المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فلوجة العز


نعمان الحسني
2013-01-13, 07:31 PM
|| فلوجة العز ||
صالح بن علي العمري

تحيّة إجلال وإكرام للفلوجّة الصامدة بعقيدتها ومبادئها وعراقتها وشموخها...

فلّوجةَ العزِّ جاء الفتحُ والفـرجُ *** والفجرُ من حندّسِ الظلمـاءِ ينبلجُ
للهِ كم فيكِ من ثغـرٍ تُفَرْدِسُـهُ *** حوريّةٌ شعَّ منـها النـورُ والأرجُ!!

في ضفتيكِ من الأملاكِ ألويـةٌ *** يطيبُ في ظلّـها التكبيرُ والرَّهَـجُ
الله أكبـرُ يا فلوجـةً وقفـتْ *** في حقبةِ الـذُّلِ تستعلي وتنتـهجُ

ما ضـرّها في مقام العـزِّ مُنْقَلبٌ *** والحسنيانِ لها في أُفْقِهـا سُـرُجُ..
عزّ النصـيرُ.. وللأحـزابِ زمجرةٌ *** والله ينقضُ ما حاكـوا وما نسجوا

سليبةٌ قد أحاطّ الظالمـون بهــا *** حلفُ الخيانةِ.. للصلبانِ قد خرجوا
سبيّـةٌ.. في سبيـل الله ما شهدتْ *** يذودُ عن صدقِهـا البرهانُ والحُجَجُ

تستصرخُ الدينَ والدنيـا وكلَّ أبٍ *** فمـا استفـاق لها عرقٌ ولا وشَجُ
كأنمـا الأمةُ الغفلـى مخـدّرةٌ... *** لم يبق من عـزِّها أمْـتٌ ولا عِوَجُ

تناهشتْـها سباعُ الأرضِ فانطرحتْ *** وليس في صدرِها قلـبٌ ولا وَدَجُ
متـى تثـورُ لأعراضٍ مدنّســةٍ *** والعـلجُ يجتاحُ محمـاها ويختلجُ؟!

لكن إذا أذن الباري بنهضتـِها *** قامتْ وفي قومها البركانُ والوَهَجُ
سلوا الصليب وهولاكوهُ كيف غدوا *** هلكى وما قصةُ الناجين كيف نجوا؟!

سلوا المعاجم عن 'حريّةٍ' أسَرَتْ *** يرسي دعائما الغوغـاءُ والهمـجُ!
تبّا فمـا قَدِمـوا إلا لمهـلكةٍ *** والموتُ ذو لجُجٍ من فوقها لُجَجُ!

والعلقـميُّ وراء العلـجِ مُدَّرعُ *** والنار تضرمُ والأحـقادُ تعتلجُ!
ربيبُ غـدرٍ على عينٍ مُصَهْينَِـةٍ *** مُدجّنُ الفكرِ قد أزرى به الغَنَجُ

عبدُ العمالةِ لا دينٌ ولا خُـلقٌ *** إلا رياحُ الهوى والمعدنُ السَمِجُ
أشيمطُ الوجـهِ أخزى اللهُ غُرّتَهُ *** من كفّهِ الغدرُ والإرهابُ والهَرَجُ

فلّوجةَ الحقِ هذا الكربُ فاعتصمي *** بالصبرِ تُستعذبُ الغَدْوَاتُ والدُّلَجُ
تضرّعي عند أعتابِ الإلهِ فمــا *** لمبتلىً عن دعـاءِ اللهِ مُنْـعرجُ

من لا يُردُّ على الأعقـابِ سائلُهُ *** ولا تُسَـكُّ على أبوابهِ الرُّتُـجُ
ثقي بمن يكشـف البلوى ففي يدهِ *** زندُ السلاحِ وسرُّ النَّصرِ والمُهَجُ

سبحان من دارت الدنيـا بحكمتهِ *** لولاهُ ما قطعوا بحـرا ولا درجوا
يارب نصراً كبدرٍ في جلالتـها *** أو خندقِ المجدِ إذ ضاقت بهم فُجَجُ

ما لي سوى الله والأمواجُ تصرعني *** والليلُ يُطبقُ لا نجمٌ ولا سُرُجُ!
ما لي سوى الله في كيدٍ وفي فتنٍ *** وهل لها دون فضل الله مُنْفَرَجُ!

ما لي سوى الله في أعـداء ملّتهِ *** وفتكِ أسلحةٍ تهـوي وتختلـجُ!
ما لي سوى الله في دورٍ مهدَّمـةٍ *** ومسجدٍ لا يُنَادِي فيهِ مُدَّلِـجُ!

ما لي سوى الله في أنّاتِ أرملـةٍ *** وكَرْبِ أسرىً وراء الغلِّ قد نضجوا
فلّوجة العزِّ يا آمـالَ أمّتِنــا *** لعلنـا بفتـوح الله نبتَهِـجُ

وللنفاقِ ارتكاسٌ لا قيــامَ لهُ *** وفوق أرضكِ رأسُ الكفرِ ينفلجُ
فليشهدْ الدهرُ والتأريخُ أنَّ لهـا *** في سلّم المجدِ إسـراءٌ ومُعْتَرَجُ

عليك منّي سلامٌ طـاهرٌ عَبِـقٌ *** ما سبّحَ الخلقُ مولاهـم وما لهجوا
فلوجتي لاعليكِ اليومَ من حَرَجٍ *** لكنْ علينا وربِّ الكعبةِ- الحَرَجُ!

الحياة أمل
2013-01-13, 09:07 PM
[...
تحية تقدير واحترآم
لأهل السنة كآفة في أرض الرآفدين

بآرك الله فيكم على جميل الاختيآر والطرح
شكراً لكم
::/

طوبى للغرباء
2013-01-14, 10:19 AM
عليك منّي سلامٌ طـاهرٌ عَبِـقٌ *** ما سبّحَ الخلقُ مولاهـم وما لهجوا
فلوجتي لاعليكِ اليومَ من حَرَجٍ *** لكنْ علينا وربِّ الكعبةِ- الحَرَجُ!



أبدع فيها الشاعر
وبارك الله بكم اخ نعمان على روعة الاختيار
وتبقى الفلوجه فخر لكل عربي ومسلم

ـآليآسمين
2013-02-02, 01:58 PM
أمة الإسلام أن حُرمنا الوقوف معهم في صفوف العزة وجهادهم بالسلاح
فليس بيد أحد منعنا الجهاد بسلاح الدعاء وإطلاق سهام الليل في جوف الليالي
فـرُبَّ دعوة دكدك الله بها عروش الظالمين ورب دعوة قصف الله بها رقاب الكافرين
نصر الله اهل فلوجة وـآلآنبآر وآهل ـآلسنة كآفة
نعمان الحسني
بارك الله فيك والله دركـ يا شاعر العمري
..//~

العراقي
2013-02-04, 04:08 PM
نسأل الله ان ينصر اهل السنة في كل مكان

جزاكم الله خيرا اخي نعمان