المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مخاوف الحكومة من اقتحام المنطقة الخضراء في بغداد


العراقي
2013-08-02, 09:05 PM
الحكومة الصفوية تتخذ اجراءات مشددة في محيط المنطقة الخضراء في بغداد

بدأت الاجهزة الامنية اجراءات مشددة على محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد والمؤسسات الحكومية المهمة على خلفية التهديدات الاخيرة بإقتحامها .

وقال شهود عيان لمراسل وكالة يقين للانباء " ان عناصر من الاجهزة الامنية انتشروا على مداخل المنطقة الخضراء وفرضوا اجراءات امنية مشددة تمثلت بفحص العجلات والتدقيق في هويات المواطنين وقراءة الرسائل على اجهزة الهواتف النقالة وارقام الاتصال للمواطنين وحتى موظفي المنطقة الخضراء" .

واضاف الشهود" أن القوات الحكومية في المنطقة الخضراء عمدت على استبادل هويات الدخول للمنطقة وتخويل نجل رئيس الحكومة الحالية أحمد نوري المالكي بملف إصدار بطاقات الدخول".

خبراء أمنيون أكدوا أن هذه الأجراء سيحرم عددا كبيرا من حاملي هويات الدخول القديمة لاسيما الذين لايرغب بهم المالكي في الدخول إلى المنطقة الخضراء بقصد فرض الهيمنة على المنطقة ووضع مفاتيحها بيد نجله .

http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/994530_375616169230768_512813411_n.jpg

ابو الزبير الموصلي
2013-08-02, 09:22 PM
نسال الله ان يكون يومهم قد قرب وهلاكهم ليس ببعيد

محب العراق
2013-08-02, 10:15 PM
نخاطبهم بخطاب الله تعالى لكل متكبر متجبر ظالم للناس حين قال عزّ وجلّ::

((وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب فيقولَ الذين ظلموا ربنا أخّرنا إلى أجلٍ قريبٍ نجبْ دعوتك ونتبع الرسل أولم تكونوا أقسمتم

من قبلُ ما لكم من زوال 00وسكنتم في مساكن الذين ظلموا أنفسهم وتبين لكم كيف فعلنا بهم وضربنا لكم الأمثال00

وقد مكروا مكرهم وعند الله مكرهم وإنْ كان مكرهم لِتزولَ منه الجبال 00 فلا تحسبنّ اللهَ مخلِفَ وعدهِ رسلَه إنّ اللهَ عزيز

ذو انتقام ))

هذه الحكومة الموقّرة برجالاتها كانت تحمل لواء المعارضة للنظام السابق ((نظام صدام)) وتعيب عليه سكنه في القصور

وانعزاله عن طموحات الشعب ،فإذا بهم اليوم يسكنون القصور نفسها ويحكمون الشعب نفسه ويظلمونه بظلم السابقين

نفسه لقد قصّ الله لنا النفاق السياسي قبل 1400سنة وهو للان يحصل في ديارنا ،وأخبرنا عن النفاق الاجتماعي

المتمثل بالشعوب الإمّعة المتملّقة التي تصفق لكل مَن يحكمها وإنْ كان ظالماً وقد صدق البارودي حين قال::

وأقتلُ داءٍ رؤية العين ظالماً..............يسئ ويُتلى في المحافلِ حمده

نعم داءُ الشعوب لا سيّما العربية منها تعاني مِن نفاقين كانا السبب في دمارها هما::

((النفاق السياسي :بشعاراته الزائفة // والنفاق الاجتماعي ::المتمثل بتعظيم فعل الظالم وإعلاء شأنه ))

وخيرمايمثل هذين الداءين قوله تعالى((واستخف قومه فأطاعوه)) معادلة إلاهية ستبقى في الشعوب الجاهلة المتملقة

لحكّامها وإنْ ظلموا وقتلوا وعذّبوا واغتصبوا ////////////////// فحسبنا الله ونعم الوكيل //((لا عاصم اليوم من أمر الله))

فقد تسال هذا هو الداء فما هو الدواء وأقول الدواء في قوله تعالى:((إنّ الله لا يغيّرُ ما بقومٍ حتى يغيّروا ما بأنفسهم ))

فلْنبدأ بأنفسنا نقوّمها ونربّيها على الطهارة لكي ترفض وتأبى القبول بكل ما دون ذلك وللكلام تتمة ولكن نكتفي هنا ونعتذر

عن الإطالة.