المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصيدة ركلنا زهرة الدنيا - الشيخ ابو يحيى الليبي


العراقي
2013-08-21, 06:04 PM
قصيدة ركلنا زهرة الدنيا
للشيخ أبو يحيى الليبي تقبله الله
وهي من اجمل القصائد القيّمة بحق

تعالت صرخة الإيمان فينا *** ندكُ بها عروش الكافرينا
عقدنا العزم أن نبقى جنوداً *** ليوثاً ننصرُ الحقَّ المبينا
ولو ولت جموعُ الناس عنا *** فإنا بالهدى مستمسكونا
ولا والله لن نبقى حيارى *** فنغرق في بحار التائهينا
فنصرُ الله لا يأتي لقومٍ *** إذا لاقوا تولّوا مدبرينا
ملاءنا قلبنا وغراً وغيظاً *** على أعداء رب العالمينا
نذودُ عن الشريعة كل باغٍ *** فيرجعُ خائباً في الأخسرينا
ونضربُ بالسيوف رقاب قومٍ *** تصيّرهم حصيداً خامدينا
تدكدكهم جيوش الحق دكا *** ولو شادوا لهم حصناً حصينا
ونُحيي سنة الصديق فيهم *** *** فنسقيهم بها كأساً مهينا
فلا التهديد يثنينا فلسنا *** نبالي بالطغاة المارقينا
ألفنا كل داهيةٍ فعدنا *** نلاقي خطبها مستبشرينا
ولا الإغراء يغرينا فإنا *** أبَيْنَا أن نذل وأن نلينا
ركلنا زهرة الدنيا وقمنا *** إلى جنات عدن قاصدينا
فمهما يمكر الطغيان مكراً *** فإن الله خيرُ الماكرينا
ولا نعطي الدنية لا ولكن *** بحد السيف نُردي من لقينا
فإن كان التطرف قتلَ طاغٍ *** فإنا أولُ المتطرفينا
وإن كان التهور نصرَ حقٍ *** فعُدُّونا إذا متهوِّرينا
فقد طال الظلام ظلام كفرٍ *** وصار سواده في الناس دينا
ومن يرضَ الهوان يعش ذليلاً *** ويوم غدٍ يُرى في النادمينا
فيا من قد غدوا للكفر حرباً *** بوعد الله كونوا واثقينا
وصبراً في مجال الموت صبراً *** فإن النصر آتينا يقينا
فيا من يبتغي جنات عدنٍ *** تقدم لا تكن في القاعدينا
وخض غمرات حرب في ثباتٍ *** فعقبى خوضها للمتقينا
وجد بالنفس إن القتل فخرٌ *** إذا ما حزته في السابقينا
فغاية أمرنا موتٌ وقبر *** ولو عشنا لآلاف السنينا
فلا الآجال تدنيها سيوفٌ *** ولا يُنجي فرارُ الهاربينا
فقل للخائرين بكل صقعٍ *** ألا بعداً لقومٍ خائرينا
ولا تجبن فإن الجبن عارٌ *** وإن الجبن دأب السافلينا
وجدد نهج أبطالٍ تساموا *** وكانوا في الوغى مستبسلينا
أننسى يوم خيبر يوم فتح *** فكلا ثم كلا ما نسينا
قومٌ يُذكر القعقاع فيهم *** تخوفهم جيوش الصاغرينا
وقومٌ تذكر اليرموك فيهم *** أيرضون المذلة خانعينا
ويوم القادسية يوم سعدٍ *** يُهيّج فيهم الآمال حينا
وتذكر بينهم حطين دوماً *** فهل ستراهمُ متثاقلينا
لنا في ذكر ذا زادٌ إلى أن *** نجدد خالداً في الفاتحينا
فإما أن نعيش بظل حكم *** به يعلو شعارُ المسلمينا
وإما أن نُرى في يوم حربٍ *** بساحات الوغى متجندلينا

ـآليآسمين
2013-08-22, 02:30 AM
اللهمـ عجل بنصرك للمجاهدين ومكن لهمـ وأعد إلينا دولة ـآلخلافه يارب العالمين
اللهم آمين .. اللهمـ آمين
/
باركـ الله فيكمـ و حفظكمـ
:111:

الحياة أمل
2013-08-22, 02:59 AM
[...
من أجمل مآ قرأت اليوم
اللهم انصر من نصر الدين وعبآدك الموحدين
كتب ربي أجركم
::/