المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتدى الصدر يقرر اعتزال السياسة


العراقي
2013-08-05, 06:09 AM
زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يقرر ترك الحياة السياسية


كشفت مصادر مقربة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الأحد، أن زعيم التيار قرر اعتزال الحياة السياسية وإلغاء الدوائر السياسية المرتبطة به وعدم المشاركة في أي عمل سياسي بشكل مباشر خلال المرحلة المقبلة
فيما أكدت كتلة الأحرار أن القرار جاء كخطوة من الصدر ترفض المشاركة في أي مؤامرة ضد العراق"من خلال البقاء في العملية السياسية".


وقالت المصادر في حديث إلى (المدى برس)، إن "زعيم التيار الصدر قرر اعتزال الحياة السياسية وعدم المشاركة في أي عمل سياسي خلال الفترة المقبلة بشكل مباشر "
مبينة أن "ذلك جاء بسبب عدم اكتراث البعض بالدم العراقي والأوضاع الأمنية المتردية في البلاد لا سيما خلال الفترة الماضية".
وأضافت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن أسمها، أن "الصدر قرر أيضا إغلاق مكتبه الخاص وكافة الدوائر السياسية المتر بطه به كردة على الواقع السياسي الحالي"، من دون أعطاء المزيد من التفاصيل.
من جهته قال رئيس كتلة الأحرار بهاء الأعرجي، في تصريحات لقناة الشرقية، أطلعت عليها (المدى برس)، إن "قرار الصدر جاء كتعبير عن رفضه المشاركة في أي مؤامرة ضد العراق من خلال البقاء في العملية السياسية".








الآن يتذكر بعد ان قتل آلآف الشباب من اهل السنة ؟!!

محب العراق
2013-08-05, 11:53 AM
ياأيّها العراقي:: مقتدى على يقين بأنّ هناك مجزرة كبرى سوف تحصل بحق اهل السنة ومؤامرة كبيرة عليهم

فأراد في هذه المرحلة أنْ يكون على جنب لكي يكون بعد انتهاء الفتنة التي سوف تحصل بحق اهل السنة أنْ يكون

رائباً للصدع ودارئاً للفتنة فيظهر بثوب جديد يضحك فيه على اهل السنة لتبدأ مرحلة جديدة يكون هو فيها مصلحاً

وعنصر فعّال في كذبة((أخوان سنة وشيعة وهذا الوطن منبيعه)) //نعم هناك مؤشرات كبيرة تدل على أنّ ضربة

قاصمة سوف توجّه لاهل السنة بذريعة المناطق الحاضنة للإرهاب وقد صرّح بذلك كبار الضباط في الاستخبارات فما

فعل مقتدى عبثاً او رأياً شخصيّاً وإنّما هو مخطط له وبدراية البيت الشيعي ،فالأمر في مجمله لعبة ضحيتها اهل السنة

والجماعة وبرعاية أمريكية إيرانية لِأنّهم اهل الاسلام الحق الصحيح وإنْ تمكّنوا يوماً فهذا تهديد لِأمريكا وإيران وإسرائيل

((وهذا ما حصل في مصر وكذلك في سوريا فالسيسي السفّاح وبشار الظالم والمالكي المراوغ أدواتٌ طيّعةٌ بيد أمريكا

وإيران )) .

فالأمرُ جللٌ وخطير ويجب على اهل السنة أنْ يكونوا على درايةٍ فيما يحاك ضدهم{{ وما فبركة الهجوم على

المنطقة الخضراء وقبلها عملية تهريب السجناء إلاّ ذراع تتمناها الحكومة العراقية لِلإنقضاض على اهل السنة

مع سكوت مخزٍ لعملاء المالكي السنة وتأييد لما يفعله بلا مناهض وهذا ما شهدناه بعد عملية تهريب السجناء حين

استباحوا المناطق السنية جميعها واعتقلوا 200 سنيّ للآن،،وقتلوا واعدموا من المعتقلين ما يزيد على ((500))

أيْ أكثر من الهاربين مع التعتيم والقبول حتى من الأطراف السنيّة //فيا تُرى أيّ سيناريو يُعدّ ؟ومن المخرج له؟ ونحن على

يقين أنّ الخاسر الوحيد هم اهل السنة فقط //

هذا ما جعل الكثير من العقال واهل الرأي ينظرون إلى المشهد برويّةٍ وعقلانية والنظرة المستقبلية لكل مايحدث فالقادم

سوف يكون فتنةٌ كبرى على اهل السنّة في العراق وبمبررات كما أشرنا مقبولة حتى للرأي العام نفسه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لِانّنا برأيهم((إرهابية ونواصب وبعثية وصدّامية ووهّابية وأخونجية وسلفية ووووووووووووووووووووووووووووووووو))

أرجو انْ أكون قد أوضحت شيئاً مما يجري وسوف يجري وهذا رأيٌ قد أُصيب فيه أو أخيب ولكن تفكّروا وتدبّروا جيّداً

بالأمور ومسوّغاتها في كلّ ما يجري.............

((حفظ الله اهل السنة والجماعة في بلاد الاسلام أجمع على اختلاف اوطانها .................))
.................................................. .................................................. ................................................