المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قف بالعراق ففي خدَّيه ملحمةٌ | بقلمـ صباح السامرائي


ـآليآسمين
2013-08-25, 04:29 AM
http://im42.gulfup.com/88Y0T.png (http://www.sunnti.com/vb/showthread.php?t=8501)

قف بالعراق ملياً في روابيهِ *** واستلهم الوصل من أمجاد ماضيهِ
قف بالعراق وقَبِّل حُسنَ مقلتهِ *** وكفكف الدمع فالآلام تكفيهِ
قف بالعراق ففي خدَّيه ملحمةٌ *** فيضُ الفرات وفي الأخرى تعازيهِ

بكى العراق وثار الجمر في لغتي *** واستُنفد الحبر في شكوى بواكيهِ
بكى العراق عهوداً لا تداعبه *** كفٌّ لهند ولا ليلى تواسيهِ
بكى النخيل وفي بغداد آلمني *** ثرى الجدود ولا عين تروِّيهِ

بغداد يا لوعةَ المحزون في كبدي *** مدي يديك إلى المشتاق تُنجيهِ
بغداد يا لوحةً تجتاز أزمنتي *** تروي فصول النوى بالدهر تطويهِ
بغداد أنشودتي شعراً أسطِّره *** على طلول الهوى تبكي قوافيهِ
بغداد قيثارتي والوجد ريشتها *** ما هزها العشق إلا كدت أبديهِ
*** ***
يا سائراً نحوها بالله مُدَّ لها *** صوتَ الحنين وبالآهات وافيهِ
واجعل دموعيَ حبراً لو تبلِّغُها *** هذي رسائل صبٍّ من مآقيهِ
دار الخلافة للإسلام قلعتُه *** ما بالها اليوم قِيدت من أعاديهِ
كم ألبسوا تاجها زيفاً يبرقعها *** يُخفي شموخاً ولا عزٌّ يدانيهِ

فأظهروا من بريق الكِذْبِ أسورة *** والقيْدُ لو أنَّه تبرٌ أُجافيهِ
يا دوحةً في بلاد الله ناضرةً *** قد عاد من علقمٍ سمٌّ يغذيهِ
فاقصد أُخيَّ إلى أفياء دوحتها *** واستنطق الترب لو يُخبرْك ما فيهِ
قف بالعراق ونحِّ كلَّ ساقطةٍ *** تلملم الذل للمأفون ترضيهِ

قف بالعراق لنسقي كل مجدبة *** من القلوب التي رانت إلى التيهِ
وقف على عَتَبِ التاريخ وقفتها *** واسأل:عسى صخرةٌ منها تحاكيهِ

وطُفْ على موطن الآمال في مهل *** وقل لقاضي الهوى: ما أنت قاضيهِ
وسر بنا نحو سامراء خاشعة *** منك الجوارح للمكلوم تشفيهِ
منارة الصبر سامراء شاهدة *** ومنزل الفخر في الحدباء تنميهِ
روحي ترفرف في الأرجاء ساهمة *** والقلب مسكنه الأنَّاتُ تؤويهِ

يا ويل شعري إذا ما التاث في سفهٍ *** يشكو محباً ويرنو في مراضيهِ
إني ألملم آهاتي معذبةً *** كم دجلةً في شغاف القلب تَسقيهِ
كذا الفرات إذا عاث السفال بها *** تحوَّل الماء دمعاً في مجاريهِ
بكى العراق أخي ما كنت أَشْأَمَكم *** لكنني مُعرضٌ والعينُ تُبديهِ

فليخرسِ القلمُ المأجور في وطني *** إذا الكريمُ غدا والسجنُ يطويهِ
فرايةُ الكفر ـ والرحمنِ ـ ساقطةٌ *** وليخسأ الوغدُ في أدنى مساعيهِ
ورايةُ الدين بالرحمن سامقةٌ *** فنُصْرةُ الحقِّ والإيمان تُعليه
______________________

صباح علاوي السامرائي
مدرس النحو العربي في كلية التربية، سامراء ـ العراق.
http://im42.gulfup.com/0AWBO.png

الحياة أمل
2013-09-04, 08:57 AM
[...
قصيدة معبرة !
وفقك الرحمن لكل خير
::/

ـآليآسمين
2013-09-08, 02:18 AM
و لكمـ بالمثل اختي ـآلعزيزة
شكرا لـــ مروكـ
:111: