المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العشر الأواخر من رمضان ووظائفها


أبو صديق الكردي
2013-07-28, 01:06 AM
العشر الأواخر من رمضان ووظائفها

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسوله الصادق الأمين وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.. أما بعد
فينبغي على المسلم أن يشغل نفسه في العشر الأخير من رمضان كلها بطاعة الله ليلا ونهاراً أكثر من الأيام التي مضت لفضلهن وعظيم ثوابهن عند الله، ولأن فيها ليلة القدر التي هي أفضل وخير من ألف شهر كما أخبرنا ربنا عز وجل، ويمكن أن نقول إن وظائف العشر هي:
1- قيام لياليها:لحديث أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي e قال: «مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ» متفق عليه.
ولاسيما صلاة التراويح: لقول رسول الله e« من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه » متفق عليه.
ولاسيما قيامها جماعة مع الإمام حتى ينصرف لقول رسول الله e: ((إِنَّ الرَّجُلَ إِذَا صَلَّى مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ، حُسِبَ لَهُ قِيَامُ لَيْلَة)).رواه أصحاب السنن الأربعة، وصححه الشيخ الألباني في صحاح السنن الأربعة، وصحيح الجامع (1615).
الاجتهاد في العبادة وإيقاظ الأهل: فعن عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ: (كَانَ النَّبِيُّ e إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وَأَحْيَا لَيْلَهُ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ) رواه البخاري.
وعنها رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أنها قالت: (كَانَ رَسُولُ اللَّهِ e يَجْتَهِدُ فِي الْعَشْرِ الْأَوَاخِرِ مَا لَا يَجْتَهِدُ فِي غَيْرِهِ) رواه مسلم.
2- الدعاء:لقول عائشة رضي الله عنها: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: « قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي» رواه الترمذي، وصححه الشيخ الألباني.
3- المحافظة على الصلوات في جماعة: يقول اللَّهُ عز وجل:}حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ{ (البقرة:238).
وخاصة صلاة العصر الفجر والعشاء: لأن الرسول eفسر صلاة الوسطى بصلاة العصر، ولحديث أبي موسى «مَنْ صَلَّى البَرْدَيْنِ دَخَلَ الجَنَّةَ»متفق عليه، ولحديث جُنْدَبَ بْنَ عَبْدِ اللهِ، يَقُولُ: قَالَ رَسُولُ اللهِe: «مَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فَهُوَ فِي ذِمَّةِ اللهِ، فَلَا يَطْلُبَنَّكُمُ اللهُ مِنْ ذِمَّتِهِ بِشَيْءٍ فَيُدْرِكَهُ فَيَكُبَّهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ»رواه مسلم. ولحديث عثمان بن عفان رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رسول الله e أنه قال: « مَنْ صَلَّى الْعِشَاءَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا قَامَ نِصْفَ اللَّيْلِ، وَمَنْ صَلَّى الصُّبْحَ فِي جَمَاعَةٍ فَكَأَنَّمَا صَلَّى اللَّيْلَ كُلَّهُ» رواه مسلم.
4- الاعتكاف:وهو المكث في المسجد يوما أو أكثر بنية العبادة، فقد قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ e يَعْتَكِفُ فِي كُلِّ رَمَضَانٍ) رواه البخاري. وعنها رضي الله عنها: (كَانَ النَّبِيُّ e يَعْتَكِفُ فِي العَشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضَانَ) رواه البخاري.
وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: (كَانَ النَّبِيُّ e يَعْتَكِفُ فِي كُلِّ رَمَضَانٍ عَشَرَةَ أَيَّامٍ، فَلَمَّا كَانَ العَامُ الَّذِي قُبِضَ فِيهِ اعْتَكَفَ عِشْرِينَ يَوْمًا)رواه البخاري.
5- ليلة القدر:إن خير الليالي هي ليلة القدر على الإطلاق. أنزل الله فيها القرآن، وأنزل بشأنها سورة كاملة سميت باسمها: } إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ* لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ* تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ * سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ{.
ولها فضل عظيم ومن فضلها:
1- أن فيها نزل القرآن: قال الله عز وجل: }إِنَّا أَنزَلْنَـٰهُ فِي لَيْلَةِ ٱلْقَدْرِ{ [القدر:1]. وقال تعالى: }إِنَّا أَنزَلْنَـٰهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَـٰرَكَةٍ{ (الدخان:3).
2- أنها ليلة مباركة:يقول الله سبحانه: }إِنَّا أَنزَلْنَـٰهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَـٰرَكَةٍ{ (الدخان:3).
3- أنها خير من ألف شهر: يقول الله تعالى: }لَيْلَةُ ٱلْقَدْرِ خَيْرٌ مّنْ أَلْفِ شَهْرٍ{.
4- أنها تكفر الذنوب:قال e: « مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ » رواه البخاري.
5- تنزل الملائكة والروح – جبريل - فيها:}تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ{ والملائكة لا تنزل إلا مع نزول الرحمة والبركة.
6- أنها سلام: أي سالمة من السوء والأذى والضرر، وتكثر فيها السلامة من العقاب والعذاب لما يقوم به العبد من الطاعة لله تعالى }سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ{.
7- يُفَصَّلُ ما يكون فيها من الآجال والأرزاق:يقول الله تعالى: }تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ{ ويقول الله سبحانه: }فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ{ (الدخان:4). أي يفصل من اللوح المحفوظ إلى الكتبة أمر السنة وما يكون فيها من الآجال والأرزاق، وما يكون فيها إلى آخرها.
هذه نبذة مختصرة عن فضل العشر الأواخر، أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرقنا وإياكم خيرها وبركتها.
وَ}سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ (180) وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ (181) وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (182){الصافات.

سعيد المدرس
2013-07-28, 01:16 AM
جزاك الله خيرا ...
و

http://waldalbahrain.net/vb/mwaextraedit4/extra/55.gif

أبو صديق الكردي
2013-07-28, 01:52 AM
وجزيت خيراً وفيك بارك الرحمن يا أخي (سعيد) جعلك الله سعيداً في الدنيا والآخرة

أبو صديق الكردي
2013-07-29, 01:57 AM
2- الدعاء:لقول عائشة رضي الله عنها: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: « قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي» رواه الترمذي، وصححه الشيخ الألباني.

لفظة (كريم)
أنا اعتمدت على تصيح الشيخ الألباني لهذه اللفظة لأنه صححه في صحيح سنن الترمذي
ولكن الشيخ الألباني يقول في السلسلة الصحيحة تحت الحديث (3337):
(تنبيه): وقع في "سنن الترمذي " بعد قوله: "عفو" زيادة: "كريم "! ولا أصل لها في شيء من المصادر المتقدمة، ولا في غيرها ممن نقل عنها، فالظاهر أنها مدرجة من بعض الناسخين أو الطابعين؛ فإنها لم ترد في الطبعة الهندية من " سنن الترمذي " التي عليها شرح "تحفة الأحوذي " للمباركفوري (4/ 264)، ولا
في غيرها. وإن مما يؤكد ذلك: أن النسائي في بعض رواياته أخرجه من الطريق التي أخرجها الترمذي، كلاهما عن شيخهما (قتيبة بن سعيد) بإسناده دون الزيادة.
وكذلك وقعت هذه الزيادة في رسالة أخينا الفاضل علي الحلبي: "مهذب عمل اليوم والليلة لابن السني " (95/202)، وليست عند ابن السني؛ لأنه رواه عن شيخه النسائي- كما تقدم- عن قتيبة، ثم عزاه للترمذي وغيره! ولقد كان اللائق بفن التخريج أن توضع الزيادة بين معكوفتين كما هو المعروف اليوم [ ] ، وينبه أنها من أفراد الترمذي. وأما التحقيق فيقتضي عدم ذكرها مطلقاً؛ إلا لبيان أنه لا أصل لها، فاقتضى التنبيه.

مناي رضا الله
2013-07-29, 04:41 PM
جزاك الله خيراً

أبو صديق الكردي
2013-07-30, 01:46 AM
وجزيت كل خير

الحياة أمل
2013-07-30, 08:24 AM
[...
أحسن الله إليكم
وكتب أجركم
::/

أبو صديق الكردي
2013-08-01, 02:37 AM
وأحسن إليك أختنا الكريمة وجزيت خيراً

نعمان الحسني
2013-08-01, 04:48 AM
نسأل الله أن يرزقنا وإياكم ثواب هذه الليالي الفاضلة ,
بوركتم وأحسن الله إليكم ..

أبو صديق الكردي
2013-08-01, 05:26 AM
وفيك بارك الرحمن وأحسن إليك ورزقك الفردوس الأعلى
وشكراً على مرورك المنور