المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مهدي أهل السنة والكتاب .. ليس هو المختبيء في السرداب


أبو صديق الكردي
2013-08-17, 07:21 AM
مهدي أهل السنة والكتاب .. ليس هو المختبيء في السرداب

الحمد لله رب العالمين ، ولا عدوان إلا على الظالمين، والصلاة والسلام على نبينا الصادق الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين... أما بعد
ظُهُورِ الْمَهْدِيّ: يخرج في آخر الزمان المهدي ، ويلي أمر هذه الأمة ويجدد لها دينها، ويحكم بالإسلام الذي أنزله الله – أي بالكتاب والسنة - وليس بالتوراة أو غيرها كما تدَّعي الشيعة ذلك.
1- اسمه واسم أبيه: هو محمد بن عبد الله، عَنْ ابن مسعودٍ عَنِ النَّبِىِّ e قَالَ: « لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلاَّ يَوْمٌ، لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ، حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلاً مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمَ أَبِى، يَمْلأُ الأَرْضَ قِسْطًا وَعَدْلاً كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا» رواه أبو داود وصححه الشيخ الألباني. يُوَاطِئُ: يُوَافِقُ وَيُطَابِقُ.
وهذا رد على الشيعة والإمامية خاصة، لأنهم يقولون: أن اسم مهديهم محمد بن الحسن العسكري، الغائب في السرداب منذ أكثر من 1100 سنة !!.
2- نسبه: هو من ذرية النبي e ومن ولد فاطمة رضي الله عنها، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها قَالَتْ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ e يَقُولُ: «الْمَهْدِيُّ مِنْ عِتْرَتِي مِنْ وَلَدِ فَاطِمَةَ » رواه أبو داود وصححه الشيخ الألباني. عِتْرَتِي: أهلُ بيتِي.
3- لَقَبُهُ: يُلَقَبُ بالمهدي، لأن الله سيهديه إلى الحق في ليلة، والمراد به هنا: الذي بَشَّر به الرسول e أنه يجيء في آخر الزمان، ويكون من أهل بيته، ويخرج في زمنه المسيحان مسيح الهدى عيسى عليه السلام، ومسيح الضلالة الدجال.
4- يُصْلِحُهُ اللَّهُ فِي لَيْلَةٍ: عَنْ عَلِيٍّ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e: « الْمَهْدِيُّ مِنَّا أَهْلَ الْبَيْتِ يُصْلِحُهُ اللَّهُ فِي لَيْلَةٍ» السلسلة الصحيحة (2371).
5- صِفَاتُ الْمَهْدِيّ: عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ t قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e: «الْمَهْدِيُّ مِنْ عِتْرَتِي مِنْ وَلَدِ فَاطِمَةَ أَجْلَى الْجَبْهَةِ (الخفيف الشعر ما بين النزعتين من الصدغين، والذي انحسر الشعر عن جبهته) أَقْنَى الْأَنْفِ (طُوله وَدِقَّة أَرْنَبَته مَعَ حَدَب فِي وَسَطه)» رواه أبو داود وحسنه الشيخ الألباني.
6- كثرة الظلم والعدوان قبل ظهوره: عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ t عَنِ النَّبِىِّ e قَالَ: « لَا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا, ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي, يَمْلَؤُهَا قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا » رواه ابن حبان وانظر: السلسلة الصحيحة (4/103). وفي روايةداود: « يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ جَوْرًا وَظُلْمًا» وقال الشيخ الألباني: حسن صحيح.
7- مدة حُكمه:عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ t عَنِ النَّبِىِّ e قَالَ: «يَكُونُ فِي أُمَّتِي الْمَهْدِيُّ إِنْ قُصِرَ فَسَبْعٌ وَإِلَّا فَتِسْعٌ» رواه ابن ماجه وحسنه الشيخ الألباني.
8- تَنعَمُ الأمةُ في زمانه: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ e: «فَتَنْعَمُ فِيهِ أُمَّتِي (أي: في مدة مكثه) نِعْمَةً لَمْ يَنْعَمُوا مِثْلَهَا قَطُّ ، وَلَا تَمْنَعُ السَّمَاءُ شَيْئًا مِنْ قَطْرِهَا, وَلَا الْأَرْضُ شَيْئًا مِنْ نَبَاتِهَا، وَالْمَالُ يَوْمَئِذٍ كُدُوسٌ (كثير) فَيَجِيءُ إِلَيْهِ رَجُلٌ فَيَقُولُ: يَا مَهْدِيُّ أَعْطِنِي أَعْطِنِي, قَالَ: فَيَحْثِي لَهُ فِي ثَوْبِهِ مَا اسْتَطَاعَ أَنْ يَحْمِلَهُ» رواه ابن ماجه وحسنه الشيخ الألباني.
وَعَنِ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنِ النَّبِيِّ e قَالَ: «يَكُونُ فِي آخِرِ أُمَّتِي خَلِيفَةٌ يَحْثِي الْمَالَ حَثْيًا لاَ يَعُدُّهُ عَدَدًا » رواه مسلم.
هذا ما أردت بيانه باختصار حول مهدي أهل السنة والجماعة ، الذي يختلف تماماً عن مهدي السرداب ، وبينهما كما بين السماء والأرض
وَسُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ ، وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ

محب العراق
2013-08-17, 09:55 AM
مهديّنا ليس كمهديّهم واسلامنا ليس له علاقة بطائفتهم فنحن امة الحق والاسلام

وهم اذناب ابن سبأ والعلقمي

الأثري العراقي
2013-08-17, 11:38 AM
جزاك الله خيراً ـ أبا صديق ـ على هذا التوضيح

ابو العبدين البصري
2013-08-17, 12:20 PM
بارك الله فيك ونفع بك.

نعمان الحسني
2013-08-17, 12:35 PM
الذين يؤمنون بمهدي السرداب , كأنهم

يسيرون خلف السراب ,

أو كمن يظن أن الغبار سحاب ,

فإياكم وسب الأصحاب


,
وعودوا إلى الرشد يا أولي الألباب

أبو صديق الكردي
2013-08-18, 03:05 AM
جزاكم الله خيراً أيها الإخوة الكرام (محب العراق، الأثري العراقي، أبا العبدين، نعمان)، وبارك فيكم، وشكر الله لكم على مروركم الطيب

الحياة أمل
2013-08-18, 06:18 AM
[...
جزآكم الرحمن خيرآ
ونفع بكم الإسلآم والمسلمين
::/

أبو صديق الكردي
2013-08-18, 07:56 AM
وجزاك كل خير أختنا وأحسن إليك

وصايف
2016-08-26, 04:35 PM
http://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1472212809_6061.jpg
http://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1472214602_7730.png
http://files2.fatakat.com/2016/8/posts/small/1472212851_1645.png

http://files2.fatakat.com/2015/12/14497835121905.gif