المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وقفة مع بعض الفروقات اللغوية.....6


محب العراق
2013-07-26, 03:56 PM
1)((العتاب و اللوم و التثريب ))
..................................
(العتاب):هو الخطاب على تضييع امرٍ حسنٍ مثل(المودة والصداقة مع الاخرين وغيرها)ويكون مقروناً بالكلام الليّن الحسن لذلك قيل المثل المشهور((العتاب بين الاحباب).

(اللوم):هو الخطاب على تضييع امرٍ حسنٍ وهام ،ويكون مقرونا بالكلام الشديد الحازم (وبالعامية((رزالة)).

((التثريب):هو الخطاب في فعل الامر القبيح غير المستحسن مع الشدة والحزم في الخطاب .

..................................................

2)((الهجو و الذم))
....................
(الذّم)):وهو نقيض الحمد ويدل على استحقاق العقاب للفعل،والذم يكون في الفعل والفاعل سواء تقول

ذممت فلان او ذممت فعله.

(الهجو او الهجاء))وهو نقيض المدح ،ويكون في الصفات الشخصية والمعنوية ،ويكون الهجاء في الفاعل الذي

يتصف في صفةما لا في فعله فنقول((هجوته بالبخل وبالقبح ))لا ((هجوت بخله قبح ) وإنّما نقول(نذم بخله

وقبحه))
.................................................. ...

3) ((الشّتم و السّب ))
...........................

(الشّتم ):وهو تقبيح امرٍ المشتوم بالقول ولكن لمرة واحدة او مرتين ،وأصله من (الشتامة)وهو (القبح في الوجه).

(السّبّ ):هو الإطناب والزيادة في الشتم والاطالة فيه وتكراره ،وهو من سبيب الفرس اي (شعره الطويل).
.................................................. ......

4)((الذم و واللوم))
..................
(اللوم):هو تنبيه الفاعل على تضييعه للفعل الحسن

(الذم)فهو تنبيه الفاعل على الامر القبيح الذي ارتكبه واستحقاقه للعقاب المترتب عليه.
.................................................. ......

5) ((الخطَأ و الخِطْ ء )
.....................

((الخَطَأ))هوأنْ يقصد الشيء فيصيب غيره لا على سبيل التعمّد والقصد وقد لا يترتب عليه ذنب وعقاب ويسمّى صاحبه حينها (المخطئ)لانه زلّ دون قصد وتعمّد .

(الخِطء)هو التعمّد في فعل الخطأ ويترتب عليه ذنبٌ وعقاب وأصبح عاصياً لذلك يُسمّى صاحبها ب((الخاطئ)

والخطيئة من (الخِطء لا من الخطأ) لانها ذنب كبير يترتب عليه عقاب .
.................................................. .......

6) ((الغلط و الخطأ و اللحْن))
.................................

(الغلط):هو وضع الشئ في غير موضعه ويجوز ان يكون صوابا في نفسه .

وأما (الخطأ)كما اشرنا اعلاه فهو اصابة غير الشئ المراد لا لعمد وقصد وهو ما كان الصواب خلافه.

وقال بعضهم(الغلط:أنْ يُسهى عن ترتيب الشئ واحكامه،،والخطأ أنْ يسهى عن فعل الشئ أو أن
يوقعه في غير قصد له لكن لغيره)

وأمّا (اللحْن)بسكون الحاء فهو صرفك الكلام والقول عن وجهته ،،لذلك يقال (لحن في قوله لا في فعله)

قال تعالى ((ولتعرفنّهم في لحْن القول)محمد30/وكذلك يطلق على اللغة .

وأمّا (اللحَن)بفتح الحاء فهو الفطنة وحسن المخرج في الكلام كما في قوله عليه الصلاة والسلام ((فلعلّ

بعضكم الحَن بحجته...)
.............................................

((((((((((((هذا منقول بتصرف وايجاز كبير من كتاب (الفروقات الغوية)لابي هلال العسكري(رحمه الله)))))
.................................................. .................................................. ...........................

الحياة أمل
2013-07-28, 04:18 PM
[...
فآئدة جميلة
جزآكم الرحمن خيرآ
::/

سعيد المدرس
2013-07-28, 06:51 PM
أحسنت , جزاك الله خيرا ...
الفرق بين الغطاء والستر

الستر : ما يسترك عن غيرك وإن لم يك ملا صقا لك . مثل : الحائط ، والجبل .
والغطاء : لا يكون إلا ملاصقا . تقول مثلا : تسترت بالحيطان ، ولا تقول : تغطيت بالحيطان .
وإنما تغطيت بالثياب لأنها ملاصقة لك .

الفرق بين الجسد والبدن :
أن البدن هو ماعلا من جسد الإنسان ،
ولهذا يقال للدرع القصير الذي يلبس الصدر إلى السرة : بدن ؛ لأنه يقع على البدن ،
وجسم الإنسان كله جسد ، والشاهد أنه يقال لمن قطع بعض أطرافه :
إنه قطع شيء من جسده ،
ولايقال : شيء من بدنه .

محب العراق
2013-07-28, 10:07 PM
جزاك الله كل خير استاذ ((سعيد))

فجر الإنتصار
2013-08-08, 03:22 AM
جميل ما طُرح هنا
بارك الله فيكم اخوتي
جزيتم خيرا