المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قلب ذاق حلاوة الايمان


نسائم الهدى
2013-07-09, 09:12 PM
قلب ذاق حلاوة الايمان

قال تعالى ((
ان هذا القرءان يهدى للتى هى أقوم ويبشر المؤمنين الذين يعملون الصالحات أن لهم أجرا كبيرا))

وقال رسول الله ((أقرؤوا القرآن فانه يأتى شفيعا لصاحبه يوم القيامه))



هذه قصه فتاة ذاقت حلاوه الايمان
فتـــــــــــــــــــــقول::


كنت أعصى الله عزوجل

وأعق لوالدى وأتبرج

واختلط بالرجال

وأنظر الى المحرمات

واستمع الى الاغانى

وأكذب

وأغتاب صديقاتى

ولكن تعلق قلبى بما لم اتوقع

تعلق قلبى ب
القرآن الكريم



وذقت حلاوه الايمان

وعرفت ان حياتى قبل

القرآن الكريم



كانت ضنكا وأن ما كنت عليه اظنه لهوا وفرحا

ماكان الا تعاسه وشقاء

وتركت ماكنت افعل من المحرمات


وانتهت قصه تلك الفتاة على حالها الرائع هذا

لقد ذاقت حلاوه الايمان

وتركت حياتها التى كانت تعيشها من أجل تعلقها ب

القرآن الكريم
هل فكرتى اختاه فى ان تغيرى حياتك

ان تتركى كل ماتحبيه من أجل الله

هل فكرتى يا اختاه ان تتركى اصدقائك الذين يعطلونك عن الطاعه

هل فكرتى اختاه ان تتركى مشاهده الفيلم عند الآذان لتصلى

هل فكرتى ان تتركى ازيائك التى ترتدينها من اجل ارتداء العبائه

هل فكرتى اختاه ان تتركى حياة اللهو من اجل حياة الايمان

هل وهل وهل وهل وهل وهل

اسئله كثيره اختاه اريد ان اطرحها عليكى

انا لا اعاتبك

لكنى احبك فى الله

واريدك ان تكونى من الداعيات الصالحات

اختاه انه حديث من القلب الى القلب

فأرجو ان تنصتى لى

لماذا لا نترك التلفاز من أجل الصلاة ؟؟

ماذا سنخسر

بل بالعكس حبيبتى سوف تكسبى الحسانات

لماذا لا تتركى ازيائك من أجل العبائه؟؟

ماذا ستخسرى اختاه

بل بالعكس سوف تكسبى رضا الله عنكى

وتغضى ابصار من حولكى عنكى

حبيبتى

يا أمة الله

يا حبيبه الله

ان تركنا كل ما يغضب الله منا

ونفعل ما يحبه الله لن نخسر شئ

هل يهون عليكى الذى خلقك وسواكى

ان تتركى شئ تحبيه من اجله

هل تحبى الدنيا ام الاخره اختاه؟؟

هل تحبى ان تكون فى النار والعياذ بالله

ام تكونى فى الجنه مع الصحابيات؟؟

ان لكى اختاه حق الاختيار!!

ما تحبيه فأصنعيه

وارجوكى راجعى نفسك فى كل تصرفاتك

وجزاكى الله كل خير

اللهم اهدينا فيمن هديت
وعافينا فيمن عافيت
وتولنا فيمن توليت
وارحمنا يا ارحم الراحمين
اللهم آميـــــــــــــــــــــــــن

بنت الحواء
2013-07-16, 01:49 AM
بارك الله فيكم