المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : محاور خطبة الجمعة ( لن نركع ايها الظالمون ) 23-8-2013


العراقي
2013-08-22, 04:08 PM
محاور خطبة يوم غدٍ الجمعة 23/8/2013

جمعة لَنْ نَرْكَعَ أَيُّهَا الظَالِمُونَ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم اما بعد:

الرسالة الاولى:
ايها الشيخ الكريم الهدف من الخطبة رفع روح التحدي والاصرار وتحمل الصعاب عند الاخوة المتظاهرين والمعتصمين لاسيما في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها امتنا في سوريا وفي مصر وفي العراق ، امام سياسة كسر الارادات ولي الاذرع وتكميم الافواه التي يمارسها الطغاة في العالم العربي.

الرسالة الثانية: التي ننشدها من الخطبة:
هو تحذير هؤلاء الطغاة والظالمين من المصير المحتوم الذي يعودون اليه امام الملك العدل الذي يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور، وذلك من خلال ضرب الامثلة من التاريخ: ( اين مصير فرعون وطغيانه ، مصير النمرود ، البرامكة، ومصير الظالمين في زماننا الذي نعيش فيه).

الرسالة الثالثة:
ان كلمة الظالمين لا تقتصر على الحكام فقط وانما تشمل كل من يعاونهم ويساعدهم ويخطط لهم وينفذ اوامرهم لذلك على الضباط والجنود والاعوان ان يحذروا من تنفيذ الاوامر، ضد اخوانهم وابناء شعبهم كما حدث في سوريا ومصر وحزام بغداد وغيرها، لان مصيرهم هو نفس مصير الطغاة والظالمين.

الرسالة الرابعة من الخطبة:
السكوت على الظالم ظلم وخيانة وسوف يحشرهم الله مع الظالمين، كما ورد في الحديث: اذا خشيت امتي ان تقول للظالم انت ظالم فقد تودع منها او كما قال عليه الصلاة والسلام
وهذه رسالة للعالم كله ولكل من يسكت على ظلم الظالمين. والساكتون مع الجناة سواسية.
22/8/2013م
http://sphotos-e.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/1234152_508770175869472_1040084411_n.jpg

أبو مصعب العراقي
2013-08-23, 12:26 AM
جزاك الله خير أخي الفاضل على الطرح المبارك

وإسمح لي بكلمات رعاك الله بحفظه فأقول :

ليت من يعتلون منابر الجمعة في الساحات والمساجد يضعون نصب أعينهم :

أنهم يحملون مسؤولية لا يتحملها أحد غيرهم فهم ورثة ألأنبياء وهم يعتلون منبر رسول الله عليه الصلاة والسلام فإما أن يتحملوا المسؤولية وأن يُروا الله ثم يُرونا من أنفسهم خيراً أو ليجدوا لهم مكاناً آخر يستر سوئتهم
...

أن الله عز وجل أعز وأجل وأكرم من أن ينصر منافق أو محابي أو مجامل مهما زادت ألقابه وطالت لحيته وكبرت عمامته
.......

أن وضع أهل السنة في العراق والمنطقة اليوم لم يعد يحتمل إبتسامة بوجه مرتد أو مجاملة لمجرم أو كلاماً منمقاً يملؤه النفاق والدجل يلمع وجه قائله في الفضائيات ليسوده أمام رب الأرض والسموات
......

أن الكثير من المرتدين من أهل السنة الذين رضوا لأنفسهم أن يكونوا كلاب حراسة للرافضة إنما يتحججون بفتاوى أو بصمت بعض أهل العمائم عنهم وعن الصدع بالحق وبيان حكم الله فيهم فأين دوركم في بيان الحق وإبراء ذممكم أمام الله وأنتم تطالبون مراجع الرافضة وحاخاماتهم كل جمعة بأخذ دورهم في بيان الحق لحكومتهم وكلابهم ( كما تزعمون وتنادون ) فأين دوركم أنتم أفتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم ؟؟؟
........

أن الرافضة ما تجرئوا على أعراضنا ودمائنا إلا بعد أن تجرئوا على عرض نبينا عليه الصلاة والسلام فلم يسمعوا منكم غير التملق والنفاق وكأن أعراضنا باتت أعز عليكم من عرض سيد الخلق عليه الصلاة والسلام أم هو الخوف والذل والنفاق ...
.........

أن خونة أهل السنة من مرتدي العملية السياسية الرافضية ما تجرئوا على خيانة أهلهم وإعطائكم ظهورهم وعدم المبالاة بمعاناتكم إلا بعد ما شجعتموهم على خيانة دينهم وأفتيتم لهم بجواز إنتهاكهم لحقوق الله عز وجل في الحكم والتشريع فلما باعوا دينهم بمباركة بعضكم وصمت البعض الآخر ردوا إليكم الجميل ...

وقبل كل هذا وبعده

على من يعتلي المنصات ويقود المظاهرات أن يعلم جيداً أن الصراخ بالفضائيات والصياح بالمظاهرات والجلوس على الشوارع لسنوات
لن يعيد حقاً أخذه الرافضة بالقوة ... ولن يعيد حرمة لعرض إنتهكه الرافضة في سجونهم ... ولن يفك قيد أسير تُلهبُ ظهره سياط الرافضة

فالسلاح السلاح يا أهل السنة

وما غزوة أبي غريب والتاجي عنكم ببعيد
فقد رأيتم كيف فعل السلاح بدقائق ما لم يفعله الصياح لسنوات


اللهم إحفظ عبادك أهل السنة والجماعة في كل مكان