحي فعلى الحاضرين تغميض عينيَّ والدعاء لي بالرحمة والمغفرة .
2- وأوصي أهلي خاصة وأقربائي وغيرهم عامة بالصبر والرضا والاسترجاع.
3- وأوصيهم بالتجهيز وتعجيل الدفن إلا لعذر أو غرض كانتظار من يُرجى منهم الخير والصلاح للصلاة عليَّ.
4- وأوصيهم بعدم النياحة وضرب الخدود وشق الجيوب وإني برئ ممن يفعل ذلك.
5- وأوصيهم بقضاء ديني ولو أتى على مالي كله .
6- وأوصيهم بتغسيلي ثلاثاً أو أكثر على ما يرى القائمون على غسلي على أن يكون غسلي وتراً وأن يقرن مع بعض الغسلات شئ للتنظيف ( كالصابون) وأن يجعل مع آخر غسلة شيء من الطيب ( كافور) إن وُجِد، وأن يبدأ بالميامين ومواضع الوضوء مني .
7- وأوصي أن يُغسلني أعرف الناس بسنة الغسل ولاسيما أن يكون من أهلي وأن يبتغي بذلك وجه الله وأن يكتم ما يراه مني ولا يُحدِث به أحدا .
8- وأوصي أن يصلي علىَّ في أيِّ مكان تيسر ما عدا المقابر.
9- وأوصي أن يصلى علىَّ أقرأ الناس لكتاب الله ثم أعلمهم بالسنة.
10- وأوصي بألا يصلي علىَّ ولا أدفن في الأوقات الثلاثة التي تكره الصلاة والدفن فيها إلا لضرورة .
11- وأوصي بتعميق الحفر في القبر وتوسيعه وأن يكون لحداً.
12- وأوصي أن يقول الذي يضعني في قبري بسم الله وعلى سنة " أو ملة " رسول الله .
13- وأوصي ألا يُكتب على قبري شيء وأن لا يُرفع من الأرض إلا شبراً ولا يزيد على ذلك.
14- وأوصي بألا أُلقن التلقين البدعي المعروف اليوم عند القبور .
15- وأوصي بعد الدفن أن يقف بعض من أهلي على قبري بقدر ذبح جزور وتقسيم لحمها (ساعة تقريباً) إن تيسر ذلك، ويسألون لي المغفرة والتثبيت عند السؤال ويدعو كل منهم بمفرده سراً لا جماعة .
16- وأوصي أهلي بعد الدفن أن يَقبلوا العزاء من الحاضرين وألا يجتمعوا للتعزية في مكان مخصص لذلك.
17- وأوصي بترك الاجتماع وتأجير من يقرأ القرآن فهي من البدع والمُحرمات.
18- وأوصي أهلي بقضاء النذور التي لم استطع الوفاء بها أو حال بيني وبين الوفاء بها الموت.
19- وأوصي من أتركه من أولادي بتقوى الله عزَّ وجل والعمل الصالح وأن يُكثروا من الصدقة عني إن تيسر لهم ذلك، والحج والعمرة إن استطاعوا فإن ذلك ثوابه إليَّ إن شاء الله .
20- وأوصي بالتصدق من مالي على الفقراء والمساكين الآتية أسمائهم أو الجهات الخيرية حيث أن لي الحق في الوصية بثلث التركة وذلك لغير الوارث ، لقول النبيr فيما رواه أبو داود والترمذي :« إِنَّ اللَّهَ أَعْطَى كُلَّ ذِي حَقٍّ حَقَّهُ وَلَا وَصِيَّةَ لِوَارِثٍ».

الموصي:
الموصى له:
الموصى به:

وفيما عدا ذلك يُقسم تقسيماً كما ورد في كتاب الله وسنة رسوله r .
هذا ما أوصى به العبد الفقير إلى ربه في حال الصحة، أوصي به أهلي وأولادي أن يفعلوه من بعد موتي فإن فعلوا كان لهم الأجر من الله عزَّ وجل.
وأبرأ إلى الله من كل فعل أو قول يخالف الشرع أو يخالف ما كتبته في هذه الوصية اللهم إلا أن يكون أمراً شرعياً لم أعلمه ولم أكتبه في وصيتي هذه: {فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ}( غافر 44 ).
ومن أهمل هذه الوصية أو بدلها أو خالف الشرع في شيء ذكر أو لم يُذكر فعليه وزره : {فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } ( البقرة 81 ).


وصلى الله وسلم وبارك على رسولنا ونبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



إخوتي وأخواتي وأحبابي هذا نموذج فقط حتى تكون لكم الفكرة عن كتابتها، ولا يصلح لكل أحد أن يكتب وصيته بنفس هذه الوصية ، لأنه كما نعلم بعض الناس ليسوا بمتزوجين حتى يوصي زوجته وأولاده، وبعضهم ليسوا بأغنياء حتى يوصي للفقراء أو لجهة من الجهات الخيرية ، وبعضهم لديهم أشياء أخرى زائدة عما ذكرت.




وأسأل الله أن يرزقنا حسن الخاتمة، وأن يرحمنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض

ابو الزبير الموصلي
2013-07-07, 09:45 AM
جزاك الله خيرا فعلا هذه الوصية ضرورية

أم سيرين
2013-07-07, 09:52 AM
أسأل الله حُسن الخاتمة
جزاكم الله خيرا وبارك فيكم شيخنا

أبو صديق الكردي
2013-07-07, 09:57 AM
وبارك الله فيكما، وشكراً لكما على مروركما

الحياة أمل
2013-07-07, 02:04 PM
[...
نسأل الله حُسن الخاتمة
جزاكم الله خيراً ~ وبارك فيكم
::/

أبو صديق الكردي
2013-07-08, 04:02 AM
وفيك بارك الرحمن أختنا وجزاك خيراً ، ورقني الله وإياكم الفردوس الأعلى

بنت الحواء
2013-07-08, 08:44 PM
بارك الله فيكم
جزاكم الله خيرا

أبو صديق الكردي
2013-07-09, 09:20 AM
وفيك بارك الرحمن أختنا