المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قال ابن القيم عن التكاثر


ام عبد المجيد
2013-08-16, 03:49 PM
قال أبن القيم رحمه الله

التكاثر في كل شيء، فكل من شغله وألهاه التكاثر بأمر من الأمور عن الله والدار الآخرة فهو داخل في حكم هذه الآية، فمن الناس من يلهيه
التكاثر بالمال، ومنهم من يلهيه التكاثر بالجاه أو بالعلم، فيجمعه تكاثراً أو تفاخراً، وهذا أسوأ حالاً عند الله ممن يكاثر بالمال والجاه؛ فإنه جعل أسباب الآخرة للدنيا
والتكاثر بأسباب السعادة الأخروية تكاثر لا يزال يذكر بالله وبنعمه، وعاقبته الكثرة الدائمة التي لا تزول ولا تفنى،
وليس هذا التكاثر مذموماً، ولا قادحاً في إخلاص العبد، بلى هو حقيقة المنافسة، واستباق الخيرات.فهو مطلوب شرعاً، وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ

فينبغي للمؤمن العاقل أن يكون سعيه في تقديم الأهم وهو ما يُقرِّبه من ربه -عز وجل-، لا التكاثر بما يفنى



حقيقة الدنيا

وقوله: وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ [(64) سورة العنكبوت].

وقوله: إِنَّمَا الحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ [(36) سورة محمد].

وقوله: اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ.. [(20) سورة الحديد].

وقوله: وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَعِبًا وَلَهْوًا [(70) سورة الأنعام].

وقوله: الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا [(51) سورة الأعراف]


والعطف يقتضي المغايرة، وقد تعرض العلماء لبيان الفرق بين اللهو واللعب
يقول الشيخ الشعراوى رحمه الله
ان اللعب اضاعة الوقت باللعب كما يفعل الصغار
أما اللهو هو أن تنشغل عن ما هو مطلوب منك باللعب فسمى لهو لأنه يلهى عن الحق

بسمة امل
2013-08-16, 07:01 PM
جواهر لابن القيم

بارك الله فيكم اختي

الحياة أمل
2013-08-20, 07:34 AM
[...
طرح نآفع
بآرك الرحمن فيك
::/