المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبارك عيدك ياذا القيودْ


محب العراق
2013-08-09, 05:50 PM
قصيدة متواضعة لا ترقى الى مأساة موضوعها فاليوم 2/شوّال 1434....2013/8/9...اليوم الثاني في عيد الفطر المبارك واجب علينا أن نبارك للذين هم أسرى ومعتقلين في سجون الحكومة العراقية ويتمنون أنْ يكونوا بين عوائلهم يقبّلون أبناءَهم وهم في الأحضان بدفءٍ وحنان ،ويقبّلون رأس آبائهم وايديهم ......... يجب أن نستذكرهم ونحن {{بين عوائلنا وأطفالنا حولنا يلعبون ويمرحون ومع آبائنا جالسون....}} علينا أن نبارك لهم بذهابنا الى عوائلهم ومدّ يد العون لهم وإنْ بالكلمة الطيبة وإدخال المسرة إلى اطفالهم بمثل ما ندخل المسرّة الى أطفالنا وعوائلنا لانّهم لم يؤ خذوا إلاّ لأنّهم ((اهل السنة والجماعة ))........
................................................

((أُباركُ عيدكَ يا ذا القيودْ))

أباركُ عيدَكَ يا ذا القيودْ.................... مِن اللهِ نرجو إلينا تعــــودْ

أباركُ عيدكَ يا ذا الإباءْ ..................ستبقى عزيزاً بحفظِ الــودودْ

أُسِرْتَ طويلاً فلا ناصرٌ...................سوى سوطِ جور عليكَ حقـودْ

سُجِنْتَ لِأنّك سُنّي انتماءْ.....................توحِّدُ ربّكَ عندَ السّجـــودْ

ووهّابي تُوصفُ والقاعده....................نواصبُ نُنْعتُ مِنْ ذي القرودْ

تعدّدَ قولُ العدا يا أخي.....................فكلٌّ أتانا بشتى الجنــــــودْ

ستخرجُ فينا أبياً همامْ ....................فلا سيفَ يبقى بغمدٍ غمودْ

أُباركُ عيدكِ أُختَ الصلاحْ...................برغمِ المحاجرِ رَغمَ القيــــودْ

قُتِلْتِ بعرضكِ رغمَ الحياةْ....................فلا ظلمَ يبقى وفينا أســودْ

سنأخذُ ثأرَكِ يا أختـــَـنا .....................فلا عيشَ نرضى وأنتِ نكودْ

إلـــــــــــهَ السّماءِ إلـــــــــــــــهَ الوجودْ...................أعنّــــــــــــــا بجندٍ كجندِ الجــــــــــــدودْ

.................................................. .................................................. ............................

(((((((((ياسين الطائي)))))))))))))

نسائم الهدى
2013-08-09, 10:19 PM
قصيده جميله

بارك الله فيكم

الحياة أمل
2013-08-10, 03:09 AM
[...
قصيدة معبرة
بآرك الله فيمآ وهبكم ~ وأعآنكم على تسخيره لنصره دينكم
::/

محب العراق
2013-08-10, 12:37 PM
اللهمّ فرّج عن جميع أسارى اهل السنة والجماعة لا سيّما في العراق