المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بطلان ما تداولته بعض المواقع العنكبوتية ورسائل الوسائط حول مليونية في السعودية


ابو الزبير الموصلي
2013-07-31, 04:15 PM
بقلم الشيخ علي الحلبي

بطلان ما تداولته بعض المواقع العنكبوتية(!)-ورسائل الوسائط!-
حول (مليونية في السعودية...)!!



...انتشر-في الأيام الأخيرة-عبرَ بعض مواقع الإنترنت ، ورسائل الوسائط (!) كلامٌ عُنون له بـ (مليونية في السعودية...)!!-إلخ-!!


وهو-كلُّه-:كلامٌ ساقطٌ لا وزن له!ولا وجه له!
وإنما قاله مَن لا علمَ عنده فيما لا علمَ له به!

ولئن كان عند بعضُ ناشري هذا الكلام نوايا سيّئة نحوَ بلاد المسلمين-عامة-،وبلاد الحرمين الشريفين-خاصة-؛إلا أني لاحظتُ(!)أن بعض ذوي النوايا الطيّبة يتناقلونه-أيضاً-!

وقد أقام المتكلّم في هذا الموضوع كلامَه-بل هَذَيانَه!-على تنـزيل فهمه الهزيل على نصوص الوحي والتنـزيل!
وهو مزلق خطير!وشرٌّ مستطير!

فبابُ أشراط الساعة-وما إليه-،وربطُه بالواقع-سلباً أو إيجاباً-لا يُحسن الولوجَ فيه إلا خاصةُ أهل العلم-ولا يَسلَمون من خطأ-!!

وعليه:

فما بنى عليه ذلك البعضُ(!)كلامه حول هذه(المليونية!)-المزعومة-إنما هو جهلٌ مركّبٌ على جهل-ليس إلا-!

وبيان ذلك-مفصّلاً-من كلام الحافظ ابن حجر العسقلاني-رحمه الله-قبل أكثر من ست مئة سنة-!

قال:


«وَالَّذِي يَظْهَرُ أَنَّ الْمُرَادَ بِقَوْلِهِ ﷺ : «تَدُورُ رَحَى الْإِسْلَامِ [لِخَمْسٍ وَثَلَاثِينَ، أَوْ سِتٍّ وَثَلَاثِينَ، أَوْ سَبْعٍ وَثَلَاثِينَ، فَإِنْ يَهْلَكُوا فَسَبِيلُ مَنْ هَلَكَ، وَإِنْ يَقُمْ لَهُمْ دِينُهُمْ، يَقُمْ لَهُمْ سَبْعِينَ عَامًا» ، قَالَ: قُلْتُ: أَمِمَّا بَقِيَ أَوْ مِمَّا مَضَى؟ قَالَ: «مِمَّا مَضَى»]:

أَنْ تَدُومَ عَلَى الِاسْتِقَامَةِ ، وَأَنَّ ابْتِدَاءَ ذَلِكَ: مِنْ أَوَّلِ الْبَعْثَةِ النَّبَوِيَّةِ ؛ فَيَكُونُ انْتِهَاءُ الْمُدَّةِ بِقَتْلِ عُمَرَ فِي ذِي الْحِجَّةِ سَنَةَ أَرْبَعٍ وَعِشْرِينَ مِنَ الْهِجْرَةِ.

فَإِذَا انْضَمَّ إِلَى ذَلِكَ: اثْنَتَا عَشْرَةَ سَنَةً ، وَسِتَّةُ أَشْهُرٍ -مِنَ الْمَبْعَثِ- فِي رَمَضَانَ-: كَانَتِ الْمُدَّةُ خَمْسًا وَثَلَاثِينَ سَنَةً وَسِتَّةَ أَشْهُرٍ.

فَيَكُونُ ذَلِكَ جَمِيعَ الْمُدَّةِ النَّبَوِيَّةِ، وَمُدَّةَ الْخَلِيفَتَيْنِ -بَعْدَهُ- خَاصَّةً-....

.... وَأَمَّا قَوْلُهُ -فِي بَقِيَّةِ الْحَدِيثِ-:«.. فَإِنْ يَهْلِكُوا فَسَبِيلُ مَنْ هَلَكَ، وَإِنْ لَمْ يَقُمْ لَهُمْ دِينُهُمْ يَقُمْ سَبْعِينَ سَنَةً...» :

فَيَكُونُ الْمُرَادُ بِذَلِكَ: انْقِضَاءَ أعمارهم، وَتَكونُ الْمدَّةُ سبعينَ سنةً-إِذا جُعل ابْتِدَاؤُهَا مِنْ أَوَّلِ سَنَةِ ثَلَاثِينَ -عِنْدَ انْقِضَاءِ سِتِّ سِنِينَ مِنْ خِلَافَةِ عُثْمَانَ-؛ فَإِنَّ ابْتِدَاءَ الطَّعْنِ فِيهِ -إِلَى أَنْ آلَ الْأَمْرُ إِلَى قَتْلِهِ-: كَانَ بَعْدَ سِتِّ سِنِينَ مَضَتْ مِنْ خِلَافَته.

وَعِنْدَ انْقِضَاءِ السَّبْعِينَ لَمْ يَبْقَ مِنَ الصَّحَابَةِ أَحَدٌ.


فَهَذَا الَّذِي يَظْهَرُ لِي فِي مَعْنَى هَذَا الْحَدِيثِ».

قال أبو الحارث-عفا الله عنه-:

هذا هو الحقّ..وهذا هو العدل..
و
...رحم الله أئمّتَنا ، وعلّم جَهَلَتَنا ، وهدى كَذَبَتَنا!!
و
حفظَ
بلادَ المسلمين-عامةً-،وبلادَ الحرمين الشريفين-خاصةً-من شرّ كل ذي شرّ-إنه-سبحانه-سميعٌ مجيبٌ.

بشائر الامل
2013-08-01, 02:22 PM
اللهم احفظ جميع بلاد المسلمين من كل شر



اخي العزيز

بارك الله بيك
ووفقك للخير دائما


بشائر الامل