المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أحكام وآداب العيد


ام عبد المجيد
2013-08-04, 09:49 PM
العيد آداب وأحكام
1 - يحرم صيام يوم العيد لحديث أبي سعيد: { أن النبي نهى عن صيام يومين، يوم الفطر ويوم النحر } [متفق
عليه ] .

2 - يشرع التكبير ليلة العيد، ويبدأ بعد غروب شمس ليلة العيد، ويستمر إلى صلاة العيد، ويستحب أن

يجهر الرجال بالتكبير في المساجد والأسواق والطرقات والبيوت إعترافاً بالعبودية وإظهاراً للفرح والسرور.

3 - لا بأس أن يهنئ المسلمون بعضاً بالعيد، فإن ذلك من مكارم الأخلاق.

4 - يستحب التوسعة على الأهل والعيال في المأكل والمشرب والملبس دون إسراف أو تبذير، ويستحب كذلك صلة الرحم وزيارة الأهل والأقارب والإخوان.

5 - ينبغي المحافظة على صلاة العيد وعدم إضاعتها، والسنة تأخير صلاة عيد الفطر، حتى يتمكن المسلمون من توزيع زكاة الفطر.

6 - يستحب الغسل قبل الصلاة والتطيب والتجمل بلبس أحسن الثياب مع الحذر من إسبال الرجال ثيابهم فإنه محرم.

7 - من السنة الأكل قبل صلاة عيد الفطر، وإخراج النساء والبنات حتى الحيض منهن ليشهدن العيد مع المسلمين، إلا أن الحيض يعتزلن المصلى.

8 - من السنة أن يخرج الإنسان إلى العيد ماشياً، وأن يخالف الطريق الذي أتى منه، فيرجع من غيره، حتى يشهد له الطريقان وما فيها من ملائكة يوم القيامة.

9 - صلاة العيد ركعتان، يقتتح الأولى بسبع تكبيرات غير تكبيرة الإحرام، والثانية بخمس تكبيرات غير تكبيرة القيام، وإذا سلم من الركعتين قام الإمام، فيخطب خطبتين يجلس بينهما كما في الجمعة.

10 - لا تشرع النافلة قبل صلاة العيد أو بعدها.

11 - يستحب الخروج إلى المصلى خارج البلد لأداء صلاة العيد، وعدم صلاتها في المساجد لفعل النبي ، ولم يكن يتخذ منبراً في مصلى العيد.

مخالفات تقع في العيد:_

1 - إحياء ليلة العيد بالصلاة والقيام والقراءة، واعتقاد أن لذلك فضلاً على غيرها من الليالي.

2 - السهر ليلة العيد مما يؤدي إلى تضييع صلاة الفجر والعيد معاً.

3 - إختلاط الرجال بالنساء في مصلى العيد وغيره، وخروج النساء إلى المصلى في كامل زينتهن وتبرجهن وتعطرهن!

4 - إستقبال العيد بالغناء والرقص والمنكرات بدعوى إظهار الفرح والسرور.

5 - تخصيص يوم العيد لزيارة المقابر والدعاء للأموات.

6 - الإسراف والتبذير ولو كان في أمور مباحة.فيا من عزم على المعاصي في شوال، أللشهر احترمت أم لرب الشهر؟ ويحك! رب الشهرين واحد.

. تقول: أُصلح رمضان وأُفسد غيره، وعزمك في رمضان على الزلل في شوال أفسد عليك رمضان.من كان

يعبد رمضان فإن رمضان قد ولَّى وانقضى، ومن كان يعبد رب رمضان فإنه باقٍ أبدا.أخي الحبيب!إذا طالبتك

نفسك بالمعاصي والمنكرات في شوال، فذكّرها الوقوف بين يدي الكبير المتعال، يوم تشيب الرئوس من

الأهوال، لعل ذلك يكفُّ الهوى والشهوات.وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أبو صديق الكردي
2013-08-05, 01:25 AM
جزاك الله خيراً وبارك فيك ونفع بك

ابو الزبير الموصلي
2013-08-06, 05:16 PM
http://www.topforums.net/gallery/files/1/0/0/0/0/1/9/7/7/4/535-jzakom.gif