المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال يطرحه الكثير !!?


سعيد المدرس
2013-08-22, 10:27 PM
ما هوسبب ذل المسلمين اليوم؟

وما هي سبيل العز والتمكين والنصرة ؟

واختلفت الاجابة عليه حسب الفكر وحسب المعتقد ..



وسب الذل والهوان وفي مقابله سبيل العز والتمكين



قد بينهما الله عز وجل في كتابه احسن بيان

وبينهما رسول الله صلى الله عليه وسلم

في كثير من الاحاديث



ان سبب الذل والهوان باختصار هو بعدنا عن ديننا

وجرينا وراء تقليد اليهود والنصارى



وسبيل العز والتمكين هو عودتنا الى ديننا الحنيف

البعض منا يلقي اللوم على الحكومات والبعض الاخر على

الشعوب



وانا اقول كلنا مشتركون حكاما ومحكومين



حكاما وشعوبا



كلنا مشتركون في البعد عن دين الله عز وجل

أغلب الحكام لا يحكمون بما انزل الله

وينشرون الفساد ويحاربون الفضيلة



والشعوب غارقة في بحر الشركيات و الشهوات واللذا ت الا من رحم الله ..

والنبي صلى الله عليه وسلم بدأ الاصلاح وبدأ دعوته من عامة الناس

ولم يتجه الى الحكام فقط.

وهذه بعض النصوص التي تبين سبب الذل وسبيل العز والتمكين



قال الله تعالى : ( وعد الله الذين آمنوا منكم وعملوا الصالحات
ليستخلفهم في الأرض كما استخلف الذين من قبلهم
وليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى لهم
وليبدلنهم من بعد خوفهم أمنا
يعبدونني لا يشركون بي شيئا

فهل انتبه المسلمون لهذا الشرط العظيم وهو توحيد الله في العبادة



وكيف ينصر الله من يعبد الاحجار!!

ويطوف بالقبور

ويعلق التمائم

ويحلف بغير الله



ويخاف من القبور اشد من خوفه من الله

وهل آمنا حقا كما قال تعالى ؟

وعد الله الذين امنوا:

قال تعالى فَإِنْ آمَنُوا بِمِثْلِ مَا آمَنْتُمْ بِهِ فَقَدِ اهْتَدَوْا وَإِنْ تَوَلَّوْا

فَإِنَّمَا هُمْ فِي شِقَاقٍ فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَليم

كيف ينصر الله من يسب اصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم



ويكفرهم

و يطعن في عرض امهات المؤمنين رضي الله عنهم اجمعين

روى الإمام أحمد بسند صحيح أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
( بشر هذه الأمة بالسناء والدين ، والرفعة والنصر والتمكين في الأرض
فمن عمل منهم عمل الآخرة للدنيا ، لم يكن له في الآخرة من نصيب )



وقال الرسول الله صلى الله عليه وسلم

"إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم

الجهاد، سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلى دينكم"

انظر الى الشرط حتى ترجعوا الى دينكم



وروى أحمد في مسنده وابو داود في سننه وابو نعيم في حليته من حديث ثوبان

(رضي الله عنه) انه قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :

(يوشك ان تتداعى عليكم الامم كما تتداعى الاكلة على قصعتها، قالوا:

اومن قلة يارسول الله؟ قال (صلى الله عليه وسلم): بل انتم كثير،

ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله المهابة من قلوب اعدائكم منكم،

وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، قالوا: وما الوهن يا رسول الله؟ قال (صلى

الله عليه وسلم) : حب الدنيا وكراهية الموت).



قال تعالى: يا ايها الذين امنوا (http://mohamedsabet.maktoobblog.com/347425/%d9%82%d8%a7%d9%84-%d8%ac%d9%84-%d9%88-%d8%b9%d9%84%d8%a7-%d9%8a%d8%a7-%d8%a7%d9%8a%d9%87%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%b0%d9%8a%d9%86-%d8%a7%d9%85%d9%86%d9%88%d8%a7-%d8%a7%d9%86-%d8%aa%d9%86%d8%b5%d8%b1/) ان تنصرو الله ينصركم ويثبت

اقدامكم



وعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال


نحن قوم اعزنا الله بالاسلام فمهما ابتغينا العزة في غيره



اذلنا الله ... الله اكبر لله درك يا عمر - رضي الله عنه -



اللهم رد المسلمين اليك ردا جميلا



اللهم انصر الاسلام والمسلمين امين امين

----------------
قال بقية السلف الصالح الإمام ابن باز - رحمه الله تعالى -
... وترجع أسباب الضعف والتأخر وتسليط الأعداء إلى سبب نشأت عنه أسباب كثيرة وعامل واحد نشأت عنه عوامل كثيرة، وهذا السبب الواحد والعامل الواحد هو: الجهل؛ الجهل بالله وبدينه وبالعواقب التي استولت على الأكثرية، فصار العلم قليلاً والجهل غالبا. وعن هذا الجهل نشأت أسباب وعوامل منها حب الدنيا وكراهية الموت، ومنها إضاعة الصلوات واتباع الشهوات، ومنها عدم الإعداد للعدو والرضى بأخذ حاجاتهم من عدوهم وعدم الهمة العالية في إنتاج حاجاتهم من بلادهم وثرواتهم، ونشأ عن ذلك أيضا التفرق والاختلاف وعدم جمع الكلمة وعدم الاتحاد وعدم التعاون. فعن هذه الأسباب الخطيرة وثمراتها وموجباتها حصل ما حصل من الضعف أمام العدو والتأخر في كل شيء إلا ما شاء الله، والإقبال على الشهوات المحرمة والشغل بما يصد عن سبيل الله وعن الهدى وعدم الإعداد للعدو لا من جهة الصناعة ولا من جهة السلاح الكافي الذي يخيف العدو ويعين على قتاله وجهاده وأخذ الحق منه، وعدم إعداد الأبدان للجهاد وعدم صرف الأموال فيما ينبغي لإعداد العدة للعدو والتحرز من شره والدفاع عن الدين والوطن. ونشأ عن ذلك المرض الحرص على تحصيل الدنيا بكل وسيلة وعلى جمعها بكل سبب، وأصبح كل إنسان لا يهمه إلا نفسه وما يتعلق ببلاده، وإن ذهب في ذلك دينه أو أكثره. هذا هو حال الأكثرية وهذا هو الغالب على الدول المنتسبة للإسلام اليوم، بل يصح أن نقول إن هذا هو الواقع إلا ما شاء الله جل وعلا من بعض الإعداد وبعض التحرز على وجه ليس بالأكمل وليس بالمطلوب من كل الوجوه. ويدل على أن أعظم الأسباب هو الجهل بالله وبدينه وبالحقائق التي يجب التمسك والأخذ بها - هو قول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: ((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)) رواه الشيخان البخاري ومسلم في الصحيحين...


من إملاءات الشيخ http://www.binbaz.org.sa/mat/8274 (http://www.binbaz.org.sa/mat/8274)

ابو الزبير الموصلي
2013-08-22, 10:29 PM
كلام يشفي ويكفي بارك الله فيكم على النقل

الحياة أمل
2013-08-23, 05:45 AM
[...
كلآم وآضح ونآفع
اللهم أعز الإسلآم والمسلمين
أثآبكم الباري على هذآ النقل
::/

سعيد المدرس
2013-08-25, 01:07 PM
شكر الله لكم ..

محب العراق
2013-08-25, 04:59 PM
اللهمّ ردّنا إلى دينك ردّاً جميلاً حسنا

جزاكَ اللهُ خيراً ونفع بك