المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة((وآ أبا حفصاهُ أقبلْ....سنةُ الإسلامِ نحرى))


محب العراق
2013-08-06, 01:42 AM
قصيدة (وآأبا حفصاهُ أقبل ......سنّةُ الإسلامِ نحرى)
لـ (ياسين الطائي)

هذهِ بغدادُ ثكلى...................تشتكي قتلاً وغدرا

قد علا فيها طَغامٌ................يبتغي ثأراً لِكسرى

مِنْ بلادِ الفرسِ جاءُوا..........يعلنون الشركَ فكرا

هجّروا منّا أُلوفاً .................وألوفٌ صاروا أسرى

قتّلوا منّا كرامــاً..................وزنوا بالحرَّه جهرا

أخذوا منّا المساجدْ.............ونرى تفجيرَ أُخرى

وآ أبا حفصاهُ أقبلْ..............سنّةُ التوحيدِ نحرى

أين سيف اللهِ خالدْ؟..........أينَ سعدٌ؟عاد كسرى

أين جندُ اللهِ فينا؟................كي نذودَ اليومَ نصرا

حسبنا الله بقومٍ.................خذلوا الاسلامَ غدرا

إنْ نهنْ يبقَ هوانٌ...............في بني الإسلامِ دهرا

لكنِ الاُسدُ ستزأر ...............تجعل الاشرار قهرا

رايةُ التوحيدِ تعلو ...............تُسْقِطُ الشرك وكفرا
............................................

28//رمضان//6/8/2013//
رصد شعري متواضع عمّا يمر به اهل السنة في العراق
لاسيما (بغداد)

{{ياسين الطائي}}
...............................................

الحياة أمل
2013-08-06, 10:06 AM
[...
إن كآن للبآطل صولة وجولة !
فإن للحق الغلبة والدولة !
اللهم فرج عن المسلمين في كل مكآن
::/

نعمان الحسني
2013-08-06, 03:29 PM
كلمات جميلة , أحسن الله إليكم ...

سعيد المدرس
2013-08-06, 06:19 PM
نصيحة من محب إلى أخيه :
{وَمَا النَّصْرُ إِلا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}
المقصود أن النصر بيد الله سبحانه وتعالى، وهو الناصر لعباده، ولكنه سبحانه أمر بالأسباب، وأعظم الأسباب طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ومن طاعة الله ورسوله التعلم والتفقه في الدين حتى تعرف حكم الله وشريعته لنفسك وفي نفسك وفي غيرك وفي جهاد عدوك وحتى تعد العدة لعدوك وحتى تكف عن محارم الله وحتى تؤدي فرائض الله وحتى تقف عند حدود الله وحتى تتعاون مع إخوانك المسلمين وحتى تقدم الغالي والنفيس من نفسك ومالك في سبيل الله عز وجل وفي سبيل نصر دين الله وإعلاء كلمته لا في سبيل الوطن الفلاني ولا القومية الفلانية.
فهذا هو الطريق وهذا هو السبيل للنصر على الأعداء بالتعليم الشرعي والتفقه في دين الله من الولاة والرعايا والكبير والصغير، ثم العمل بمقتضى ذلك وترك ما نحن عليه مما حرم الله، قال تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ} فمن أراد من الله النصر والتأييد وإعلاء الكلمة فعليه بتغيير ما هو عليه من المعاصي والسيئات المخالفة لأمر الله، وربك يقول جل وعلا: {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا} ما قال الله: وعد الله الذين ينتسبون إلى قريش أو العرب أو الذين يبنون القصور ويستخرجون البترول... إلخ، بل علق الحكم بالإيمان الصادق والعمل الصالح سواء كانوا عربا أو عجما...
- من إملاءات الإمام ابن باز رحمه الله تعالى -
زادك الله علما وعملا وإخلاصا .

محب العراق
2013-08-07, 12:33 AM
انا شاكر للنصح ياأخي (سعيد):

نعم الايمان الصادق يكون ترجمانه وثماره العمل الصالح وأعظم عمل صالح وذروة سنامه عند المسلمين هو الجهاد الذي لا يقدر على القيام به إلأ من كان بإيمان وصدق متناهيين....
وأمّا اسلوب الكتابة في الشعر فهي رسالة هامة في الاسلام ونحن نعلم بطلب النبي (عليه الصلاة والسلام ) من الشعراء ممن يدافع عن الاسلام ويحمي اعراض المسلمين مِن أذى قريش باعتباره وسيلة إعلامية هامة وفعلاً انبرى لدعوة المصطفى عليه الصلاة والسلام حسان بن ثابت والنابغة الجعدي ولحقهم بعد ذلك كعب بن زهير (رضي الله عنهم أجمعين)/ هذا ما جعل النبي يقول ل(حسان بن ثابت)((أهجهم وروح القدس معك))//وقال داعياً للنابغة الجعدي((لا فُضّ فوك)) وغيرها من المواقف التي تبين مدى اهتمام النبي (محمد)عليه الصلاةالسلام علماً وانتبه ياأخي العزيز ((سعيد)) انّهم كانوا يتفاخرون بالأنساب والقبائل التي ينتمون اليها ويبينون منزلة النبي وقبيلته ((حتى أنّ النبي طلب من أبي بكر الصدّيق رضي الله عنه أن يطلع حسان بن ثابت شاعر الرسول على أدق الانساب للقبائل كي لايصيب نسب النبي من جانب ويعرف كيف يؤذي المشركين والكفار في أدق أنسابهم من جانب آخر علماً أنّهم حديثو عهدٍ بالاسلام ..............

فلكل أمةٍ رموز مكانيةوشخصية ودينية وثقافية وحضارية يستعين بها الشاعر لإثارة الهمم والحماسة في المتلقي حين تترك انطباعاً مؤثراً في نفس المتلقي مما يتطلب من الشاعر الاستدلال بها لكي يخلق شيئاً من التواصل بين الماضي والحاضر حين يكون هناك تقصيرٌ واضح وتخلف عن الركب..................... وهذا الاستدلال لايعني أنّنا جعلناها الهةً من دون الله....
.................................................. .................................................. ...............................................