المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رسالة خاصة موجهة لـ ( سنة العراق )


السنانية
2013-01-11, 02:00 PM
رسالة خاصة موجهة لـ ( سنة العراق )

بني قينقاع وكشف عورة المسلمة/ مقداد الحمداني


لم تكن دولة الإسلام الأولى خالصة للمسلمين عندما أنشأها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في المدينة المنورة، بل كان فيها خليطا واسعا، فقد كان فيها اليهود، وهم طوائف متعددة، منهم بني قينقاع، وهم حلفاء للخزرج، ومنهم بني النضير، وهم حلفاء للأوس، ومنهم بني قريظة، وكان هناك أيضا الكفار الذين يعبدون الأصنام، وكان هناك المنافقون، وعلى رأسهم أبي بن أبي سلول، وقد أقرّ الرسول (صلى الله عليه وسلم) بعض القوانين التي تنظم الجانب الإداري، والاقتصادي، والسياسي، والقضائي في المدينة، وأبقت تلك القوانين على الأحلاف السابقة التي كانت بين اليهود، وبين عرب المدينة من الأوس والخزرج، واحترمتها على الرغم من اختلاف الدين بين الطرفين، ولكن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان يريد تأكيد أحد المبادئ العليا في الإسلام، ألا وهو احترام الاتفاقات والمعاهدات التي أقرها الناس بينهم، ولكن كل ذلك يجب أن لا يعلو على كرامة المسلم، فأي معاهدة أو اتفاق لا يحترم كرامة المسلم فهو لاغ، ويجب معاقبة من يقوم على انتهاك حرمة المسلم حتى لو كان بيننا وبينه اتفاق، فيلغى هذا الاتفاق، لأن المسلم أغلى من أي شيء آخر.

كان هناك سوق لبني قريظة في المدينة، وفي يوم من الأيام جاءت مسلمة تبيع وتشتري منهم، فجلست عند دكان يهودي، فحاول هو ومن معه أن يقنعوها بكشف وجهها، فأبت المسلمة، فاحتال اليهود أمرا، فربطوا ثوبها بوتد في الدكان دون علمها، فلما قامت لتذهب أمسك الوتد ثوبها فانكشفت عورتها، فصاحت بأعلى صوتها طالبة النصرة والنجدة من المسلمين، ولكن لم يكن في السوق كثير من المسلمين لأنه سوق يهود، فسمعها أحد المسلمين وكان لوحده، فانظر أخي العراقي، يا ابن العشائر، يا أبو الغيرة، انظر غيرة العربي الأصيل، والمسلم الحقيقي، جاء هذا المسلم واستل سيفه وقتل اليهودي صاحب الدكان، فتكاثر اليهود على المسلم فقتلوه، فاستنصر أهل المسلم برسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فماذ فعل المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم؟

هل قال انتظروا وتريثوا لأن بيننا بين اليهود اتفاق وميثاق؟

هل قال اليهود أقوياء، وقريش قد تساعدهم، والاقتصاد في المدينة بيدهم فلا نستطيع قتالهم الآن؟

هل قال نجمع أهل الحكمة والعقل لنستشيرهم؟

لا، بل جمع المسلمين، وخرج لقتال بني قريظة، وحاصرهم حتى وافقوا على النزول على أمره، فما الذي حدث؟ إنه والله الذي يحدث اليوم نفسه، انقسم الناس قسمين، قسم اتبعوا رأي المنافق أبي بن أبي سلول، والقسم الآخر اذعنوا لأمر رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، وإليك بقية القصة: جاء أبي بن أبي سلول رأس المنافقين، وقال لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) إن لي عهدا مع بني قريظة، وإني رجل أخاف أن تدور الدوائر، فهب اليهود لي واطلق سراحهم، وفي المقابل جاء عبادة بن الصامت، وهو من قيادات المدينة قبل الإسلام، وكان له عهد مع بني قريظة أيضا، فقال لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) إني أتبرأ من عهدي مع اليهود، وإني أوالي الله ورسوله والمؤمنين، فنزل القرآن الكريم بآيات من سورة المائدة تحكي لنا ما جرى، وتخبرنا حكم الله تعالى:
"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَى أَنْ تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ فَعَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِنْ عِنْدِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَى مَا أَسَرُّوا فِي أَنْفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)"

فماذا نستفيد من هذا القصص النبوي الشريف؟

أولا: عندما كشف اليهود عورة امرأة مسلمة، فماذا كان الرد عليهم؟ قتلهم، وإخراجهم من المدينة، والسبب بسيط جدا، وهو: كيف تأمن لقوم يعتدون على أعراض النساء؟

ثانيا: لا يوالي أعداءنا إلا المنافقين.

ثالثا: الرجل الشريف، والقائد الأصيل هو الذي يقف مع قومه، وليس مع خصوم قومه، وينصر نساء قومه، وليس الذي يغطي أو يبرر سوء تصرف خصوم قومه.

عزيزي المواطن السني:

إن خصومنا في الوطن لم يكشفوا عورات نسائنا فقط، بل انتهكوا العرض، واغتصبوا النساء والرجال والأطفال، وصار هذا التصرف عادة لهم، يفعلونها وهم يفتخرون بها، وعندما خرجنا لنقول لهم كفى، فماذا كان الجواب؟ نائبة من بنات متعتهم تقول بأن السجينات السنيات داعرات وفاجرات، ونائب من دول القانون الطائفي يقول بأن السجينات السنيات عندهن شبق جنسي، وهن من كن يطلب من الشرطة أن يفعلوا بهن الفاحشة، ولم يطلقوا نساءكم، بل يصرون على فعلهم، ولم يأبهوا بما تفعلون، وقادتكم أكثرهم مثل أبي بن أبي سلول، فماذ ا أنت فاعل؟

هل ستنتظر أبي بن أبي سلول أن يحسم أمرك؟

أم تنتظر بني قريظة أن يرحموا نساءك؟

أم تستل سيفك، وتنتصر لحرمتك كما فعل رسول الله (صلى الله عليه وسلم)؟

الجواب متروك لك، فانظر من قدوتك التي تقتدي بها، فوالله إني اخترت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه والمؤمنين، وتبرأت من أبي بن أبي سلول، وعاديت بني قريظة.



------------------------------------------------------


منقووووووووول


بصراحة الرسالة تصلح لجميع أهل السنة في كل مكان على وجه الأرض
--------------------------------------------

العراقي
2013-01-11, 02:55 PM
المشكله ان بعض ( اهل السنه ) لا زالوا مخدوعين بالرافضه
ويصدقون كلامهم
فلو خرج المالكي في خطاب ستجدون ان البعض يفتح فمه ويتفرج ... والادهى انه يصدق ما يقول
ولا يعلمون ان دينهم مبني على الكذب والحيله
كما يقول احد الائمة عندهم ( التقية تسعة اعشار الدين )
المطلوب من شباب اهل السنة الصالحين ان يتصدروا ساحات التظاهر ويكون على اهبة الاستعداد لحمل السلاح في اي لحظه
ونبشركم ان هذا في طريقه
الان تم طرد كل السياسيين وعلماء الدين المخضرمين ( ان صح التعبير ) الذين يأكلون هنا وهناك
لتكون هوية المظاهرات : سنيه
و ليكون هدف المظاهرات : الاقليم

بارك الله فيك على نقل هذه الرساله

الحياة أمل
2013-01-13, 09:17 AM
[...
عسى الله أن يأتي بالفتح ~ أو أمر من عنده
هي رسآلة لكل مسلم
جزآك الله خيراً على الطرح
::/