المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بعض مزالق مناقشة الملحدين ...


ابوالحارث التلكيفي
2013-08-28, 06:22 PM
بعض المزالق في مناقشة الملحدين ..
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه ؛ أما بعد :- الداعية البصير مرابط على الثغور ومن تلك الثغور ثغر الإلحاد الذي نشط في بعض المواقع هذه الايام لتشكيك المسلمين بدين الاسلام دين الفطرة والعقل والايمان فتصدى لهم بعض من له حب لدينه وشكران مع تقصير واضح في غيرهم ممن هم أولى برد العدوان !!
فعلى هذا البعض الذي اقتحم ميدان التصدي لمناظرة ومناقشة الملحدين أما مشافهة أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي وقد جمع حصيلة علمية تأهله لذلك أن يحذر بعض المزالق عند النقاش حتى لا يكون فتنة للناس ، ودونك بعضها :-
1- التأثر والانبهار بما عليه الملحدين في باب الصناعة الدنيوية من ارتقاء ومعرفة ، فيسقط ذلك المناقش الى تأويل النصوص القرآنية والنبوية بحيث لا ينكره القوم !!
قال العلامة المعلمي (( وعلماء المسلمين شديدو الغيرة على القرآن ، والحرص على تبرئته عن المطاعن فقد يحمل بعضهم ذلك على أن يتأول بعض النصوص القرآنية ويحمله على معنى لا ينكره القوم )) ( الآثار ج8/ ص79)
2- عدم العلم بالأصول الفاسدة التي يستند إليها الملحدون وهذا مما يوهي حال المناقش لهم !!
قال المعلمي (( فالواجب على أهل العلم أن يبحثوا عن مستند القوم في إنكار الخوارق ، فيهدموه بالحجة والبرهان .. ))
3- الهزيمة النفسية بتأويل النصوص ظناً أن ذلك فيه تخفيف سخرية الملحدين !!
قال المعلمي (( وأساس الإلحاد انما هو في الارتياب في الله وملائكته ورسله ، .... فمحاولة تأويلها ( أي النصوص ) مع أنه باطل في نفسه فهو من أعظم ما يروِّج الإلحاد ، فعلى العالم أن لا يرتكب هذه المفسدة العظيمة لمصلحة متوهمة وهي تخفيف سخرية الملحدين ))
4- الانصراف عن أدلة العقل والحس والفطرة في الاستدلال مع ان أدلة الكتاب والسنة توافق ولا تخالف ولا تعارض ذلك ! بل هي متطابقة مؤكدة ...
5- رد باطل الملحدين بباطل المنتسبين الى الاسلام وقد ينتج عنه تسلط للملحدين على ضعفة المسلمين ...
6- الإغراق معهم في مناقشة فرع ظني وترك الأصل القطعي الذي يقوم عليه الفرع وفي ذلك هدم لقواعد الملة والشرع بضرب بعضها ببعض ...
7- جمع الملحدين في خانة واحدة مع اختلاف منطلقاتهم الفكرية والمرجعية وهذا يفوت عليك فرصة نقض ضلالهم بتناقضهم وعدم اتفاقهم مع ادعاء العقلنة والموضوعية من قبلهم ...
8- عدم التفريق بين الأصيل والدخيل في دين الله تعالى فيدافع عن الجميع فيستغل الملحد ذلك في التشكيك !!
قال المعلمي (( .. ويتبع قضايا جزئية إما أن لا تثبت وإما أن تكون شاذة وإما أن يكون لها محمل لا يخالف المعلوم الواضح - من كان هذا شأنه فلا ريب في زيغه )) ( الآثار ج12-ص44)
9- أن يكون مدافعاً على طول الخط مع ترك المبادرة الى نقض وتزييف أصول وقواعد الإلحاد وهو مأمور بالدعوة والمجادلة ...
10- عدم استبانة سبيل الملحدين على وجه التفصيل من باب معرفة الشر للتحذير منه لمن تصدى لمناظرتهم ومناقشتهم ...
11- الانجرار والحيرة خلف دعوى مخالفة بعض النصوص للتجارب العلمية !!
قال المعلمي (( وتجارب العلم الثابتة إنما يعتد بها إذا كانت قطعية وناقضت الخبر مناقضة محققة ) ( الآثار ج12- ص130)
12- انصراف كثير ممن يناقش الملحدين عن علم الحديث رواية ودراية .. قال المعلمي (( ولكنهم اغتنموا - أي الملحدين - انصراف المسلمين عن علم الحديث وجهل السواد الأعظم منهم بحقيقته فراحوا يشككون ويتهجمون ))
يتبع ....