المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صورة جديدة لتنظيم القاعدة في صحراء الانبار تسبب الرعب للحكومة


العراقي
2013-08-28, 10:28 AM
بعد ان قامت القوات الامنية بحملات دهم وتفتيش وعمليات عسكرية في صحراء الانبار لأكثر من اربع مرات
اظهرت صورة ملتقطة لمجموعة من المقاتلين من ( الدولة الاسلامية في العراق والشام ) في احد معسكرات التدريب الموجودة في صحراء الانبار (معسكر الشيخ ابي ابراهيم)
الغريب في الامر ان الشخص الذي يتصدر الصورة هو ( ابو وهيب ) المطلوب امنيا
والذي زعمت الحكومة انه ارتقى على منصة التظاهر في ساحة العزة الكرامة والقى شعارات تحرض على العنف
و زعمت ايضا انها قامت باعتقاله
وتبيّن في وقت لاحق ان الشخص الذي هتف للقاعدة هو احد المندسّين من عناصر الشرطة بلباس مدني , محاولا اعطاء مبرر للحكومة باقتحام ساحة اعتصام الرمادي
وبعد ظهور ( شاكر وهيّب ) في هذه الصورة تلاشت مزاعم الحكومة وبان كذبها
و أظهر تسجيل فديو جديد نفس هذه المجموعة بزعامة (ابو وهيّب ) انتشارهم على الخط السريع بين بغداد وسوريا حيث قاموا بقتل اربعة اشخاص نُصيريين ينقلون بضائع الى الجيش السوري النظامي بتسهيل من حكومة بغداد

http://im35.gulfup.com/gnaMG.jpg


http://sphotos-b.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash3/993381_384986984957116_5927842_n.jpg

http://sphotos-h.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/1233629_384987328290415_1382936973_n.jpg

الحياة أمل
2013-08-28, 10:33 AM
[...
اللهم ألق الرعب في قلوب الكفرة المجرمين
وشتت جمعهم
واحفظ من يُدآفع عن الدين والمسلمين
::/

أبو مصعب العراقي
2013-08-28, 12:29 PM
الله أكبر ... الله أكبر ... الله أكبر

لله دركم يا أسود التوحيد في دولة الإسلام

نعم هؤلاء الأبطال الذين هجروا الديار والأحباب وراحوا يعيشون خشونة الصحراء ويخوضون غمار الحروب

هؤلاء الأسود الذين لم تعرف الأمة أسمائهم ولم ترى وجوههم

هؤلاء عباد الله الأخفياء الذين هم خير عباد الله عز وجل

هؤلاء يعيدون كتابة التاريخ من جديد

هؤلاء يغير سير السياسة العالمية بأسرها

حفظكم الله ونصركم ومكنكم من رقاب أعدائكم

العراقي
2013-08-30, 05:41 PM
شكرا لمروركم

محب العراق
2013-08-30, 07:27 PM
إذا كان نصرُ السّنه يعني قاعده

فلْيعلم الكفّارُ أنّا قاعده

وإنْ كان نصرُ الدّينِ يعني قاعده

فنحنُ بنو الإرهابِ نبقى قاعده

نصر بن سيار
2013-08-30, 07:36 PM
في ذروة الانتشار الأمنيّ لقطعان الحكومة الرافضيّة , فجنّدوا لذلك عشرات الألوف من حميرهم وبغالهم في بغداد وحدها في الأسابيع الماضية جاءت العمليّات بصورة متزامنة فلم يُغنِ ذلك عنهم شيئاً وانهارت خططهم الأمنيّة الفاشلة في سويعاتٍ قليلة نزل فيها أولياء الرّحمن ساحة النّزال .