المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المتنبّي بيتٌ يلقّبُهُ وآخرُ يقتلُهُ


محب العراق
2013-08-24, 12:32 PM
المتنبّي أحمد بن الحسين بن الحسن وُلد في الكوفةِ 303

من أبوين فقيرين حيثُ كان والدهُ (سقّاء) .

عُرِفَ منذُ نشأته ب(علّو الهمّة وكبرياء النفس وطموحه إلى

المجد والمنصب وقوّة إعتدادهِ بنفسهِ وصدق إيمانه برأيه ...)

إكتسبَ لقبه (المتنبّي) وذلك بفعل غيرة ووشاية منافسيه

من الشعراء في مقتبل حياته حتّى أنّه سُجِنَ بسببها وحقيقةً

هو لم يدّعي النبوة وما ورد من روايات فهي غير صحيحة

وغير موثوق فيها ولكن هناك بيتٌ قاله جعل الآخرين يتخذوه

سبباً للتخلّص منه وإتهامه بالمتنبي وهذا البيت هو:

مامقامي بأرض نخلة إلاّ.............كمقام المسيحِ من اليهودِ

(فقد شبّه نفسه ب(عيسى عليه السّلام))

وقال الآخرون بسبب بيته:

أنا في أُمّةٍ تداركها اللهُ..........كصالحٍ في ثمودِ

(فقد شبّه نفسه ب(صالح عليه السلام))

طبعاً واحد من هذين البيتن أو البيتين كليهما كان سبباً لإتهامه

بالنبوّة والتخلص منه من قبل الشعراء المنافسين.......

أمّا البيت الذي كان سبب مقتلهِ وذلك بعد رجوع المتنبي

من عند عضد الدولة وإعطائه (ثلاثة آلاف ديناراً) وغيرها من

النِعم من خيول وثياب إعترضه(فاتك الأسدي) مع جمع معه

وكان المتنبي مع غلامٍ له يحفظ عنه شعره ،فقاتلهم المتنبي

ولكن عندما رأى الدائرة عليه همَّ بالفرار،فقال لهُ غلامهُ:

لا يتحدّث النّاسُ عنك بالفرارِ وأنتَ القائل:

الخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفني
.والسّيفُ والرُّمحُ والقرطاسُ والقلمُ

فقاتلَ المتنبي حتّى قُتِلَ هو وولدهُ وغلامه في أواخر رمضان

من 354 للهجرة
فكان هذا البيت مع قولةِ غلامه الهمام سبب مقتله حميّةً

وانتصاراً لشعرهِ الذي كللهُ فعلاً ذهبتْ حياتهُ من أجله...

وقد عُرف المتنبّي بمعاداته للعجم والمجوس حتّى اشتهر

بشاعر الفتوّة العربية في شبابه /وكذلك اشتهر بأبيات

الحكمة والأمثال التي سرتْ على كلّ لسان في كلِّ زمانٍ

ومكان وليومنا هذا ومن ضمنها:

كفى بكَ داءً أنْ ترى الموتَ شافيا...وحسبُ المنايا أنْ يكُنّ أمانيا
.................................................. ...........................
غيرَ أنَّ الفتى يلاقي المنايا........كالحاتٍ ولايلاقي الهوانا

ولو أنّ الحياة تبقى لحيٍّ ........لعددنا أضلنا الشُّجعانا.
.................................................. ..........................
ومَنْ يجعل الضرغامَ في الصيدِ بازهُ....تصيَّدهُ الضرغامُ فيما تصيّدا
.................................................. ......................................
وما ماضي الشبابِ بمُسْترَدٍ............ولايومٌ يمرُّ بمســـــــــــتعادِ

فإنّ الجرحَ ينفرُ بعدَ حينٍ............إذا كان البناءُ على فسادِ
.................................................. .......................
وماالحُسنُ في وجهِ الفتى شرفاً لهُ...إذا لم يكنْ في فعلهِ والخلائقِ
وجائزةٌ دعوى المحبّةِ والهوى........وإنْ كان لايخفى كلامُ المنافقِ
وما يوجع الحرمانُ من كفِّ حارمٍ....كما يوجِعُ الحرمانُ مِن كفِّ رازقِ
.................................................. .......................
إذا ما خلا الجبانُ بقومٍ.........طلبَ الطّعنَ وحدهُ والنزالا
.................................................. ...........................
يا أعدلَ الناسِ إلاّ في معاملتي...فيكَ الخصامُ وأنتَ الخصمُ والحكمُ
وما انتفاعُ أَخي الدنيا بناظرهِ...........إذا استوتْ عندهُ الأنوارُ والظُلمُ
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي.......وأسمعتْ كلماتي مَنْ بهِ صممُ
أنامُ مِلءَ جفوني عن شواردها ........ويسهرُ الخلقُ جرّاها ويختصِمُ
وجاهلٍ مدّهُ في جهلهِ ضحكي .......حتّى أتتهُ يدٌ فرّاسةٌ وفــــــــــمُ
إذا رأيتَ نيوبَ الليثِ بــــــــــارزةً...........فلا تظننّ أنّ الليثَ يبتسمُ
فالخيلُ والليلُ والبيداءُ تعرفني...والسيفُ والرمحُ والقرطاسُ والقلمُ
يامَنْ يعِزُّ علينا أنْ نفارقــــــــــهم...وجدانُنا كلَّ شئٍ بعدكمْ عــــــــدمُ
إنْ كان سرَّكمُ ماقالَ حاسِدُنا.........فما لجُرْحٍ إذا أرضاكمُ ألــــــــمُ
وبيننا لو رعيتمْ ذاكَ معــــــرفةٌ.....إنّ المعارفَ في أهلِِ النُّهى ذِمَمُ
كمْ تطلبونَ لنا عيباً فيعجزكمْ...........ويمرهُ اللهُ ماتأتونَ والكـــــــرمُ

شرُّ البلادِ بلادٌ لاصديقَ بها .........وشرُّ مايكسبُ الإنسانُ مايصِمُ
.................................................. ..............................
هذا شئٌ متواضع أمامَ عملاق الشعر العربي

(أبو الطّيّب المتنبي)الذي أُلِّفتْ في شعره الكتب وتناول

دراسة حياته وشعره بلغتها منقطعة النظير العشرات

من البحوث ورسائل الدكتوراه والماجستير.......
..............أخوكم ((محب العراق)).........................

سعيد المدرس
2013-08-24, 12:59 PM
أحسنت , أحسن الله اليك ...

ومن أجمل ما قرأت له :

نَبْكِي عَلَى الدُّنْيَا وَمَا مِن مَعْشَرٍ http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_01.gif جَمَعَتْهُمُ الدُّنْيَا فَلَمْ يَتَفَـرَّقُوا
أَيْنَ الأَكَاسِرَةُ الْجَبَابِرَةُ الأُلَى http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_01.gif كَنَزُوا الكُنوزَ فَمَا بَقِينَ وَلا بَقُوا
مِن كُلِّ مَن ضَاقَ الفَضاءُ بِجَيْشِهِ http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_01.gif حَتَّى ثَوَى فَحَواهُ لَحْدٌ ضَيِّقُ

http://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_02.gifhttp://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_02.gifhttp://www.ahlalloghah.com/images/up/GifModified_02.gif
http://im32.gulfup.com/PF5vQ.bmp

محب العراق
2013-08-24, 01:04 PM
أحسن الله إليك أخي سعيد

محب العراق
2013-08-24, 09:16 PM
وجاهلٍٍٍ مدّهُ في جهلهِ ضحكي...حتّى أتتهُ يدٌ فرّاسةٌ وفمُ

إذا رأيتَ نيوبَ الليثِ بارزةً..........فلا تظننّ أَنّ الليثَ يبتسمُ

الحياة أمل
2013-09-04, 08:33 AM
[...
طرح جميل
أثآبكم الباري ونفع بكم
::/