المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وفي هذه القصة من الآيات والعبر ما يتذكر به أولو الألباب


ابو العبدين البصري
2013-08-22, 02:15 PM
وفي هذه القصة من الآيات والعبر ما يتذكر به أولو الألباب،

قال تعالى:

{أَلَمْ تَرَ إِلَى الْمَلإ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ بَعْدِ مُوسَى إِذْ قَالُوا لِنَبِيٍّ لَهُمُ ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا

نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ قَالَ هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلا تُقَاتِلُوا قَالُوا وَمَا لَنَا أَلا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ

وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا فَلَمَّا كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقِتَالُ تَوَلَّوْا إِلا قَلِيلا مِنْهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ *

وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوا أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا

وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً

فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ * وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ

أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ

تَحْمِلُهُ الْمَلائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} .

{فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُمْ بِنَهَرٍ فَمَنْ شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي

وَمَنْ لَمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُوا مِنْهُ إِلا قَلِيلا مِنْهُمْ

فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ قَالُوا لا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ

قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُو اللَّهِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ *

وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا

وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ *

فَهَزَمُوهُمْ بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ

وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَفَسَدَتِ الأرْضُ وَلَكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ *

تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ}.

(البقرة:246_252).

فمنها: أن اجتماع أهل الكلمة والحل والعقد وبحثهم في الطريق الذي تستقيم

به أمورهم وفهمه، ثم العمل به، أكبر سبب لارتقائهم وحصول مقصودهم،

كما وقع لهؤلاء الملأ حين راجعوا نبيهم في تعيين ملك تجتمع به كلمتهم

ويلم متفرقهم، وتحصل له الطاعة منهم.


ومنها:

أن الحق كلما عورض وأوردت عليه الشبه ازداد وضوحا وتميز وحصل به اليقين التام

كما جرى لهؤلاء، لما اعترضوا على استحقاق طالوت للملك

أجيبوا بأجوبة حصل بها الإقناع وزوال الشبه والريب.


ومنها: أن العلم والرأي: مع القوة المنفذة بهما كمال الولايات،

وبفقدهما أو فقد أحدهما نقصانها وضررها.


ومنها: أن الاتكال على النفس سبب الفشل والخذلان،

والاستعانة بالله والصبر والالتجاء إليه سبب النصر،

فالأول:كما في قولهم لنبيهم

{وما لنا ألا نقاتل في سبيل الله وقد أخرجنا من ديارنا وأبنائنا}

فكأنه نتيجة ذلك أنه لما كتب عليهم القتال تولوا.


والثاني: في قوله:

{ولما برزوا لجالوت وجنوده قالوا ربنا أفرغ علينا صبرا وثبت أقدامنا

وانصرنا على القوم الكافرين فهزموهم بإذن الله}.


ومنها: أن من حكمة الله تعالى تمييز الخبيث من الطيب،

والصادق من الكاذب، والصابر من الجبان، وأنه لم يكن ليذر العباد

على ما هم عليه من الاختلاط وعدم التمييز.

ومنها: أن من رحمته وسننه الجارية

أن يدفع ضرر الكفار والمنافقين بالمؤمنين المقاتلين،

وأنه لولا ذلك لفسدت الأرض باستيلاء الكفر وشعائره عليها.


ينظر تفسير العلامة السعدي_رحمه الله تعالى_:

(ص107_ص109).

فجر الإنتصار
2013-08-22, 03:20 PM
أحسنتَ الإنتقاء أخي الكريم
بارك الله فيك ووفقك


رحِم الله شيخنا السعدي

ابو العبدين البصري
2013-08-22, 05:45 PM
أحسنتَ الإنتقاء أخي الكريم
بارك الله فيك ووفقك


رحِم الله شيخنا السعدي

بارك الله فيك أخي الفاضل.

جزاك الله خيرا.

ياسر أبو أنس
2013-08-22, 10:07 PM
ماشاء الله تبارك الرحمن

موضوع شيق وقيم

ذكرتني بالشيخ السعدي رحمه الله

قرأتُ تفسيره

" تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان"

وكان في حينها ستة مجلدات بطبعة قديمة

في سنة 1989

وكأني البارحة قرأته !!

رحمه الله وأكرم نزله

ابو العبدين البصري
2013-08-23, 12:10 AM
بارك الله فيك ابا أنس هنيئا لك كنت حينها.

صبي العب في الطرقات لا اعرف السعدي ولا تفسيره.

والشيء بالشيء يذكر في اثناء قرأتي استخرج منه اسئلة وفوائد سأنزلها في منتدنا المبارك لاحقا.

جزاك الله خيرا على مرورك الطيب اخي الكبير.

الحياة أمل
2013-08-23, 05:38 AM
[...
بآرك الرحمن فيكم
انتقآء طيب ~ وطرح قيم
زآدكم ربي من فضله
::/

ابو العبدين البصري
2013-08-23, 03:24 PM
[...
بآرك الرحمن فيكم
انتقآء طيب ~ وطرح قيم
زآدكم ربي من فضله
::/


وفيكم بارك الله تعالى.
جزاكم الله خيرا.