المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (((الفرح)))للشيخ مختار الطيباوي


ابو الزبير الموصلي
2013-07-14, 09:28 PM
الفرح
ولذلك يقدرون الأمور، ولا يمنعون الناس ما يصيبهم من خير لاعتبارات أخرى ،فأرفع درجات القلوب فرحها التام بما جاء به الرسول صلى الله عليه و سلم و ابتهاجها و سرورها، كما قال تعالى:{ وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَفْرَحُونَ بِمَا أُنْزِلَ إلَيْكَ }(الرعد).
و قال:{ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا }(يونس).
ففضل الله ورحمته: القرآن و الإيمان، من فرح به فقد فرح بأعظم مفروح به، ومن فرح بغيره فقد ظلم نفسه، ووضع الفرح في غير موضعه.
فإذا استقر حب الله و فرحه بكتابه و سنة نبيه في القلب، و تمكن فيه العلم بكفاية الله لعبده ورحمته و حلمه و إحسانه إليه على الدوام، أوجب له الفرح و السرور أعظم من فرح كل محب بكل محبوب سواه.
فالناس يختلفون فيما يفرحون به بين من يفرح بشيوخه وطائفته وهؤلاء يفرحون بالناس إذا دخلوا في طائفتهم،أما إذا انتموا إلى طائفة أخرى أو لم ينتموا أساسا لطائفة ما فلا يفرحون بهم ولو تركوا الفجور و الفسق و الشرك.
ومنهم من يفرح بعلمه، ومن يفرح بأصحابه،لكن أعظم الفرح أن نفرح بالمسلمين الذين يعودون إلى دينهم ،أن نفرح أولا بالتزام الناس بأركان الإسلام و أركان الإيمان،ثم نفرح بعد ذلك بانتشار السنة و اندحار البدعة، وهذا الفرح يجب تقديره واعتباره.
اقتباس من ابن تيمية مع التصرف.

الحياة أمل
2013-07-16, 03:50 PM
[...
جزآكم الرحمن خيراً
وبآرك فيكم
::/