المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اثار في الاخلاص من كتاب سير اعلام النبلاء


ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:51 PM
منقول من محمود عليوات

الحمد لله ربّ العالمين ، والصلاة والسلام على سيد ولد آدم أجمعين ، وبعد :
فهذه آثار عن السلف في الإخلاص ، كنت جمعتها من كتاب سير أعلام النبلاء للإمام الذهبي رحمه الله تعالى ، أسأل الله تعالى أن ينفعنا بها جميعاً ......

أتى أبو أمامة رضي الله عنه على رجلٍ في المسجد وهو ساجد يبكي ويدعو ، فقال : أنت أنت !! لو كان هذا في بيتك.
3/161
كان أبو وائل شقيق بن سلمة إذا صلى في بيته ينشج نشيجاً ، ولوجعلت له الدنيا على أن يفعله وأحداً يراه ما فعله.


4/165

مُطرِّف بن عبد الله : لان أبيت نائماً وأصبح نادماً أحب إلي من أن أبيت قائماً وأصبح معجبا.
قلت : لا أفلح والله من زكى نفسه أو أعجبته.

4/190

كان الربيع بن خثيم يدخل عليه الرجل وفي حجره المصحف فيغطيه.
4/260

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:55 PM
يونس بن عبد الأعلى :حدثنا ابن وهب حدثنا ابن زيد، قال : قال ابن المنكدر : إنّي لليلة مواجه هذا المنبر في جوف الليل أدعو ، إذ إنسانٌ عند أسطوانة مُقنِّعٌ رأسه ، فأسمعه يقول : أي ربِّ إنَّ القحط قد اشتدَّ على عبادك ، وإنّي مقسمٌ عليك يا ربِّ إلا سقيتهم ، قال : فما كان إلا ساعة إذا سحابة قد أقبلت ، ثمَّ أرسلها الله.
كان عزيزاً على ابن المنكدر أن يخفى عليه أحد من أهل الخير، فقال : هذا بالمدينة ولا أعرفُه !! فلما سلم الإمام ، تقنّع وانصرف ، وأتبعُه ، ولم يجلس للقاص حتى أتى دار أنس ، فدخل موضعاً، ففتح ودخل.
قال : ورجعت ، فلما سبّحت ، أتيته فقلت : أدخل ؟ قال : ادخل ، فإذا هو يُنَجِّر أقداحاً ،فقلت : كيف أصبحت ؟ أصلحك الله ، قال : فاستشهرها وأعظمها منّي ، فلما رأيت ذلك قلت : إنّي سمعت إقسامك البارحة على الله ، يا أخي هل لك في نفقة تُغنيك عن هذا ، وتفرّغك لما تريد من الآخرة ؟ قال : لا ولكن غير ذلك ، لا تذكرني لأحد ، ولا تذكر هذا لأحد حتى أموت ، ولا تأتيني يابن المنكدر ، فإنّك إن تأتيني شهرتني للناس.
فقلت : إنّي أحب أن القاك ، قال : القني في المسجد، قال : وكان فارسياً ، فما ذكر ذلك ابن المنكدر لأحد حتى مات الرّجل.
قال ابن وهب : بلغني أنه انتقل من تلك الدّار ، فلم يُرَ ، ولم يُدرَ أين ذهب ، فقال أهل تلك الدار : الله بيننا وبين ابن المنكدر ، أخرج عنا الرّجل الصالح.

5/356

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:56 PM
كان منصور بن المعتمر يقوم بالليل ويبكي ، فتقول له أمه يا بني : قتلت قتيلا ؟
فيقول : أنا أعلم بما صنعت بنفسي ، فإذا كان الصبح ،كحل عينيه ، ودهن رأسه ، وبرق شفتيه ، وخرج إلى الناس.
5/406

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:57 PM
حماد بن زيد: كان أيوب السختياني في مجلس فجائته عبرة ، فجعل يمتخط ويقول : ما أشد الزكام.
وغلبه البكاء مرة ، فقال : الشيخ إذا كبر مَجّ .
6/20
الماجُّ : من يَسيل لعابه كِبَراً وهرماً . ( القاموس المحيط 1/282 )
_

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:57 PM
حماد بن زيد : كان لأيوب برد أحمر يلبسه إذا أحرم ، وكان يعده كفناً ، وكنت أمشي معه ، فيأخذ في طرق إني لأعجب كيف يهتدي لها ، فراراً من الناس أن يقال هذا أيوب.

6/22

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:58 PM
ابن شوذب :لم يكن للإمام محمد بن واسع عبادة ظاهرة ، وكانت الفُتيا إلى غيره ، وإذا قيل : من أفضل أهل البصرة ؟ قيل : محمد ابن واسع.

5/365

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:59 PM
أبو حازم سلمة بن دينار : اكتم حسناتك ، كما تكتم سيئاتك.
6/100

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 03:59 PM
محمد بن واسع : إن الرجل ليبكي عشرين سنة وامرأته معه لا تعلم.
6/122

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:00 PM
روي أنّ قاصاً كان يقرب محمد بن واسع ، فقال : مالي أرى القلوب لا تخشع ، والعيون لا تدمع ، والجلود لا تقشعر ؟ فقال محمد : يا فلان ما أرى القوم أتوا إلا من قبلك ، إنّ الذكر إذا خرج من القلب وقع على القلب .
وقيل : كان محمد بن واسع يسرد الصوم ، ويخفيه.

6/122

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:00 PM
صام داوود بن أبي هند أربعين سنة لا يعلم به أهله ، كان خزازاً يحمل معه غداءه فيتصدق به في الطريق.

6/378

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:01 PM
معمر بن راشد : كان يقال : إنّ الرجل يطلب العلم لغير الله فيأبى عليه العلم حتى يكون لله.
قلت : نعم ، يطلبه أولاً والحامل له حب العلم ، وحب إزالة الجهل عنه ، وحب الوظائف ، ونحو ذلك ، ولم يكن علم وجوب الإخلاص فيه ، ولا صدق النية ، فإذا علم حاسب نفسه ، وخاف من وبال قصده ، فتحييه النية الصالحة كلها أو بعضها ، وقد يتوب من نيته الفاسدة ويندم ، وعلامة ذلك أن يقصر من الدعاوى وحب المناظرة ، ومن قصد التكثر بعلمه ، ويزري على نفسه ، فإن تكثر بعلمه ، أو قال : أنا أعلم من فلان فبعداً له.

7/17

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:02 PM
هشام الدستوائي : والله ما أستطيع أن أقول إني ذهبت يوماً أطلب الحديث أريد به وجه الله تعالى.
قلت : والله ولا أنا ، فقد كان السلف يطلبون العلم لله فنبلوا ، وصاروا أئمة يقتدى بهم ، وطلبه قوم منهم أولاً لا لله ، وحصلوه ، ثم استفاقوا ، وحاسبوا أنفسهم ، فجرّهم العلم إلى الإخلاص في أثناء الطريق ، كما قال مجاهد وغيره : طلبنا هذا العلم وما لنا فيه كبير نية ، ثمّ رزق الله النية بعد . وبعضهم يقول : طلبنا هذا العلم لغير الله، فأبى أن يكون إلا لله ، ثم نشروه بنية صالحة.
وقوم طلبوه بنية فاسدة لأجل الدنيا ، وليثنى عليهم ، فلهم ما نووا ، قال عليه السلام : ( من غزا ينوي عقالاً فله ما نوى ) ،
وترى هذا الضرب لم يستضيئوا بنور العلم، ولا لهم وقع في النفوس ، ولا لعلمهم كبير نتيجة من العمل ، وإنما العالم من يخشى الله تعالى.
وقوم نالوا العلم وولوا به المناصب ، فظلموا وتركوا التقيد بالعلم ، وركبوا الكبائر والفواحش فتباً لهم ، فما هؤلاء بعلماء !
وبعضهم لم يتق الله في علمه ، بل ركب الحيل وأفتى بالرخص ، وروى الشاذّ من الأخبار ، وبعضهم اجترأ على الله ووضع الأحاديث ، فهتكه الله ، وذهب علمه ، وصار زاده إلى النار.
وهؤلاء الأقسام كلهم رووا من العلم شيئاً كبيراً ، وتضلعوا منه في الجملة ، فخلف من بعدهم خلفٌ بان نقصهم في العلم والعمل ، وتلاهم قومٌ انتموا إلى العلم في الظاهر، ولم يتقنوا منه سوى نزر يسير ، أوهموا به أنهم علماء فضلاء ، ولم يدُر في أذهانهم قط أنهم يتقربون به إلى الله ، لأنهم ما رأوا شيخاً يقتدى به في العلم ، فصاروا همجاً رعاعاً، غاية المدرس منهم أن يحصل كتباً مثمنة يخزنها وينظر فيها يوماً ما ، فيصحف ما يورده ولا يقرره.
فنسأل الله النجاة والعفو ، كما قال بعضهم : ما أنا عالم ، ولا رأيت عالما.

7/152

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:03 PM
ابن وهب : سمعت مالكاً يقول : ما تعلمت العل إلا نفسي ، وما تعلمت ليحتاج الناس إليّ ، وكذلك كان الناس.
8/66

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:03 PM
التقى سفيان الثوري والفضيل بن عياض فتذاكرا ، فبكيا ، فقال سفيان : إني لأرجوا أن يكون مجلسنا هذا أعظم مجلس جلسناه بركة.

فقال له فضيل : لكني أخاف أن يكون أعظم مجلس جلسناه شؤماً ، أليس نظرت إلى أحسن ما عندك فتزينت به لي ، وتزينت لك ، فعبدتني وعبدتك ؟
فبكى سفيان حتى علا نحيبه ، ثم قال : أحييتني أحياك الله.
7/267

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:04 PM
إبراهيم بن أدهم : ما صدق الله عبد أحب الشهرة.
قلت : علامة المخلص الذي قد يحب شهرة ولا يشعر بها ، أنه إذا عوتب في ذلك لا يحرد ولا يبرئ نفسه ، بل يعترف ، ويقول : رحم الله من أهدى إليّ عيوبي ، ولا يكون معجباً بنفسه ، لا يشعر بعيبها ، بل لا يشعر أنه لا يشعر ، فإنّ هذا داء مزمن.
7/293

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:05 PM
عبد الله بن سنان : كنت مع ابن المبارك ومعتمر بن سليمان بطرسوس ، فصاح الناس : النفير ، فخرج ابن المبارك والناس.
فلما اصطف الجمعان ، خرج رومي ، فطلب البراز ، فخرج إليه رجل ، فشد العلج عليه فقتله ، حتى قتل ستة من المسلمين ، وجعل يتبختر بين الصفين يطلب المبارزة ، ولا يخرج إليه أحد ، فالتفت إليّ ابن المبارك فقال : يا فلان ، إن قتلت فافعل كذا وكذا ، ثم حرك دابته وبرز للعلج ، فعالج معه ساعة فقتل العلج ، وطلب المبارزة ، فبرزله علج آخر فقتله ، حتى قتل ستة علوج ، وطلب البراز ، فكأنهم كاعوا عنه ، فضرب دابته وطرد بين الصفين ، ثم غاب ، فلم نشعر بشيء ، وإذا أنا به في الموضع الذي كان ، فقال لي : يا عبد الله لئن حدثت بهذا أحداً وأنا حيّ ، فذكر كلمة .
8/408

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:06 PM
الحسين بن زياد المروزي : سمعت فضيلاً يقول : لو حلفت أني مُراء كان أحب إليّ من أن أحلف أني لست بمراء ، ولو رأيت رجلاً اجتمع الناس حوله لقلت : هذا
مجنون ، من الذي اجتمع الناس حوله ، لا يحب أن يجود كلامه لهم .
8/434

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:06 PM
حمزة بن دهقان : رأيت بشر بن الحارث الحافي دخل قبة فصلى أربع ركعات لا أحسن أصلي مثلها ، فسمعته يقول في سجوده : اللهمّ إنك تعلم فوق عرشك أنّ الذل أحب إلّي من الشرف ، اللهمّ إنك تعلم فوق عرشك أنّ الفقر أحب إلّي من الغنى ، اللهمّ إنك تعلم فوق عرشك أني لا أوثر على حبك شيئاً.
فلما سمعته أخذني الشهيق والبكاء.
فقال : اللهمّ أنت تعلم أنّي لو أعلم أنّ هذا ها هنا لم أتكلم.
10/473

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:07 PM
لم يظهر الإمام أبو الحسن الماوردي الشافعي شيئاً من تصانيفه في حياته ، وجمعها في موضع ، فلما دنت وفاته ، قال لمن يثق به : الكتب التي في المكان الفلاني كلها تصنيفي ، وإنما لم أظهرها لأني لم أجد نية خالصة ، فإذا عاينت الموت ، ووقعت في النزع ، فاجعل يدك في يدي ، فإن قبضت عليها وعصرتها فاعلم أنه لم يقبل مني شيء منها ، فاعمد إلى الكتب وألقها في دجلة ، وإن بسطت يدي فاعلم أنها قبلت.
قال الرجل : فلما احتضر وضعت يدي في يده ، فبسطها ، فأظهرت كتبه.
18/66

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:07 PM
كم من رجل نطق بالحق وأمر بالمعروف ، فيسلط الله عليه من يؤذيه لسوء قصده ، وحبه للرئاسة الدينية ، فهذا داء خفي ساء في نفوس الفقهاء ، كما أنه داء سار في نفوس المنفقين من الأغنياء ، وأرباب الوقوف ، والترب المزخرفة ، وهو داء خفي يسري في نفوس الجند والأمراء والمجاهدين ، فتراهم يلتقون العدوّ ، ويصطدم الجمعان ، وفي نفوس المجاهدين مخبئات وكمائن من الاختيال وإظهار الشجاعة ليقال ، والعجب ، ولبس القراقل المذهبة ، والخوذ المزخرفة ، والعدد المحلاة ، على نفوس متكبرة ، وفرسان متجبرة ، وينضاف إلى ذلك إخلال بالصلاة ، وظلم للرعية، وشرب للمسكر، فأنى ينصرون ؟ وكيف لا يخذلون ؟ اللهمّ فانصر دينك ، ووفقعبادك.
فمن طلب العلم للعمل كسره العلم ، وبكى على نفسه ، ومن طلب العلم للمدارس والإفتاء والفخر والرياء تحامق ، واختال ، وازدرى بالناس ، وأهلكه العجب ، ومقتته الأنفس ، ( قد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها ).
18/192

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:07 PM
وعظ الإمام العلامة قطب الدين أبو المعالي مسعود بن محمد النيسابوري شيخ الشافعية بدمشق ، وطلب من الملك نور الدين أن يحضر مجلسه ، فحضره فأخذ يعظه ويناديه : يا محمود ،كما كان يفعل البرهان البلخي شيخ الحنفية، فأمر الحاجب فطلع ، وأمره أن لا يناديه باسمه . فقيل فيما بعد للملك ، فقال : إنّ البرهان كان إذا قال : يا محمود ، قفّ شعري هيبة له ، ويرق قلبي ، وهذا إذا قال، قسا قلبي ، وضاق صدري .
حكى هذه سبط ابن الجوزي ، وقال : كان القطب غريقاً في بحار الدنيا.
21/108

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:08 PM
محمد بن عبادة المعافري : كنا عند أبي شريح ( الإمام، القدوة، الرباني، أبو شريح المعافري الاسكندراني) فكثرت المسائل فقال : قد درنت قلوبكم ، فقوموا إلى خالد بن حميد المهري استقلوا قلوبكم ، وتعلموا هذه الرغائب والرقائق ، فإنها تجدد العبادة ، وتورث الزهادة ، وتجرّ الصداقة ، وأقلوا المسائل ، فإنها في غير ما نزل تقسي القلب ، وتورث العداوة.
قلت : صدق والله ..
7/183
_

ابو الزبير الموصلي
2013-07-22, 04:08 PM
سفيان الثوري : ما عالجت شيئاً أشدّ عليّ من نفسي ، مرة عليّ ومرة لي.
7/258

الحياة أمل
2013-07-23, 07:16 AM
[...
بآرك الله فيكم على هذآ الطرح
نفع ربي بكم
::/