المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : برنامج سحور سياسي - علي الدباغ 18/7/2013


العراقي
2013-07-20, 05:58 AM
http://www.albaghdadia.com/media/k2/items/cache/80efa116b4891cf83c2f93719f91924e_M.jpg


علي الدباغ للبغدادية
من الـ2009 الوضع السياسي هش وفي نزول دائم
قال السيد علي الدباغ- أمين عام تجمع كفاءات العراق لا يستطيع احد القول بأن الوضع في العراق جيداً او انه حقق نجاحاً، لأن هنالك ثلاث محاور يمكن من خلالها قياس هذا النجاح من عدمه، المحور الأول الوضع الاقليمي: فقد عجزت العملية السياسية عن اقناع الدول الاقليمية باننا دولة فاعلة ومقبولة
المحور الثاني الأخوة السنة: فالأخوة السنة حتى الآن يشعروا بان هذا النظام الحالي لا يمثلهم
المحور الثالث الشيعة: فالغالبية الشيعية الى الان محبطة


وبالتالي طبقاً لهذه المحاور الثلاث يظهر عدم تحقق اي نجاح من خلال الوضع السياسي العراقي، ومنذ ال2009 وحتى الان الوضع السياسي هش وفي نزول دائم..
وعقب الدباغ العراق يمر بمرحلة انتقالية صعبة، وقد حدثت ازمة عند تشكيل الحكومة حتى تم اختيار السيد المالكي، فلقد رأت اميركا ان الاكثر مقبولية بين الكتل السياسية الداخلية هو السيد المالكي، وبالتالي المالكي كان ينطلق من مبدأ ان البلد يجب ان يمضي وإلا انهار الوضع الامني والسياسي بسبب عدم تشكيل الحكومة، لأن الوضع الامني هو انعكاس للوضع السياسي..
وأستطرد الدباغ أعتذر لكل العراقيين على أي جرح تسبب فيه عرض لقائي مع طارق عزيز، فأنا اردت ان أوثق مرحلة تأريخية من تاريخ العراق لم يؤرخها أحد من أصحابها الأصليين، فطارق عزيز هو سياسي محنك وجزء من مجلس قيادة الثورة الذي اعطى تفويض مفتوح لصدام حسين ان يفعل ما يشاء، ولقد قمت بهذا اللقاء كباحث وليس كمقدم برامج..
وأخيراً يقول الدباغ خطيئتي أنني شخص مستقل، لم اتلون، ولم انتمي، ولم اخضع، وحافظت على خطي واستقلالي وصوتي، ولقد عملت في فترة حكومة غير منسجمة وبها اختلافات في الرؤى، وكان علي ان اعبر عن رأي الجميع بحيث يشعر كل فرد انني اعبر عنه.. كما أنني طيلة فترة وجودي بالعراق لم اسمسر ولم اتوسط لا بعقد مدني ولا بعقد عسكري ولا لشخص او لشركة، ولقد ظلمت ظلماً لا حدود له، وأدعوا على من ظلمني عقب كل صلاة..



http://www.youtube.com/watch?v=_04O5F7pdU8


--------
الموضوع عبارة عن نقل نَصّي لما دار في البرنامج

ولا يمثل توجه المنتدى

الحياة أمل
2013-07-20, 08:24 AM
[...
بآرك الله فيكم
::/