المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من درر شيخنا الإمام الألباني - رحمه الله -


سعيد المدرس
2013-08-12, 01:04 PM
من درر وفوائد الإمام الألباني (http://www.jinnsc.com/vb/t21855/)- رحمه الله -

1- سائل: الذي يحب في الله يجب أن يقول له أحبك في الله ؟
الشيخ : نعم ، ولكن الحب في الله له ثمن باهظ ، قَـلّ من يدفعه ، أتدرون ما هو الثمن في الحب في الله ؟ هل أحد منكم يعرف الثمن ؟ من يعرف يعطينا الجواب ...
أحد الحضور : يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله " ،... منهم رجلا تحابا في الله اجتمعا على ذلك وافترقا على ذلك.
الشيخ : هذ كلام صحيح في نفسه ، ولكن ليس جواباً للسؤال ، هذا تعريف للحب في الله تقريباً وليس بتعريف كامل ، أنا سؤالي ما الثمن الذي ينبغي أن يدفعه المتحابان في الله أحدهما للآخر ، ولا أعني الأجر الأخروي ، أريد أن أقول من السؤال ما هو الدليل العملي على الحب في الله بين اثنين متحابين ؟ فقد يكون رجلان متحابان ، ولكن تحاببهما شكلي ، وما هو حقيقي فما الدليل على الحب الحقيقي؟
أحد الحضور : " أن يحب لأخيه ما يحبه لنفسه ".
الشيخ : هذا صفة الحب أو بعض صفات الحب ...
أحد الحضور : قال تعالى " قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله " [ آل عمران 31].
الشيخ : هذا جواب صحيح لسؤال آخر ..
أحد الحضور : الجواب قد يكون في الحديث الصحيح " ثلاث من كن فيه وجد في حلاوة الإيمان " .... من ضمنه الذين تحابا في الله.
الشيخ : هذا أثر المحبة في الله ، ما هو ، حلاوة يجدها في قلبه.
أحد الحضور : قال تعالى : (( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصوا بالصبر )).

الشيخ : أحسنت ، هذا هو الجواب ، وشرح هذا إذا كنتُ أنا أحبك في الله فعلاً تابعتك بالنصيحة ، كذلك أنت تقابلني بالمثل ، ولذلك فهذه المتابعة في النصيحة قليلة جداً بين المدعين الحب في الله ، الحب هذا قد يكون فيه شيء من الإخلاص ، ولكن ما هو كامل ، وذلك لأن كل واحد منا يراعي الآخر ، بيخاف يزعل ، بيخاف يشرد ....إلى آخره ، ومن هنا الحب في الله ثمنه أن يخلص كل منا للآخر وذلك بالمناصحة ، يأمره بالمعروف وينهاه عن المنكر دائماً وأبداً فهو له في نصحه أتبع له من ظله ، ولذلك صح أنه كان من دأب الصحابة حينما يتفرقون أن يقرأ أحدهما على الآخر (( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين ءامنوا وعملوا الصالحات وتواصو بالحق وتواصوا بالصبر )).

المصدر: الحاوي من فتاوى الألباني (http://www.jinnsc.com/vb/t21855/). ص (165-166).

2-"نابتة نبتت في هذا العصر؛ لم يؤتوا من العلم الشرعي إلا نزراً يسيراً، وبخاصة ما كان منه متعلقاً بالأصول الفقهية، والقواعد العلمية المستقاة من الكتاب والسنة ،وما كان عليه السلف الصالح، ومع ذلك؛ اغتروا بعلمهم فانطلقوا يبدِّعون كبار العلماء والفقهاء، وربما كَفَّرُوهم لسوءِ فهمٍ ،أو زلة وقعت منهم، لا يرقبون فيهم (إلاً ولا ذمة)."[ السلسلة الصحيحة حديث 3048 . 7/114 المحدث الالباني ].

3- هل يجوز تقبيل يد العالم ؟ يجوز تقبيل يد العالم إذا توفرت الشروط الآتية:
أ- أن لا يتخذ عادة بحيث يتطبع العالم على مد يده إلى تلاميذه ويتطبع على هؤلاء التبرك بذلك , فإن النبي وإن قبلت يده فإنما كان ذلك على الندرة وما كان كذلك فلا يجوز أن يجعل سنة مستمرة كما هو معلوم عن القواعد الفقهية .
ب- أنه لا يدعو ذلك إلى تكبر العالم على غيره .
د- أن لا يؤدى ذلك إلى تعطيل سنة معلومة كسنة المصافحة .
(من كتاب توجيه الساري للاختيارات الفقهية للشيخ الألباني رحمه الله تعالى )

- وللدرر بقية سنكتبها تدريجيا إن شاء الله -

الحياة أمل
2013-08-12, 01:13 PM
[...
مآشآء الله
دُرر منتقآة من الشيخ رحمه الله
كتب ربي أجركم
...[ من المتآبعآت للموضوع بإذن الله ...~
::/

محب العراق
2013-08-12, 02:43 PM
جميل ياأخي ((سعيد)) نحن في متابعة لك

وأقترح أنْ يكون تخصيص النشر كما قرأنا بارك الله فيك وهو

ترسيخ أواصر الأخوة / والاعتدال والعلاقة الايجابية بين المسلمين وإن كان هناك إختلاف في رأي

أو اجتهاد

فالكلّ من ((كتاب الله ورسوله ينتهلُ))

ابو العبدين البصري
2013-08-12, 06:08 PM
بارك الله فيك.