المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (( المصدر الميمي ودلالته في القرآن الكريم ))/


محب العراق
2013-07-23, 08:22 PM
((المصدر الميمي))

وهو احد انواع المصادر الذي يشتق من الثلاثي على وزن((مَفْعَل))،وأمّا من غير الثلاثي فيصاغ (بعد ابدال حرف المضارع ميم مضمومة وفتح ماقبل الاخر مثل(مُسْتخْرَج))وهناك تفاصيل اخرى في اشتقاقه نحن في غنىً عنها لأنّنا سنبحث دلالته في القران الكريم.

النحاة لا يرون فرقاً بينه وبين المصادر الاخرى((كتاب سيبويه 2/246))
ولكن الذين يعنون بفلسفة النحو وعلل تنوع الاساليب والصيغ لهم رأي اخر لاسيما عالم النحو واللغة المعاصر((د/فاضل السامرائي))ادامه الله لخدمة اللغة العربية فهم يفرقون في دلالته
فيقول((إنّ المصدر الميمي في الغالب يحمل معه عنصر ((الذات))بخلاف المصادر الاخرى فإنّها حدثٌ مجردٌ من كلّ شئ ((اي الذات و الزمن))معاني الابنية في العربية (34)

وكذلك المصدر الميمي لديه يدل على نهاية الاشياء وغايتها لذلك يقول((ومن ناحية ثانية فالمصدر الميمي يحمل معنىً لايحمله غيره...فإنّ(إلي المصير )يعني نهاية الامر بخلاف المصدر(صيرورة)......))

إذن المصدر الميمي يحمل ذاتا في صيغته ويدلّ على نهاية الامر ومنتهاه//

فمالفرق بين مايأتي::::
(المآب) و(الإياب)//
المآب هو نهاية الأوب
وأما (الإياب)فإنه مجرد الرجوع لذلك ورد في قوله تعالى((إليه أدعو وإليه مآب))الرعد36/

ومثله((منقلب و انقلاب)//
فالمنقلب هو خاتمة الامر وعاقبته((لأجدنّ خيرا منه منقلبا)الكهف37/((وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون))الشعراء227//اي عاقبة أمرهم ونهايتهم
وأما((الانقلاب)) فيعني التغيير المعاكس لا العاقبة والخاتمة في الامر كما لمسناه مع ((منقلب))

ومثله((منتهى و نهاية))
فمنتهاك يعني ((مصيرك وما بلغت إليه لافناءك))ونهايتك فتعني(فناءك ) فحسب
لذلك ورد في قوله تعالى((وإنّ إلى ربّك المنتهى)النجم43/

ومثله ((التوبة و المتاب))/
فالتوبة::هي ترك المعصية والقبيح
والمتاب فهي الجمع بين ترك القبيح وتحري الجميل كما في قوله تعالى((عليه توكلت وإليه متاب))الرعد30 وهذا مافسره الراغب الاصفهاني في كتابه((مفردات الراغب))76

ومثله((مبلغ و بلوغ))
فمبلغ الشئ نهايته ومقداره لذلك جاء في قوله تعالى((ذلك مبلغهم من العلم)اي منتهى علمهم ومقداره
وأما بلوغ الشئ فهو مجرد الوصول اليه ويختلف عمّا سبق...

((أرجو ان نكون أفدناكم))

الحياة أمل
2013-07-25, 10:04 AM
[...
مآشآء الله ~ تبآرك الرحمن
موضوع مفيد حقآ
كتب ربي أجركم ~ وزآدكم من فضله
::/