المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لمَنْ نشكو مآسينا


محب العراق
2013-07-12, 10:36 AM
(لمَنْ نشكو مآسينا)



مساجدُنامقاهينا.........ملاعبنا تنادينا

غدتْ تُدْمى بأشلاءٍ......بلا ذنبٍ فتُدْمينا

أيا بغدادُ إمرأةٌ........تباكيكِ فتُبْكينا

وشيخٌ دمعُهُ حَزَناً........على الخدَّينِ ناعينا

ودجلةُ ماءُهُ عبقاً.......على كمَدٍ يُروِّينا

لِمَنْ نشكو مآسينا...وحامينا حرامينا

لِمَنْ نشكو مفاسدَكمْ...وأموالاً ملايينا

لِمَنْ نشكو محاجرَكمْ....وتعذيباً جرى فينا

لِمَنْ نشكو مظالمَكمْ....وذا الجلَّادِ قاضينا

لِمَنْ نشكو جرائمَكم.....وتقتيلَ المصلِّينا

وكلٌّ يدّعي ورعاً.....وباسمِ الدِّينِ تلحينا

وكلٌّ يدّعي بطلاً........هُماماً قائداً حينا

عراقُ الخيرِ أعلنها.....على الأقوامِ نادينا

خُذُوا نِفْطِي خذوا زرعي...ذروا شعبي المساكينا

فلا نرجو سوى أمنٍ....لكلِّ الشَّعبِ يحمينا

هيَ الأحزابُ بلوتُنا.....بفعل الخدعِ داعينا

إلى الرَّحمنِ نرفعُها.......شكاوينا مآسينا

فلا نِدٌّ لقوَّتهِ .................حكيمٌ عالمٌ فينا

.................................

((محب العراق))/2013/9/1

........................................

الحياة أمل
2013-07-12, 03:14 PM
[...
اللهم أصلح أحوآل أهلنآ
وفقكم الله لكل خير
::/

بنت الحواء
2013-07-15, 02:43 AM
الله المستعان
بارك الله فيكم

معاً لنشر الخير
2013-07-17, 11:47 AM
إلى الرحمن نرفعها .. شكاوينا مأسينـا ..

يارب تنصر أخواننا يا حي يا قيوم ..

بارك الله فيكم ..

فجر الإنتصار
2013-09-01, 05:09 PM
الى الله المشتكى أخي (محب العراق )
وحمى الله وأهله من كل شرٍ وأذية

بارك الله فيكم

الناصر للسنة
2014-06-08, 12:27 AM
إلى الله المشتكى

حسبنا الله ونعم الوكيل

العراقي
2014-06-08, 12:36 AM
نشكوا الى الله
صحيح ان اهل السنة يتعرضون الى انتهاكات جسميه
ولكن النصر موجود الان .. الان
انكشاف بعض الوجوه المزيفه ... أليس نصراً ؟
تخلي القريب والغريب , وكأن الله يقول لنا (انا ملاذكم) ... اليس هذا نصرا ؟

الناصر للسنة
2014-06-08, 12:42 AM
نشكوا الى الله
صحيح ان اهل السنة يتعرضون الى انتهاكات جسميه
ولكن النصر موجود الان .. الان
انكشاف بعض الوجوه المزيفه ... أليس نصراً ؟
تخلي القريب والغريب , وكأن الله يقول لنا (انا ملاذكم) ... اليس هذا نصرا ؟

نعم ؛ هو النصر إن شاء الله

سبل التمكين لا تتحقق إلّا بالعمل الجاد
مع استحضار النوايا الصادقة و الإخلاص في العمل
لا سيما في الجهاد والذود عن الحرمات