المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة إلى مصر (تكتبها ذكريات حزينة)للشيخ مختار الطيباوي


ابو الزبير الموصلي
2013-07-27, 06:14 AM
رسالة إلى مصر (تكتبها ذكريات حزينة)
بسم الله الرحمن الرحيم
قالوا: "الحقائق( المدفونة في العقول)، (المطمورة في القلوب)، (المكتومة في الضمائر) تصبح مسمومة"...
وتتكرر الأخطاء ....وتتكرر الأحزان...
لن يظل الأمر كما هو... ستعود الطرائد الصائدة إلى وكرها..
سيفطن الغافل،وينكشف اللباس،تتعرى عورات النفوس، وتبرز أورام العقول،وتنحل العقد...
ومن الدماء المهرقة ستسيل الحقائق المكلومة بسيوف الخديعة...
ومن تحت عمامة أو خوذة الجاني سيتدلى لسانه معلقةً عليه كل الخيانات ..كل الكذبات...كل الضلالات.
سيجف الدم،وتقشره أظافر التاريخ ، ثم يصير غبارا تجمعه ريح الأيام .
شعور محزن مظلم يسطو بعنجهية وغطرسة على صور مظلمة يخرجها من كهف الذكريات كقطع خشب خاوية تطفو على صفحة الماء من أعماق قررتُ من زمان أن لا أغوص إليها صعَدت بعدما قذفت بها هوةُ الجهل السحيقة في وجهي...
كأنها نصل سيف صدأ من قرون يغرز في صدري صارخا ملأ سمعي لا تغب بنظرك عنهم...
قلوب زكية ركَّبها الخالق المبدع في نفوس رهيفة تمشي على الأرض كأنها زوارق ممشوقة سجَّلها رسَام على لوحة رائعة الجمال شوَّه رونقها مار حالمٌ غضوبٌ بلطخة مداد أسود...
غابت تلك الأنوار.
بالذكريات الجميلة أكمِّد جرح غيابهم ....في مرآة الذاكرة انظر إلى وجوه قارئي القرآن بالعيون التي صبغ لونها الدم.
كل شرارة قدحها لسان جاهل تحرق في مصر تفتت ذاكرتي.
في ليلة مصرية ساحت فيها كل الألوان على ركام الصور الممزقة ثم خنقها لون أحمر...
ومع كل مغيب شمس تأتي ليال بدون مقياس، تحت وابل من النجوم المتساقطة، تخترق الرعود سكينة الذكريات...
وبرق يجري على ضفاف النيل يسابق جهل القلوب وعمى العقول، خفت الضوء على طريق غير معبد..
أيها المسكين اقتلعوا أزهار سعادتك، على قرص خبزك غرسوا شجرة الأحزان...
مالَكَ ولصراع الجبابرة..... آكلة الأكباد...
بلفائف خنقوا بها حلمك ضمدوا عينيك .
هذا....لا يمكن أن أقتسمه معكم... إن لم تعيشوه .... وتفقدوا ما فقدت.
للعقول التي فلتت من ضميرها وروحها كسفن قطَّعت الأعاصير حبال رسوها،تتلاعب بها أمواج الفتن...والصخور المشققة المدببة تتأهب لها.
للقلوب التي امتلأت بالغضب و الكراهية فوضع الجهل على رأسها تاج المكابرة أقول :
لجماعة جديدة،لعهد جديد،لبلد جديد ، تحتاجون إلى لغة جديدة ....
سيأتي يوم وتكون لهذه العبارات...هذه الخرزات... قيمة الكنز المدفون....
سلامي يا مصر من شاهد مشفق ينظر إلى ما تقذفه أحشاؤك.

الحياة أمل
2013-07-27, 03:49 PM
[...
نسأل الله أن يرحم المسلمين في مصر
وفي كل مكآن
بآرك الرحمن فيكم
::/