المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة - بلادُ الرافدينِ على اتقادِ


محب العراق
2013-07-25, 06:19 AM
خطوبُ الكونِ مجمعها بلادي...............وعاثَ بأرضِنا كلُّ الأعادي

فمِنْ شتى البلادِ أتتْ جموعٌ................تحررُنا بذلٍّ وانقيــــــــادي

يساندُ حربَهمْ فينا أنــــــاسٌ...............مجوسيّونَ في زِيِّ العبادِ

ولاءُهمُ إلى الفرسِ دفيـــــنٌ................بأحزابٍ وأفكارٍ حِقـــــــــادِ

لهمْ حزبٌ لِدعوه فارسيّــــه................وثأرُ اللهِ يقتلُ في ازديــــادِ

وبدريونَ ليسوا على المسمّى............فغدرهمُ يفوقُ ذرى الرمــادِ

وزوراً يدّعي فينا أُنـــــــــــــاسٌ ..........إلى المهديِّ شرذمةُ الفسادِ

زبانيةٌ لكسرى من مجـــــوسٍ............أباحوا القتلَ واغتصبوا بلادي

روافضوا للخلافةِ عاثوا غدراً..............بأبطالِ العقيدةِ والجهــــــــادِ

بإشراف العلوجِ غدت تغالي ...........بتعذيبٍ وتقتيلِ الأســــــــــادِ

فكمْ مِنْ جثةٍ فينا نراهـــــا..............مثَقّبةَ الدماغِ وفي الأيـــادِي

مُحرَّقةً على الأزبالِ تُلقى...............مُقطّعةَ الأصابعِ والنجــــــــادِ

ويقبعُ في السجونِ لنا أُلوفٌ..............على مرأى ومسمعِ كلِّ حادِ

مساجدُنا تُفجّرُ لا نصيـــــرٌ...............ولا تكبيرَ يُرفعُ مِنْ منــــــــــادِ

فياللهِ للإسلامِ أضحـــــتْ................بلادُ الرافدينِ على اتقــــــادِ

يُهانُ بها الكريمُ ولا مجيرٌ ................وآلافُ الثكالى في حــــــِدادِ

فأين الرابضون بأرضِ نجــدٍ...............وفي أرضِ الخليجِ وفي الرّشادِ

سيوقفكمْ إلهُ الكونِ جهراً................لِيسألكمْ عن الأرضِ السّـــوادِ

وإنّ قلاعنا لا تستكيــــنُ.................وإنْ سقطتْ لَأنتمْ في ارتعــادِ

عراقَ الخيرِ يابلدَ الجهادِ..................ستبقى في الصمودِ بلا ارتدادِ


.................................................. .....

كُتبتْ هذهِ القصيدة أيام الطائفية في العراق (2005/2006/2007) والآن يعود المشهد الطائفي على اهل السنة في العراق بشتى الأحقاد
فأحببتُ إعادةِ نشرها لِأنّ السيناريو واحد وللأسف.

بقلم : محب العراق

الحياة أمل
2013-07-25, 07:02 AM
[...
اللهم غيّر الحآل
وأصلح الأحوآل !
كتب ربي أجركم ~ وبآرك في شعركم
::/

محب العراق
2013-08-05, 12:21 PM
أُدميتَ ياوطني فصرتُ أبكيكا................من جور شرذمةٍ تغزو مغانيكا

جاءتْ على عجلٍ لترتوي عطشاً...........دماءَنا علّها التحريرَ تعطيكا

محب العراق
2013-08-10, 05:37 PM
روافض للخلافةِ عاثوا غدراً.......... بأبطال العقيدة والجهادِ

((((للآن غدرهم وبلا انتهاء))))

محب العراق
2013-08-29, 11:21 PM
روافضُ للخلافةِ عاثوا غدراً

بأبطالِ العقيدةِ والجهادِ