المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هلا يثورُ العزمُ في مِليارنا !! فلقد سئمْتُ بقوْلهم أعذارا


ـآليآسمين
2013-08-21, 06:52 AM
/

قد أوقدُوها في المنازل ناراً *** والقلبُ من مكر العِدا قد طارا
والعُربُ! ويْحَ العربِ حين تخاذلُوا *** حتى تجشَّم سيرُهم أخطارا

بالأمسِ كانوا في المحافل سادةً *** واليوم هم للغابرين أُسارَى
ما بالُهم؟! خطبوا التَّقاعسَ والخَنَا *** وعليهما من لحظهنّ عيَارى

ما بالُهم؟! لزِموا السُّكوتَ فأُقْعِدوا *** مثل البهائم تنظر الكرَّارا
يا قومُ، قد ناديتكم متأوّها *** آهٍ! لقد ذُقْتُ الهوانَ مِرارا

آهٍ! يدنّسني اليهودُ برِجْسِهم *** ويسومُني سوءَ العذاب نصارى
والمنطِقُ المِتفالُ يخرُم مَسْمَعي *** ويسُبّ ديني والرّسولَ جَهارا

يا قومُ، إنّ القيد أدمى مِعْصَمي *** والعينُ تذرِفُ دمعَها مِدْرارا
لا مَنْ يُزمجرُ أو يَكشِّرُ نابَه *** في وجه شِرذمةٍ غَدَوْا فُجّارا

أيسرُّكم أنّي أبيتُ مُعذَّبا *** ويبيتُ قومي في الوَرى سُمَّارا
ألهاكُمُ زُمَرَ المثاني بعدما *** قُلِّدتُمو بَيْنَ الخلائق عارا

أَوَلا تهزُّكُمُ مشاهدُنا التي *** لاقت نفورًا زادها إنْكارا
أَحَياتُكم تَهَبُ الوُجودَ نضارةً *** ووجودُنا عرْضٌ قبيحٌ صارا

ما بالُكم لا تنْطقون؟! هُبِلْتُمُ *** هل تسمعون؟! وكُلّهم يتبارى
هلا يثورُ العزمُ في مِليارنا! *** فلقد سئمْتُ بقوْلهم أعذارا

أَ "أبا غريبٍ"، وأنت أغربُ شاهدٍ *** عن أمّةٍ تستنجدُ الأحرارا
فمتى أراهُ الفارسَ المغوارَ في *** بلدي يجيءُ يُحطّمُ الأسوارا

أنا لا ألينُ وإنْ عَتَوْا وتجبّروا *** أحمي حِمى قومي وأُشعلُ الأنوارا
حَسْبي بأنّ اللهَ ناصرُني وذا *** ثُكْلي عليه يزيدُني إصرارا

سيكونُ ردِّي مُفْحِمًا ومُدَوّيًا *** ويكونُ سيفي في الوغى بتَّارا
فاللّيلُ إنْ طال السّوادُ سينجلي *** ويلوحُ فَجْرِي عاليًا ومُنارَا

:15:
:15:


.. | بقلمـ بشير فتحي علي | ..

الحياة أمل
2013-09-04, 07:31 AM
[...
نسأل الله النصر والتمكين للمسلمين
بآرك الرحمن فيك
ونفع بطرحك
::/