المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل رأى أحد من الأنبياء عليه السلام الله سبحانه وتعالى


الحياة أمل
2013-01-10, 06:28 AM
** هل ثبت أن أحداً من أنبياء الله ورسله قد رؤوا الله سبحانه وتعالى ؟
القول الصحيح في هذه المسألة أنه لم يرى الله أحد من البشر ، وذلك لأن الله سبحانه وتعالى له من العظمة ومن الكمال ومن الجلال مالا يمكن أن يتحمل الإنسان بتكوينه البشري أن يرى الله عزوجل ، اللهم إلا آدم أما من بعد آدم لم يرى الله سبحانه أحد من البشر ، حتى موسى عليه الصلاة والسلام ( قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ قَالَ لَنْ تَرَانِي وَلَكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي فَلَمَّا تَجَلَّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَى صَعِقًا فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ ) ، ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم لما عرج به حتى جاوز السبع الطِباق ووصل إلى سدرة المنتهى في أعلى مقام يصله البشر ، كلمه الله عزوجل مباشرة من غير واسطة وفرض عليه وعلى أمته الصلوات الخمس ، كانت أول ما فرضت خمسين صلاة وخففت إلى خمس صلوات في الفعل ، لكن أجرها أجر خمسين صلاة في الأجر والثواب ،
سأله أبو ذر كما في صحيح مسلم ، " قال : سألت النبي صلى الله عليه وسلم هل رأيت ربك ؟ - يعني ليلة المعراج ، فماذا قال ؟ - قال : نور أنى أراه " ، فالإنسان بتكوينه البشري في الدنيا لا يرى الله عزوجل ، لكن يوم القيامة يرى الله عزوجل الناس كلهم في الموقف حتى الكفار يرون الله تعالى ، عندما يجيء الله سبحانه وتعالى للفصل والقضاء بين العباد ، يراه الناس كلهم في الموقف ثم يُحجب الكفار ، يُحجبون عن الله عزوجل كما قال سبحانه ( كَلاَّ إِنَّهُمْ عَنْ رَبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَمَحْجُوبُونَ ) ، ولا يقال محجوب إلا إذا رأى الله ثم حجب عنه ، وأما المؤمنون فإنهم يتنعمون بلذة النظر إلى وجه الله الكريم في جنات النعيم ،
إذن الحاصل أنه في الدنيا لم يره أحد من الرسل في أظهر أقول أهل العلم .


أجاب فضيلة الشيخ : سعد بن تركي الخثلان - حفظه الله -

ـآليآسمين
2013-02-09, 07:57 PM
بارك الله في فضيلة ـآلشيخ ونفعنآ بعلمه
همتي عآلية
بارك الله فيك .. آثقل الله بهآ ميزآن حسنآتكـ
جزاك الله خيرا الجزاء و آجزله
..//~