المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ناصر الغنام : مها الدوري طلبت مني طلبات غير مشروعة !!


العراقي
2013-08-20, 10:16 PM
قضية ناصر الغنام و مها الدوري
الغنام: انا في مصر والدوري طلبت مني طلبات غير مشروعة سأضطر لذكرها ليعرفوا حقيقتها
2013/08/20 11:56


أعلن قائد الفرقة الـ17 في الجيش العراقي المستقيل اللواء الركن ناصر الغنام، اليوم الثلاثاء، أنه متواجد حاليا في مصر بموافقة المراجع العسكرية
وعد تصريحات النائبة عن التيار الصدري مها الدوري "سخيفة وأكذوبة رخيصة، وفيما أكد أن سبب تهجمها عليه هو لأنها طلبت منه طلبات "غير مشروعة سأضطر لذكرها أمام الناس، إذا استمرت بتلفيق التهم والكذب حتى تكشف حقيقتها"، هدد بـ"مقضاتها".


وقال ناصر الغنام على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) بشأن اتهامات النائبة عن التيار الصدري مها الدوري
أكد الغنام على أن تلك الاتهامات "عارية عن الصحة وأكذوبة رخيصة"
مشيرا إلى أنه "سيقاضيها ولن يتنازل عن حقه بمقاضاتها، لأنها عرضت معلومات غير دقيقة وغير صحيحة".
وأوضح الغنام أن "الدوري قالت على تقارير كانت ترفع لي من عناصر استخبارات الفرقة المكلفين من قبلي لمحاسبة المقصرين من الضباط في واجباتهم، بأنها سلبيات اللواء ناصر، وهي قائمة بأسماء مراتب مستقيلين مرفوعة أسمائهم بكتاب رسمي، وتتهمنا بسرقة رواتبهم، فهذا كلام سخيف ورخيص وعار عن الصحة".
وأكد قائد الفرقة الـ17 المستقيل أن "ناصر الغنام أشرف وأكبر من هذه التصرفات الرخيصة"
لافتا إلى أنه "يحاسب بشدة الضباط والمراتب المقصرين في واجباتهم، وبأن نتيجة هذه المحاسبة هي أن تكون الفرقة الـ17هي الأولى بالجيش العراقي من حيث نتائج التفتيش والإنجازات الأمنية".
وخاطب الغنام الدوري قائلا "لتسمع النائبة مها الدوري بأنه لا حاجة لنا بضباط ومراتب مفسدين ومتخاذلين، وبأن واجبنا كقادة في الجيش هو إعفاء هذه النماذج وعزلها وفق القانون، لكي نتمكن من بناء جيش مهني"
مطالبا بـ"الكف عن التباكي على المفسدين ودعونا نبني جيشنا ولا تحشروا أنفسكم بكل شيء".
ولفت الغنام إلى أنه "بعد أن اتهمت الدوري الفرقة بأنها من أكثر الفرق من حيث عدد الهاربين، أؤكد لها بأن الفرقة الـ17 تأتي في التسلسل السابع، أي أن هناك ستة فرق أكثر منها بعدد الهاربين والمستقيلين، وبأن الغياب والاستقالة حالة طبيعية في أي جيش من جيوش العالم".
ووجه الغنام كلامه إلى الدوري "كان الأجدر بك يامها الدوري هو أن تتهمي من هم مسؤولين عن الخروق الأمنية التي راح ضحيتها المئات من الأبرياء، وأنا من لم يحدث لدي أي خرق أمني في قاطع مسؤوليته، فكان الأجدر بها أن تكشف عن أسماء القيادات الأمنية البعثية، لا أن تتهم ناصر الغنام الذي لم يكن يوما بعثيا (درجات البعث العليا المشمولة بالاجتثاث)":lol:
وتابع الغنام "وأنا من لم يكن يعمل في جهاز أمني خاص ولم يقابل المقبور صدام يوما في حياته"
متحديا الدوري بأن "تثبت عكس ذلك"
مؤكدا أن "النائبة هي من عائلة كانت ترتبط ارتباط وثيق بالبعث الصدامي والكل يعلم بذلك فهل كل الناس مثلك يا سيادة النائبة، لذا كفاكم كذبا على المواطنين البسطاء ومزايدات إعلامية وكفاكم إخفاء للحقائق وتشهيرا بالشرفاء".
وأكد الغنام أن "سبب تهجم مها الدوري المستمر لي هو لأنها طلبت مني طلبات غير مشروعة تم رفضها :blushing: وسأضطر لذكرها أمام الناس إذا استمرت بتلفيق التهم والكذب على العراقيين، حتى يعلم العراقيون حقيقتها".
وكانت النائب عن كتلة الأحرار مها الدوري عرضت، يوم الأحد (18 أب 2013)، خلال برنامج تلفزيوني وثائق رسمية تتهم فيها القائد المستقيل اللواء الركن ناصر الغنام بسرقة رواتب الضباط والمراتب، وبإدارة عمليات فساد كبيرة خلال قيادته الفرقة 17 بالجيش العراقي، كما تعهدت الدوري برفع هذه الوثائق إلى القضاء، منوهة إلى معرفة مكتب القائد العام للقوات المسلحة بهذه العمليات.
واعلن قائد الفرقة الـ17 في الجيش العراقي اللواء الركن ناصر الغنام أعلن، يوم الأحد (21 تموز 2013)، عن استقالته، في سابقة نادرة من نوعها لمسؤول عسكري رفيع في البلاد بعد سنة 2003، عازياً ذلك إلى الأوامر "غير المهنية" والسياسات "الخاطئة" للقيادات العسكرية العليا و"المزاجية والعشوائية" في اتخاذ القرارات، مما أدى إلى "الفوضى" في الملف الأمني.
يذكر أن اللواء الركن ناصر الغنام، شغل منصب آمر سرية المراسيم في الحرس الجمهوري بالجيش السابق حتى نيسان 2003، والتحق بالجيش العراقي الجديد مع أحداث الفلوجة الثانية، من ثم تسلم آمرية لواء المثنى 24 التابع للفرقة السادسة، بعد أحداث سامراء لمدة قصيرة جداً، قبل أن يتسلم قيادة الفرقة الثانية بالجيش العراقي المتمركزة في الموصل،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، وتم ترفيعه إلى رتبة لواء ركن، وعمل أخيراً قائداً للفرقة الـ17 في الجيش العراقي المسؤولة عن مناطق جنوبي بغداد.
يشار إلى أن جهات كثيرة تنتقد "عدم كفاءة" المعنيين بإدارة الملف الأمني وتطالب بضرورة استبدالهم على أسس "مهنية"، مع كل موجة عنف جديدة تطال المدن العراقية.
وتأتي الاستقالة بعد يوم واحد على مقتل أو إصابة ما لا يقل عن 165 شخصاً بسلسلة هجمات مسلحة، أمس السبت،)الـ20 من تموز 2013 الحالي)، ضربت العاصمة بغداد ومحافظتي نينوى وكركوك الشماليتين.
يذكر أن معدلات العنف في العراق شهدت منذ، مطلع شباط 2013، تصاعداً مطرداً، كما ذكرت بعثة الأمم المتحدة (يونامي)، في بيان لها، تسملت (المدى برس) نسخة منه، في (الأول من تموز 2013 الحالي)، أن حصيلة أعمال العنف في العراق بلغت خلال حزيران الماضي، نحو 2532 شخصاً (بواقع 761 قتيلاً 1771 جريحاً)، مبينة أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تأثراً بإعمال العنف.
واعلنت يونامي في (الأول من حزيران 2013)، أن أيار الماضي، كان الأكثر دموية بعد مقتل أو إصابة 3442 عراقياً بعمليات عنف في مناطق متفرقة من البلاد، وأكدت أنها "حزينة جدا" لهذا العدد الكبير، فيما دعت القادة السياسيين العراقيين إلى "التصرف" بشكل عاجل لـ"إيقاف نزيف الدم الذي لا يطاق".








نسأل الله ان يفضحكم ويهتك استاركم
هذا جزاء ظلمكم وعداوتكم لأهل السنة
سبحان الله
واحد صار يفضح الثاني

محب العراق
2013-08-20, 11:03 PM
((ينطبق عليهم المثل العراقي{{جلاب نكره وحده}}))

وهذا مثل له معنى ولاتظنوه بذيئاً